آخر الأخبار
  حلقة منيرة حول قمر الأردن .. تعرفوا على الظاهرة   الاردن .. أجواء لطيفة الحرارة ومناسبة للرحلات الجمعة   ثلاثيني يقتل زوجته طعنا في لواء الرمثا   ضغوطات أمريكية على "الاحتلال" لهذا السبب !   "نحن ننهب غزة، والكل يعلم .. أرسلونا إلى لاهاي إن أردتم!" .. شهادات جنود الاحتلال حول نهبهم لمنازل غزة   صبري: الجماهير ستزحف للمسجد الأقصى في رمضان   مسؤولة أممية: أميركا تختطف مجلس الأمن   تعينات في مديرية الامن العام تشمل ٤ عمداء   "الخصاونة" يتطلع لأن يكون الأردن وجهة استثمارية للصندوق الاستثماري العُماني   إرادة ملكية بترفيعهم لرتبة لواء وإحالتهم للتقاعد - أسماء   تصميم عربي على محاسبة "بايدن" ومعاقبته.. تفاصيل   الزيادات: الأردن قدم للمحكمة الدولية الادلة اللازمة   الوفد القانوني الأردني: سياسات "إسرائيل" وممارساتها تنتهك كل القوانين   بيان صادر عن السفارة الاردنية للأردنيين المقيمين والزائرين لمصر .. تفاصيل   القيمة السوقية للتعمري تصل لـ7 مليون يورو ويزن النعيمات لـ1.8 مليون يورو .. تفاصيل   الصفدي لمحكمة العدل الدولية: لا سلام ما لم يزل الاحتلال   من هو ممثل الاردن امام "العدل الدولية" مايكل وود؟   العيسوي يقدم واجب العزاء لعشيرة الجرادات   منتجات أردنية بدأت التدفق الى السوق القطري .. تفاصيل   هذا ما سيحدث لحالة الطقس ليل غداً الجمعة .. تفاصيل

الغارديان: الاستخبارات البريطانية تحذر من صراع واسع النطاق

{clean_title}
قالت صحيفة "الغارديان" نقلا عن مسؤولين في الاستخبارات البريطانية إن مخاطر نشوب صراع واسع النطاق بالنسبة لبريطانيا وصلت إلى أعلى مستوياتها في السنوات الأخيرة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع: "هل هناك احتمال لنشوب صراع واسع النطاق؟ نعم، هناك احتمال لحدوثه أعلى من أي وقت مضى في الآونة الأخيرة".

ويقول مصدر في الاستخبارات الدفاعية البريطانية إن بريطانيا باتت أقرب إلى صراع واسع النطاق مقارنة بأي وقت قريب، مع اشتداد أزمة الشرق الأوسط ومخاطر توسيع الصراع الأوكراني، فضلا عن تطوير الصين للأسلحة الحديثة واحتمال محاولة الاستيلاء على تايوان.

وقال أحد كبار المسؤولين إن الوحدة السرية التي يبلغ قوامها 4500 فرد كانت الأكثر ازدحاما منذ عقد من الزمن على الأقل، وقال إن التغيير السريع للوزراء جعل من الصعب ضمان أن السياسيين الرئيسيين يتخذون قرارات مستنيرة.

كما لفتت المصادر إلى أن المشكلة الرئيسية في العمل تأتي بسبب التغيير المتكرر للوزراء الرئيسيين في البلاد.

وأضافت أن التحدي الخاص يتمثل في التعامل مع "تغيير صناع القرار" خلال سنوات الاضطرابات التي شهدها المحافظون. وقد خدم ثلاثة رؤساء وزراء وأربعة وزراء خارجية ووزيرا دفاع منذ أواخر عام 2019.

وأن السياسيين غالبا ما يأتون إلى مناصب الدفاع والسياسة الخارجية مع خبرة قليلة في الشؤون الدولية أو العسكرية.

فمنذ نهاية عام 2019، كان لدى بريطانيا ثلاثة رؤساء وزراء وأربعة وزراء خارجية ووزيران للدفاع، في حين أن رؤساء الإدارات قد لا يتمتعون بالخبرة الكافية في الشؤون الدولية أو العسكرية.