آخر الأخبار
  "سلطة العقبة" تكشف إجمالي نسب إشغال الفنادق مع عطلة العيد   1317 حالة اسعاف و119 انقاذ في اول ايام العيد   المستشفى الميداني الأردني جنوب غزة /2: نستقبل قرابة 1500 حالة يوميا   هل يجوز الجمع بين عضوية مجالس "الضمان" ومجالس "الشركات"؟   9 دول عربية وإسلامية تبدأ عيدها اليوم   الأردن على موعد مع قمر الفراولة السبت المقبل   استمرار للطقس الحار في معظم المناطق لليوم الاثنين   أمانة عمّان: إزالة 133 حظيرة أضاحي غير معتمدة   المستقلة للانتخاب: 19268 طلب اعتراض على جداول الناخبين الأولية   الافتاء توضح آخر موعد لجواز الأضحية   بايدن يصدر بيانا بمناسبة عيد الأضحى والحرب على غزة   رقيب إطفائي ينقذ حياة طفل رضيع تناول جرعة زائدة من الدواء في اربد   التربية تنعى معلمين اثنين وافتهما المنية أثناء تأدية فريضة الحج   هل شطبت مخالفات السير عن الاردنيين ؟ الرحامنة يوضح   الخارجية": ارتفاع وفيات الحجاج الأردنيين إلى 14 والمفقودين 17 حاجًا   الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة تقدر مساحته بـ (٧٠) دونم في منطقة بيرين   الأردنيون على موعد مع أجواء حارة وجافة طوال أيام العيد - تفاصيل   الارصاد : تخف قليلا شدة الموجة الحارة مع اول ايام عيد الاضحى المبارك   بلديات ومؤسسات تعلن عن خططها لتقديم خدماتها خلال العيد   وزير الزراعة يكشف سبب إرتفاع أسعار الأضاحي

لغة الجسد تكشف:العوضى متمسك بالكبرياء وبكاء ياسمين مزيف

{clean_title}
أحمد العوضى و ياسمين عبد العزيز كلاهما لا يرغب فى كشف حقيقة ما جرى بينهما، وأدى إلى الطلاق، كل منهما يؤكد حبه للآخر ولا يتحدث عن العودة، الفضول يقتل الجمهور، والمعلومات منعدمة، ومع ذلك فإن لغة الجسد تفضح كل شيء.
 

خبير لغة الجسد محمد حسن يترجم لنا حركات وسكنات الفنان أحمد العوضى فى مقابلته منذ أيام مع الإعلامى عمرو الليثى وأيضا الفنانة ياسمين عبد العزيز فى حوارها الأخير مع الفنانة إسعاد يونس.. يقول محمد حسن: فى لقاء العوضى وجه له سؤال عن وعكته الصحية الأخيرة هل كانت بسبب انفصاله عن ياسمين؟، فقال لأ، لكنه قام بعمل إشارتين فى غاية الأهمية أولهما قطع التواصل البصرى مع المحاور وهو دليل عن عدم رضاه عن النقاش فى الموضوع، وثانيهما ذم الشفتين للجانب وهو تعبير عن الامتعاض، وانزعاج من افتراض أن مرضه كان بسبب الطلاق، إضافة إلى نظرة التحدى التى ظهرت عندما مال بجبهته للأسفل قليلا، وتواصل بصريا مع المحاور، كتعبير عن ضيقه الشديد من ربط مرضه بالطلاق وكأنها تقليل من الشخصية القوية التى يحاول أن يصدرها لجمهوره من خلال أعماله وكلامه عن نفسه وحياته فى أى لقاء.. كان صادقا عندما قال إنه لم يقابل ياسمين فى السحور الذى حضره نهاية رمضان خاصة بعد الشائعات التى تداولها رواد التواصل الاجتماعى بأن كلا منهما تعمد تجاهل الآخر، حيث خلت لغة جسده من أى إشارات سلبية تثير الشكوك حول مصداقيته، فلم يكن هناك أى نوع من الهروب أو المراوغة فى الكلام.

 

توتر أحمد العوضى فى حديثه عندما قال إن ياسمين هى الحب الحقيقى فى حياته، وهو ما يدل على أنه لا يعلم كيف ستستقبل كلامه وكيف ستكون ردة فعلها، لأن الشخصية التى دائما يحاول أن يصدرها عن نفسه تشبه «الخديوى» فى الكبرياء.

 

أما ياسمين عبد العزيز فى لقائها مع الفنانة إسعاد يونس ببرنامج صاحبة السعادة فقالت فى بداية كلامها أى اثنين يحدث بينهما طلاق يكون نتيجة مشكلات بينهما، واختفت الابتسامة عن وجهها وهو دليل على وجود حزن بالغ بسبب الانفصال، وفى إشارة أخرى قامت بتشبيك أصابعها، ما يدل عن وجود مشاعر سلبية مثل الحزن والزعل على قرار الانفصال، وعندما علقت إسعاد بأن الانفصال تم بطريقة راقية وأسلوب محترم وان مشاعرها راقية، سكتت ياسمين للحظة وتنهدت بأسلوب واضح، وتلك التنهيدة فى لغة الجسد تعبر عن كم كبير من الضغوط التى تمر بها فى تلك المرحلة من حياتها.. وعندما قالت ياسمين «أنا مش بحب أحمد أنا بعشقه» قالتها بكل وضوح وتلقائية مع نظرة مباشرة للمذيعة، ما يدل على مشاعرها الصادقة تجاه العوضى، إضافة إلى أن رأسها تحركت للأمام للتعبير والتأكيد على كلامها.. بعدها بلحظات قليلة قامت بعمل إشارة ميل الفم للجانب وكأنها تشعر بالأسف وتمنحنا انطباعا عن أن السبب فى الانفصال مشكلات ضخمة وليس شيئا بسيطا أو هينا.

ووصف خبير لغة الجسد بكاء ياسمين أثناء حديثها عن الانفصال بـ «المزيف»، لأربعة أسباب؛ «أولها عدم ظهور أى تأثر على جبهة ياسمين، ثانيا حركات الإخفاء التى قامت بها مثل إخفاء الفم ثم العينين وهى لا تحدث مطلقا فى حالات البكاء الصادق تحديدا للعينين، والثالثة أنه لم يكن هناك دموع فى عينيها أثناء البكاء وحتى الدمعة التى ظهرت سببها اتخاذ العينين بالفعل لوضعية البكاء، وأخيرا سرعة خروجها من حالة البكاء للضحك والهزار مع المذيعة وهو ما يصنف فى لغة الجسد أنه بكاء زائف.