آخر الأخبار
  تنبيه من ارتفاع نسب الغبار في أجواء الأردن الخميس   الرئيس الإيراني يتعهد بتدمير إسرائيل بالكامل إذا شنت أي هجوم   هل يشمل العفو العام غرامات المسقفات والمعارف؟ الرحامنة يجيب ..   الحكومة: الدوريات الجوية مستمرة   مدرب اردني : ملاعب العشب الصناعي مقبرة للاعبين   حالة الطقس حتى الثلاث ايام القادمة   تفاصيل الغرامات المفروضة على الافراد والشخصيات الاعتبارية المشمولة بالعفو العام   قرار صادر عن مجلس الوزراء يهّم شركات النقل السياحي في الاردن   اعلان هام من ادارة أمن الجسور بخصوص اوقات عمل جسر الملك حسين   الملك يستقبل عاهل البحرين ويقيم مأدبة غداء له   الخارجية: لم نبلغ عن إصابات بين الأردنيين في الإمارات   36394 عقد عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل   انخفاض مساحات الأبنية المرخصة في الأردن 19.7% في شهرين   الملك يستقبل عاهل البحرين   مهم للمسافرين من الأردن إلى دول الخليج   تستحق السفر.. عطلة رسمية طويلة للأردنيين في هذا الموعد   وزارة الصحة تدعو دفعة من المرشحين للتعيين   الصفدي يتوجه إلى مجلس الأمن!   ضبط اعتداءات على المياه لتزويد مزارع في عمّان   الجرائم الإلكترونية: الحبس لعامين وغرامة مالية بآلاف الدنانير لمن ارتكب هذا الجرم!

توقعات مرعبة للعرافة العمياء الشهيرة

{clean_title}

على الرغم من مرور نحو ربع قرن على وفاتها، فلا تزال توقعات السيدة البلغارية العجوز، التي عرفت بالعرافة العمياء، تثير اهتمام الملايين عبر العالم، علماً أن الملايين أيضا يتمسكون بالمثل القائل "كذب المنجمون ولو صدقوا".

فقد استقطبت بابا فانغا، خلال السنوات الماضية الآلاف من الأتباع، لاسيما بعد أن "صحت توقعاتها المتعلقة بأحداث الـ 11 من سبتمبر في الولايات المتحدة"، وفق ما يزعم محبوها.

 

أما جديدها هذه المرة، فترويج أتباعها لكارثة نووية ستقع قبل نهاية هذا العام 2023.

فقد ادعى هؤلاء أن السيدة الراحلة تحدثت عن انفجار كبير في محطة للطاقة النووية عام 2023 من شأنه أن يتسبب في استقرار السحب السامة فوق آسيا.

كما أشارت إلى أن عدة دول ستتأثر بهذا الانفجار جراء انتشار الأمراض الخطيرة.

 

كوارث أخرى لعام 2023

إلى جانب هذا التوقع الخطير، رجحت فانغا أن يحدث تغير في مدار الأرض، فضلا عن وقوع عاصفة شمسية كبرى.

كذلك، توقعت أن تستخدم قوة عظمى سلاحاً بيولوجيًا سيتسبب بغرق مئات الآلاف.

كل تلك الكوارث "تنبأت" أن تحدث هذا العام الذي ما زلنا في منتصفه.