آخر الأخبار
  اللواء الدويري يعلق على نية "الاحتلال" بإعلان إنتصاره على كتائب عز الدين القسام   حادثة مروعة بنزول العدسية تؤدي لوفاة شخص .. تفاصيل   رئيس الجمعية الفلكية الأردنية: هذا ما سيحدث للنجم "تي الاكليل الشمالي"   التنمية : وزعنا الاضاحي على 18 ألف أسرة   تنويه هام صادر عن وزارة التربية والتعليم بخصوص طلبة التوجيهي   %30 انخفاض مساعدات "الأغذية" للاجئين في الأردن   القوات المسلحة الأردنية تنفذ إنزالين جويين لمساعدات على جنوب غزة بمشاركة دولية   تبرئة شاب عشريني من جريمة "هتك عرض" طفل 4 سنوات في أحد مطاعم عمان   وزير ألماني: الرسوم الجمركية المقترحة على الصين ليست عقوبة   الفايز: إلى متى يستمر الكيل بمكيالين   الأعلى للسكان: 208 آلاف أرملة في الأردن مقابل 1471 أرمل   الخيرية الهاشمية: سنعمل على زيادة حجم المساعدات المرسلة إلى غزة   الحكومة تصرح بخصوص توافر الدجاج الطازج والنتافات   هايل يعتذر عن قيادة الفيصلي .. ويتحدث عن الأسباب   أورنج الأردن تختتم ثلاثة مخيمات تدريبية في عمان وإربد والعقبة لبناء مهارات الرياديين الاستثمارية   بدء مرحلة الطعن في رفض طلب الاعتراض على الغير   قافلة مساعدات انسانية جديدة من الأردن تعبر إلى شمال غزة   الضمان تحدد موعد صرف رواتب المتقاعدين بالأردن   ضبط حقن فقدان وزن مغشوشة في الأردن   للاردنيين .. اليكم أيام العطل القادمة بالعام الحالي

بلوغر مصرية تروي تفاصيل تعرضها للابتزاز

{clean_title}
"لا يضيع حق وراءه مطالب".. هذا ما حدث في واقعة قضية ابتزاز إلكتروني من قبل أحد الأشخاص لبلوغر مصرية شهيرة، فلم تستسلم البلوغر شيماء يونس لذلك الشخص الذي قام بتركيب صورها على فيديوهات مُفبركة، ولم يتوقف عند ذلك، بل أرسل تلك الفيديوهات إلى عائلتها.

"أنا هفضل وراه ومش هسيبه"، تلك هي كلمات شيماء التي دفعتها لإبلاغ مباحث الإنترنت لملاحقة ذلك الشخص، وفي النهاية تكللت جهودها بالنجاح، حيث قضت محكمة شرق الإسكندرية الابتدائية بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة 3 سنوات.

بداية القصة

قالت البلوغر شيماء يونس، إنها تعرضت للابتزاز الإلكتروني من خلال أحد الأفراد، وقام بتركيب صورها على فيديوهات مُفبركة، ولم يتوقف عند ذلك، بل أرسل تلك الفيديوهات إلى عائلتها.

وأضافت في وقت سابق خلال مداخلة تلفزيونية لها، أن هذا الشخص كان يقوم بتهديدها أيضاً، ويلاحقها في جميع الأماكن، موضحة أنها أبلغت مباحث الإنترنت، وتنتظر أن يعثروا عليه، ويتخذوا معه الإجراء اللازم.

صفحات مزيفة

ولفتت إلى أن الشخص الذي ابتزها، أنشأ العديد من المواقع والصفحات المزيفة، سواء باسمها أو بأسماء أخرى، وأيضا باسم رئيس الجمهورية، والعديد من المسؤولين.

وأوضحت لـ"العربية.نت" أن أخاها تحدث معه من خلال هاتفها الشخصي، ورد عليه، موجهاً رسالة لها، وموضحاً سبب هذا الابتزاز، قائلاً: "عجبتيني وكنت عايز نتكلم سوا، وتسمعي الكلام وتكوني مطيعة، أنا عندي مبادئ، ومش عايز فلوس".

وأضافت أن هناك شخصا مجهولا أنشأ حسابات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تخطى عددها الـ 3000 حساب وهمي يحمل بياناتها وصور خاصة بها وأرسل لها رسائل تهديد، وبدأ في نشر فيديوهات وصور مفبركة لتشويه سمعتها، ويكتب عليها عبارات خادشة للحياء لابتزازها.

وأضافت شيماء يونس: "الشخص المجهول طلب مني الدخول في علاقة والارتباط به وسماع وتنفيذ ما يطلبه مني وبعد رفضي لجميع طلباته وعدم الاهتمام لتهديده انتحل صفتي وعمل صفحة وهمية وكلم أصدقائي".

ونشرت شيماء يونس على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" منشورا بعد حبس المتهم: "الحمد لله يا رب الشخص اللي فبركلي صور وفيديوهات وكان بيبتزني ويهددني بيهم النهاردة خد حکم 3 سنين سجن الحمد لله يا رب فضلت ورا حقي لآخر لحظة، هو من إسكندرية ومرمطني معاه رايح جاي حتى وهو بيتحاكم والله بس الحمد لله يا رب".