آخر الأخبار
  البنك الدولي: قرابة مليوني مستفيد من برنامج التحويلات النقدية لمتضرري كورونا   حلقة منيرة حول قمر الأردن .. تعرفوا على الظاهرة   الاردن .. أجواء لطيفة الحرارة ومناسبة للرحلات الجمعة   ثلاثيني يقتل زوجته طعنا في لواء الرمثا   ضغوطات أمريكية على "الاحتلال" لهذا السبب !   "نحن ننهب غزة، والكل يعلم .. أرسلونا إلى لاهاي إن أردتم!" .. شهادات جنود الاحتلال حول نهبهم لمنازل غزة   صبري: الجماهير ستزحف للمسجد الأقصى في رمضان   مسؤولة أممية: أميركا تختطف مجلس الأمن   تعينات في مديرية الامن العام تشمل ٤ عمداء   "الخصاونة" يتطلع لأن يكون الأردن وجهة استثمارية للصندوق الاستثماري العُماني   إرادة ملكية بترفيعهم لرتبة لواء وإحالتهم للتقاعد - أسماء   تصميم عربي على محاسبة "بايدن" ومعاقبته.. تفاصيل   الزيادات: الأردن قدم للمحكمة الدولية الادلة اللازمة   الوفد القانوني الأردني: سياسات "إسرائيل" وممارساتها تنتهك كل القوانين   بيان صادر عن السفارة الاردنية للأردنيين المقيمين والزائرين لمصر .. تفاصيل   القيمة السوقية للتعمري تصل لـ7 مليون يورو ويزن النعيمات لـ1.8 مليون يورو .. تفاصيل   الصفدي لمحكمة العدل الدولية: لا سلام ما لم يزل الاحتلال   من هو ممثل الاردن امام "العدل الدولية" مايكل وود؟   العيسوي يقدم واجب العزاء لعشيرة الجرادات   منتجات أردنية بدأت التدفق الى السوق القطري .. تفاصيل

لاعب السودان يخلع قميص المنتخب.. ويحمل السلاح

{clean_title}
ألقت الحرب الدائرة في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع بظلالها على كرة القدم في البلاد، وتوقف النشاط الكروي في الدولة المؤسسة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، منذ اندلاع النزاع في أبريل الماضي.

وفي الوقت الذي انتقل فيه عدد من اللاعبين السودانيين إلى الخارج للاحتراف سعيا لمواصلة مسيرتهم الرياضية، أعلن عمار سفاري، لاعب أهلي الخرطوم، الذي ارتدى قميص نادي الهلال الشهير والمنتخب الأولمبي، أعلن انضمامه إلى الجيش في الصراع الدائر.

ونشر اللاعب الذي كان يأمل أن يدافع عن شعار المنتخب السوداني الأول الملقب بـ"صقور الجديان" صورا له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهو في صفوف الجيش.

وقال: في السابق كان حلمي ارتداء قميص المنتخب والدفاع عن شعاره، ولكنني فخور بنفسي الآن وأنا أدافع عن الوطن بزي الجيش.

ويعيش السودان منذ 15 أبريل 2023 على وقع حرب دامية بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع التي يتزعمها محمد حمدان دقلو.

فيما لم تفلح كافة المحاولات والمساعي الدولية والإقليمية حتى الساعة في جعل طرفي النزاع يجلسان معاً من أجل حل الأزمة.