آخر الأخبار
  تحذيرات هامة بشأن حالة الطقس ليوم السبت .. تفاصيل   أمانة عمان تنفي إطلاق نار داخل مبانيها   كم تبعد مساكن الحجاج الأردنيين عن الحرم؟ الخلايلة يجيب   الخصاونة عبر تويتر لقاء مهم مع رائد الأعمال العالمي سام ألتمان   تحذير هام للاردنيين صادر عن "الامن السيبراني"   الأردن يشارك في المؤتمر الوزاري الثاني للتنمية الاجتماعية   مهم لسائقي المركبات حول الحالة الجوية التي تؤثر على المملكة اليوم   تحذير مهم من الدفاع المدني للأردنيين .. تفاصيل   بيلوسي: حكمة الملك ورؤاه تتجاوز جغرافية الأردن العظيم   بدء تساقط الأمطار الغزيرة في المملكة   9:16 دقيقة متوسط مدة استجابة الدفاع المدني للحالات الاسعافية   ولي العهد مهنئا بعيد الجلوس: شكرا بحجم الوطن إلى من علمنا التفاني   حقيقة العثور على لقى أثرية في مغارة المغير بإربد   %70 حجوزات فنادق العقبة فئة 5 نجوم   موعد يوم عرفة 2023   زخات من الأمطار في طريقها إلى هذه المناطق من الأردن   السير: عقوبة هذه المخالفات الحبس من أسبوعين إلى شهر وبغرامة لا تزيد عن 100 دينار   مندوبا عن الملك .. رئيس الديوان الملكي يعزي عشيرة الطراونة   الملك يتلقى برقيات تهنئة بعيد الجلوس وذكرى الثورة العربية ويوم الجيش   إحباط تهريب 10 فرنسيين من الأردن الى تل أبيب

هل يعود الحب بعد الخيانة

{clean_title}
لا أعرف حقيقة إن كان لي أن طرح هذا السؤال أم لا، ولكن كل ما أريد أن أقوله أني نادم على ما قمت به، في حق زوجتي وحبيبتي، في شبابي احببت امرأة مطلقة، وعشت معها عامين كاملين، والحقيقة أنه حدث العديد من التجاوزات بيننا، ولكن تبين أن العلاقة لن تكتمل لانها مطلقة، ولانها ترفض اعادة تجربة الزواج مرة أخرى، فابتعدنا عن بعضنا واصبحت العلاقة فاترة بعض الشيء، ومرت شهور قليلة حتى رأيت فتاة أعجبتني كثيرا ودخلت معها في علاقة انتهت بأني خطبتها، وبعد 6 أشهر تزوجنا، والحقيقة أنها كانت نعم الزوجة، هي جميلة، عاملة، تهتم بعملها وفي نفس الوقت بمنزلها وبي، كنت كأني طفلها المدلل، حتى جاء ذلك اليوم الذي تحدثت فيه معي حبيبتي السابقة، كانت ليلة باردة، وتحدثت معي بالهاتف، بشكل أنثوي للغاية، وقامت بإغرائي بشكل كبير، وقالت أنها لا تريد أي رجل غيري، وأني ملكها، وحبيبها، وأنه حتى وإن تزوجت فإن ذلك لن ينحيها عن ما في قلبها، ولن يقتل المشاعر ناحيتي، والحقيقة أني في اليوم التالي ذهبت إلى منزلها، وقمت بعمل علاقة معها، وأنا أعرف أنا ما حدث حرام، وقد تبت إلى الله، واخبرتها أني لا أريد أن أعرفها مرة أخرى ولكن ما حدث أنها انتقمت مني، واخبرت زوجتي بكل شيء، وكان من الممكن أن أنكر، ولكني لم استطع الكذب، بسبب الحمل النفسي على صدري، أخبرتها بكل شيء حدث، وأنني نادم، المشكلة أنها الآن لم تغادر ولم تطلب الطلاق، ولكنها صارت بلا روح، حتى أنها لم تقصر في مهمات المنزل، ولكنها لم تعد كما هي، مر على ذلك ثلاثة أشهر وكلماتها معي باردة كلوح الثلج، دخل علينا شهر رمضان الكريم، ونتحدث مثل الأغراب، لا أعرف كيف من الممكن أن أصلح تلك العلاقة، بالنسبة لها أنا انتهيت، وأتوقع أن تطلب الطلاق في أي وقت، ولا اعرف لماذا لا تفعل ذلك حتى الآن خاصة اننا لم ننجب بعد، أرجوكم انصحوني، هل يعود الحب بعد الخيانة؟