آخر الأخبار
  شخص يقتل طفلاً في ناعور وبهذه الطريقة .. تفاصيل   هذا ما ستشهده حالة الطقس ليل الاربعاء .. تفاصيل   "مجلس الحرب الاسرائيلي" يصدر قراراً هاماً بشأن المسجد الأقصى   الدويري: سياسة "شق طرق جديدة" بالقطاع تؤكد وجود نية إحتلال طويلة الأمد   تصريح جديد من "السيسي" بخصوص معبر رفح   الملك: العقبة تعكس صورة الأردن الطموح   الملك ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في العقبة (اسماء)   الأردن.. ضبط 5 أشخاص قبل تسللهم إلى الأراضي المحتلة   قرار صادر عن "امانة عمان" بخصوص دوام الاحد المقبل   مهم للمستفيدين من المكرمة الملكية   الملك والملكة يستهلون زياراتهم لمحافظات المملكة من العقبة   بلتاجي: ركزنا على انزال مياه وحليب أطفال وطحين في سماء غزة   البنك الاوروبي: توجه لأستثمار 100 مليون دولار في الاردن في هذا الموعد   مهم من الاستهلاكية المدنية بشأن الطرود والكوبونات   الحكومة تتحدث بخصوص دوام المدارس في شهر رمضان   "البريد الاردني" يطلق خدمة جديدة .. وهذه التفاصيل   مندوبا عن الملك .. الخصاونة يضع حجر الأساس لمشروع معبَر حدود الدرة   الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن "صفقة تبادل الاسرى"   الامن العام يصرح بخصوص جريمة قتل حدثت خلال مشاجرة في "البقعة"   أسعار الخضراوات والفواكه بالأردن الاربعاء

توقيف مدير جامعة فرنسية مرموقة في قضية عنف منزلي

{clean_title}
شكّل توقيف مدير جامعة "سيانس بو باريس" الفرنسية ماتياس فيشرا على ذمة التحقيق في قضية عنف منزلي، ثم تخليته يوم أمس الاثنين، فصلاً جديداً من سلسلة الهزّات التي تعرّضت لها في السنوات الأخيرة هذه المؤسسة التعليمية التي تُخرّج النخب الفرنسية.

وأفاد مصدر مطّلع على القضية وكذلك النيابة العامة في باريس بأن فيشرا (45 عاماً) وشريكة حياته أوقِفا على ذمة التحقيق في العاصمة مساء الأحد بعدما اتهم كل منهما الآخر بالعنف المنزلي. وأوضحت النيابة العامة أنهماً خُلِّيا في وقت متأخر من بعد ظهر الاثنين.

وأشارت النيابة العامة إلى أن "الوحدة الطبية القضائية لم تجد أن أيّاً منهما يعاني عجزاً كلياً عن العمل، ولم يرغب أي منهما في رفع دعوى في هذه المرحلة"، موضحةً أن "التحقيق الأوليّ مستمر".

وعلّقت الجامعة على الخبر في رسالة تلقّتها منها وكالة فرانس برس وجاء فيها أن "سيانس بو علمت من خلال الصحافة بالأنباء المتعلقة بمديرها ماتياس فيشرا، وبما أنها مسألة خاصة تماماً، ليس لديها في هذه المرحلة أي تفاصيل أو تعليقات".

وتضم "سيانس بو باريس" نحو 15 ألف طالب نصفهم من الأجانب، ويمثل الحاصلون على منح دراسية 25 في المئة منهم.

وتعددت في السنوات العشر الأخيرة الفضائح والنكسات المتعلقة بمسؤولي "سيانس بو باريس"، لكنها لم تؤثر سلباً حتى الآن على المكانة الأكاديمية لهذه الجامعة التي توصف بـأنها "مصنع" النخب الفرنسية.

وتولى فيشرا منصب مدير الجامعة في نوفمبر 2021 خلفاً لفريديريك ميون الذي أُجبِر على الاستقالة في فبراير من ذلك العام لتعتيمه على شبهات الاغتصاب التي طالت الباحث في العلوم السياسية أوليفييه دوياميل.

وكان دوياميل آنذاك رئيساً للمؤسسة الوطنية للعلوم السياسية التي تتمتع بسلطة الوصاية على "سيانس بو باريس".

وفي أعقاب هذه الفضيحة، ظهرت على شبكات التواصل الاجتماعي في البداية، حركة تكشف حالات عنف جنسي في معاهد الدراسات السياسية.

وعُيّن فريديريك ميون على رأس "سيانس لو باريس" بعد الوفاة العرضية في غرفة فندق في نيويورك لريشار ديكوان، أحد أبرز مديري الجامعة، إذ تولى المنصب من 1996 إلى 2012 ونجح خلال هذه الفترة في إجراء عملية تحديث عميق للمؤسسة التي تأسست عام 1872.

لكنّ تقريراً لديوان المحاسبة عن الإدارة المالية للجامعة حجب ما تحقق خلال ولاية ديكوان مما تسبب في أزمة حوكمة أولى.

وكان فيشرا الذي تخرّج في "سيانس بو" عام 2000، زميلاً للرئيس إيمانويل ماكرون في المدرسة الوطنية للإدارة.

وبعيد توليه إدارة "سيانس بو"، أعلن أن العنف الجنسي والمرتبط بالتحيز الجنسي "أولوية مطلقة".