آخر الأخبار
  كندا تعتزم منح 5 آلاف تأشيرة لسكان غزة   الأونروا بعد مجزرة رفح: "غزة أصبحت قطعة من الجحيم"   تصريح أمني بخصوص مركبة ظهرت بفيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي   بلاغ حكومي بعطلة للأردنيين بمناسبة اليوبيل الفضلي لتولي جلالة الملك سلطاته الدستورية   70 % من الإسرائيليين يرغبون بإزاحة نتنياهو عن الحكم   بيان عاجل صادر عن الجيش المصري   المواصفات: تعليمات المركبات الكهربائيّة للحفاظ على الحقوق والاقتصاد   الملك ورئيس الوزراء النرويجي يؤكدان ضرورة وقف الكارثة في غزة   البدور للأردنيين: "لمعرفة مستقبلكم" شاهدوا لقاء ولي العهد   بيان حكومي أردني بخصوص قصف مخيم للنازحين في رفح   ماكرون يعلق عما يحدث في رفح   قرارات صادرة عن مجلس وزراء الصحة العرب   ولي العهد يوضح حول ارتداء ساعته بالمقلوب   يوم وظيفي في عمان الاهلية لكبرى الشركات المحلية والعالمية   وفيات الاثنين 27 / 5 / 2024   ولي العهد يكشف عن أصعب قرار اتخذه الملك عبدالله الثاني   توضيح هام بخصوص القرار الصادر بشأن "المركبات الكهربائية"   اللواء المتقاعد فايز الدويري عن قدرات المقاومة: تبقى صندوق اسود   بعد مجزرة رفح . جنود مصريون يطلقون النار على جنود اسرائيليين في معبر رفح   تمهيداً لدفعة تعينات كبيرة بوزارة الصحة .. مرشحون لأجراء المقابلة الشخصية - اسماء

(ملكة الاحتيال) .. إندونيسي يسرق مئات العاملين بهوليوود

{clean_title}
أعطى القضاء البريطاني، الثلاثاء، الضوء الأخضر لتسليم الولايات المتحدة "ملكة الاحتيال في هوليوود"، وهي في الواقع رجل إندونيسي يدعى هارغوبيند تاهيلراماني متهم بالحصول على مئات آلاف الدولارات من شخصيات في عالم السينما بانتحاله هويات نساء نافذات في هوليوود.

واتُهم هارغوبيند تاهيلراماني، الذي يتقن تقليد الأصوات النسائية واللكنات، بأنه تمكن من الحصول عن طريق الاحتيال على نحو مليون دولار من أكثر من 300 من عاملين في مجال السينما، من بينهم ممثلون وكتاب سيناريو ومصورون بين عامي 2013 و2020.

وأوقف الرجل الإندونيسي عام 2020 في إنجلترا بعدما دانته محكمة في كاليفورنيا في نوفمبر 2019.

ومن بين النساء اللواتي انتحل تاهيلراماني شخصياتهن، كايثلن كيندي مديرة شركة "لوكاس فيلم" (المنتجة لسلسلة "حرب النجوم" على سبيل المثال)، وإيمي باسكال الرئيسة السابقة لـ"سوني بيكتشرز"، وشيري لانسينغ المديرة التنفيذية السابقة لاستوديوهات "باراماونت".

وبحسب القرار الاتهامي الذي اطلعت وكالة "فرانس برس" على نسخة منه، كان الرجل الأربعيني يتّصل باختصاصيين في السينما من مجالات مختلفة ويعرض عليهم فرص عمل قيّمة في مشاريع وهمية. والشرط الوحيد المطلوب كان يقضي بسفرهم إلى إندونيسيا لإجراء أعمال تمهيدية.

وكان الضحايا يجرّدون من أموالهم عند وصولهم إلى البلد من قبل شركاء يطالبون بـ"رسوم نقل" وسلفات طائلة كان يفترض أن تُردّ لهم لاحقاً خلال أعمال الإنتاج.

ولم يسترجع الضحايا يوماً أموالهم، ومن كان يتجرّأ على التشكيك في هذه الممارسات أو الشكوى منها تعرّض للتخويف من قبل تاهيلراماني الذي هدّد ضحاياه بصور لأولادهم أو بـ"تقطيعهم"، وفق ما جاء في لائحة الاتهام.

واعترض وكلاء الدفاع عن الرجل الإندونيسي على تسليمه إلى الولايات المتحدة، معتبرين أن ظروف السجون فيها تمسّ بحقوق الإنسان، وركزوا على أن إخضاعه لما يقارب الحبس الانفرادي يؤثر سلباً على صحته.

وبات قرار إصدار أمر بتسليم الرجل في عهدة وزيرة الداخلية البريطانية سويلا برايفرمان.

وقد اشترت دار "هاربر كولنز" للنشر حقوق هذه القصة المليئة بالتطوّرات، وتولّى كتابتها الصحافي السابق في "هوليوود ريبورتر" سكوت جونسون، وطرحت في المكتبات الثلاثاء.