آخر الأخبار
  تصميم عربي على محاسبة "بايدن" ومعاقبته.. تفاصيل   الزيادات: الأردن قدم للمحكمة الدولية الادلة اللازمة   الوفد القانوني الأردني: سياسات "إسرائيل" وممارساتها تنتهك كل القوانين   بيان صادر عن السفارة الاردنية للأردنيين المقيمين والزائرين لمصر .. تفاصيل   القيمة السوقية للتعمري تصل لـ7 مليون يورو ويزن النعيمات لـ1.8 مليون يورو .. تفاصيل   الصفدي لمحكمة العدل الدولية: لا سلام ما لم يزل الاحتلال   من هو ممثل الاردن امام "العدل الدولية" مايكل وود؟   العيسوي يقدم واجب العزاء لعشيرة الجرادات   منتجات أردنية بدأت التدفق الى السوق القطري .. تفاصيل   هذا ما سيحدث لحالة الطقس ليل غداً الجمعة .. تفاصيل   تسيّر طائرات تحمل مساعدات انسانية وطبية جديدة / صور   وظائف شاغرة لدى وزارات ومؤسسات حكومية - أسماء   إعلان هام صادر عن المؤسسة الاستهلاكية المدنية - تفاصيل   بيان من "دائرة الافتاء" بخصوص بداية شهر رمضان   هل تحقق الحكومة الاردنية ارباحاً من "موسم الحج"؟ الخلايلة يجيب ..   السفيرة الرافعي تقدم أوراق اعتمادها للحاكمة العامة لكندا   تنويه هام من حلويات حبيبة   إلغاء مديرية الاعلام والاتصال بأمانة عمان   63 مليون من البنك الدولي لقطاع الكهرباء بالأردن   وزير الاوقاف: لا نحقق أرباحاً من الحج

اقتراح باستئجار سجون خارج البلاد للمجرمين البريطانيين!

{clean_title}
أطلق وزير العدل البريطاني مناقشات جادة تتضمن اقتراحات لاستئجار سجون في بلدان أخرى، لإيداع المجرمين البريطانيين فيها.

يوجد في السجون في إنجلترا وويلز حالياً 87800 سجين، وتشير التوقعات الرسمية إلى أن الزنازين الشاغرة في البلاد قد تنفذ بحلول نهاية العام.

وقال متحدث باسم حزب المحافظين: "لقد جرت بالفعل مناقشات استكشافية مع الشركاء المحتملين في أوروبا وهي مستمرة، وستعني الاتفاقيات أنه يمكن نقل السجناء في المملكة المتحدة إلى سجون دولة أخرى، بشرط أن تتوافق المرافق والنظام وإعادة التأهيل المقدمة مع المعايير البريطانية".

وهذا هو النهج الراسخ الذي استخدمته دول أوروبية أخرى بما في ذلك بلجيكا والنرويج اللتين نقلتا سجناء إلى هولندا، وتبذل الحكومة البريطانية الحالية جهوداً أكثر من أي حكومة أخرى منذ العصر الفيكتوري لتوسيع السجون، وتجديد القديم منها، لذلك فإن استئجار أماكن للسجون في بلدان أخرى سيضمن دائماً الحفاظ على سلامة الجمهور من أخطر المجرمين.

ووصفت الرئيسة التنفيذية لصندوق إصلاح السجون، بيا سينها، الفكرة بأنها فكرة غير مكتملة، داعية إلى إطلاق سراح المجرمين بدلاً من ذلك، وقالت إن البلاد بحاجة ماسة إلى تقديم خطط عملية لتقليل الضغط على النظام، بما في ذلك الإفراج التنفيذي عن بعض السجناء.

وأكدت أن المخاطر المترتبة على عدم القيام بذلك هي مخاطر بالغة الخطورة بحيث لا يمكن تجاهلها، إضافة إلى أن استئجار زنزانات في السجون الأجنبية سيتطلب تغييراً في القانون، وفقما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية.