آخر الأخبار
  منخفض خماسيني يؤثر على الأردن   وفقا للحسابات الفلكية .. كم تبقى على عيد الأضحى ؟   رياديو أورنج الأردن يطلعون على الخبرات والتجارب الريادية والتكنولوجية العالمية فيVivaTech2024   زين تحتفي بعيد الاستقلال الـ 78 في عمان والعقبة   تعرف على سعر غرام الذهب في الاردن اليوم   وفاة عشريني غرقا في قناة الملك عبد الله   بنك الإسكان يطلق Iskan Young لعملائه من (7-17) عاماً   إيقاف ضخ المياه عن مناطق في المملكة اليوم- أسماء   خبير تأمينات يكشف عن مدى استقلال "الضمان" عن الحكومة ؟   طلبة الشامل يؤدون الورقة الثانية اليوم   طقس دافئ اليوم وحار نسبياً غدًا   ابو عبيدة : أوقعنا جميع افراد القوة بين قتيل وجريح واسير   نتنياهو يعلق على فيديو لجندي يدعو إلى التمرد   ولي العهد يبارك للحسين إربد   الحسين إربد بطلا للدوري الأردني لأول مرة في تاريخه   الملك ينعم على مؤسسات وشخصيات بأوسمة بعيد الاستقلال   الملك يصل قصر الحسينية لرعاية احتفال ذكرى الاستقلال   الشواربة: الأمانة قطعت شوطًا كبيرًا بمنظومة البنية التحتية والنقل العام   والدة امين عام حزب الله حسن نصر الله في ذمة الله   الاردنيون على موعد مع عطلة رسمية طويلة

بسبب شجار مع والديه.. مراهق يبني كهفاً تحت المنزل

{clean_title}
من ردة فعل عفوية إلى كهف تحت الأرض... بنى شاب إسباني منزلاً متكاملاً تحت الأرض لتحقيق استقلاليته بعيداً عن والديه، إثر شجار معهما في مرحلة المراهقة.

وفي تصريح إلى صحيفة "ميرور" البريطانية، روى أندريس كانتو (23 عاماً) تفاصيل هذا الشجار الذي وقع قبل 9 سنوات حين كان يبلغ 14 عاماً.

وشرح أنه دخل في جدال بسيط مع والديه، مثل العديد من المراهقين، لكنه فجّر غضبه بضرب الأرض في الحديقة الخلفية للمنزل باستخدام معوّل جده.

وتحوّل الحفر من ردة فعل عفوية إلى حلم امتد 6 سنوات وانتهى عام 2021 من خلال إنجاز كهف خاص به تحت الأرض، مزوّد بغرفة معيشة وغرفة نوم، مع خدمة "واي فاي".

وأكد أن التنقيب في البداية كان بالنسبة له وسيلة لتفجير الغضب وتفريغ الطاقة السلبية لا سيما بعد العودة المدرسة.

ولفت إلى أنه وختم بأنّه لطالما كان يحب بناء أكواخ صغيرة والعيش في الريف، وفي كثير من الأحيان عندما يجد خشباً يستخدمه ببناء منزل جميل.

صعوبات ومشقات وقبل أن يصبح الوصول إلى المخبأ سهلاً من خلال درجات منحوتة في الأرض، استعان اندريس آنذاك بصديقه أندرو الذي يمتلك والده مثقاباً هوائياً، وقضيا ما يصل إلى 14 ساعة أسبوعياً في الحفر لعمق 3 أمتار في أرض في حديقة والديه.

وأشار إلى أنه لطالما اعترضت مخططه عقبات، كادت أن تكون السبب في التراجع عن تحقيق الحلم، كصخرة ضخمة يعجز عن تفتيتها، أو يستغرق تكسيرها ساعات طويلة.

وشدّد على ان العمل على إزالة التربة بدأ يدوياً باستخدام الدلاء، ولكن مع تعمّقه أكثر فأكثر، بدأ في دراسة تقنيات الحفر وطوّر نظام بكرة لرفع الأنقاض إلى السطح.

وعندما بدأ في إنشاء الغرف، لجأ إلى تدعيم الأسقف باستخدام المداخل المقوّسة والأسقف المقبّبة بأعمدة معزّزة لمنع احتمال الانهيار.