آخر الأخبار
  ضبط أكثر من 1100 سماعة بلوتوث في قاعات التوجيهي   أجواء صيفية عادية فوق المرتفعات والسهول وحارة في باقي مناطق المملكة   إسبانيا تهزم إنجلترا وتتوج بكأس أوروبا للمرة الرابعة بتاريخها   متى سيحل مجلس النواب التاسع عشر؟ النائب عمر العياصرة يجيب ..   قوة خاصة صهيونية حاولت التسلل لرفح داخل شاحنة مساعدات .. وكمين القسام كان بإنتظارهم   وزير صهيوني يتوعد حماس بحرب ستستمر لسنوات! تفاصيل   الملك: اشعر بصدمة وغضب شديدين بسبب المحاولة الشنيعة لاغتيال الرئيس الامريكي السابق ترمب   هل عرض رئيس الوزراء الفلسطيني على مسلحي الضفة رواتب شهرية مقابل تسليم اسلحتهم؟   إعلان هام صادر عن "الهيئة المستقلة للانتخاب" بشأن مخالفات دعائية انتخابية   الوزير الاسبق الهنداوي: الله يسترنا من تاليها   تمديد فترة التقدم لعطاء القطار الخفيف بين عمان والزرقاء وصولاً لمطار الملكة علياء الدولي   تسريب الحديث الذي دار بين ترامب وعناصر أمنه الخاص لحظة محاولة اغـتيالـه   جندي احتياط إسرائيلي: مرهقون ونبحث عن مقاتلين في فيسبوك   قطع التيار الكهربائي غداً الاثنين عن هذه المناطق - أسماء   البادية الوسطى: مداهمة منزل أحد تجّار المخدرات وهذا ما كان يخبئه / صور   الأردن.. طقس صيفي معتدل خلال الأيام المقبلة   العمل: 30 وحدة وفرعا إنتاجيا تُشغل 9200 أردني   انخفاض قيمة الحوالات بالدينار الأردني   الأمن العام للأردنيين: حزام الأمان ليس ديكورا   الحكومة: نعمل على تجديد مذكرة استيراد النفط من العراق

مهندس مصري رفض أن يتقاضى أجرا مقابل توسعة الحرمين

{clean_title}
محمد كمال إسماعيل هو اسم المهندس الذي وقف وراء أكبر التوسعات للحرمين الشريفين في المملكة العربية السعودية.

اختير المهندس المعماري المصري، المولود عام 1908، من قبل الملك السعودي الراحل فهد للإشراف على توسعة المسجد الحرام والمسجد النبوي في المدينة المنورة.

ووصفت توسعة المسجد الحرام في ذلك الوقت بأنها أكبر توسعة خلال 14 قرناً.

ورفض إسماعيل أن يتقاضى أجرا مقابل عمله، على الرغم من محاولات الملك فهد وشركة بن لادن لإقناعه بالحصول على أجر، وقال: كيف آخذ مالاً نظير عملي في أقدس الأماكن في الدنيا؟ كيف أواجه الله يوم القيامة لو فعلت ذلك؟ وفق تقرير لـ"بي بي سي عربية"

التعليم والزواج

كان إسماعيل أصغر خريج مدرسة ثانوية على الإطلاق في مصر وأصغر من يلتحق بالمدرسة الملكية للهندسة في البلاد.

واُبتعث بعدها إلى أوروبا للحصول على مزيد من المؤهلات في الهندسة المعمارية الإسلامية.

وتزوج وعمره 44 عاماً، وأنجبت زوجته ولداً قبل وفاتها.

ثم كرس إسماعيل نفسه لعبادة الله حتى وفاته عن عمر يناهز 100 عام، مفضلاً الابتعاد عن أضواء وسائل الإعلام.

رخام أبيض

كان إسماعيل هو صاحب فكرة استخدام الرخام في أرضيات المسجد الحرام للتغلب على الطقس الحار في المملكة العربية السعودية.

ويشتهر الرخام الأبيض النادر، المستورد من اليونان، بلمعانه غير العادي ولونه الأبيض وقدرته على تبريد المنازل الساخنة.

وطلب الملك فهد في وقت لاحق من إسماعيل استخدام نفس الرخام الأبيض في المسجد النبوي.

والمسجد الحرام في مكة، هو أقدس مكان في الإسلام.

وقد شهد عدة مراحل من التوسعة خلال تاريخه لاستيعاب العدد المتزايد من الحجاج الذين يؤدون فريضة الحج والعمرة.

وبعد التوسعة في عهد الملك فهد، أصبحت مساحة المسجد حوالي 356,800 متر مربع، ويتسع لما يصل إلى 820 ألف مصلي في الأيام العادية وأكثر من مليون خلال موسم الحج وشهر رمضان.