آخر الأخبار
  تعليق المساعدات الغذائية لـ100 ألف لاجئ بالمملكة   الأردن: العثور على بقايا جثة شاب داخل كيس   توقعات بخفض أسعار الفائدة .. ورئيس الفدرالي الأمريكي يصرح!   "الإحتلال" يعترف بخسارته الكثير من الدبابات بقطاع غزة   الأردني الكويتي يشارك في منتدى" 1001STARS "   الشاعرة جمانة الطراونة تشارك في مهرجان جرش 2024   الشاعرة اللبنانية لوركا سبيتي تشارك في مهرجان جرش 2024   الحكومة: إجراءات إدارية فورية وقضائية سيتم اتخاذها لكل موظف أظهر خللا في عمله   الصفدي: الأردن ملتزم بتوفير حياة لائقة للاجئين   هام بخصوص إستبدال عدادات المياه في عمان   الكشف عن سبب الإزدحام المروري على طريق المطار   إنسكاب باطون يخلق إزدحاما مروريا خانقا في طريق المطار   إنخفاض الدخل السياحي في 6 اشهر إلى 2.3 مليار دينار   الأردن.. 24 مليون حركة دفع عبر محافظ إلكترونية في 6 أشهر   الاردن .. عقوبة هذه المخالفة حبس شهرين و غرامة 300 دينار   إعلان صادر عن الخدمات الطبية الملكية   التربية توضح حول تصحيح الامتحانات وموعد نتائج التوجيهي   تنقلات قضائية واسعة - اسماء   إعلان أسماء المشاركين في "بشاير جرش" للمواهب الشابة بنسخته 11   بنك الإسكان يطلق برنامج "Iskan Youth" لفئة الشباب من 18-25 عاماً

بطريقة بشعة لا تصدق يقتل زوجته وابنتيه خنقا ويغافل المحققين لينتحر

{clean_title}
بطريقة بشعة ولا تصدق، قتل مصري زوجته الصيدلانية وابنتيه خنقا، حيث فتح الغاز عليهم أثناء نومهن ليتركهن جثثا هامدة.


وشهدت محافظة الغربية شمال مصر الواقعة البشعة، حيث تلقت السلطات بلاغا بوجود تسريب غاز طبيعي، بشقة في شارع الحمزاوى التابع لقسم أول طنطا ووجود مصابين ومتوفين داخل الشقة.

انتقلت قوة أمنية إلى موقع الحادث، وتبين وفاة صيدلانية تدعي منى السروجي وابنتيها "زينة وجميلة" وتم نقل جثثهن إلى مستشفى المنشاوي العام.
التحريات الأولية كشفت عن أن الزوج وراء ارتكاب الجريمة، حيث فتح الغاز الطبيعي أثناء نوم الزوجة وابنتيها من أجل قتلهن، بسبب خلافات شديدة مع زوجته نتيجة مروره بضائقة مالية كبيرة.


بمواجهة الزوج اعترف بجريمته، وتمكنت قوة أمنية من إنقاذه، بعدما حاول مغافلة المحققين، والانتحار بقطع شرايين يده، فيما تم نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

من جانبه قال محمد السروجي والد الزوجة القتيلة إنه تلقى خبر الوفاة بصدمة بالغة، حيث لم يتوقع أن يتم قتل ابنته بهذه الطريقة، مضيفا أن ابنته كانت تعاني من مشكلات كبيرة مع زوجها بسبب طباعه الحادة، وعصبيته المفرطة، وثورته لأتفه الأسباب، والتي نجمت عن إصابته بأزمة نفسية نتيجة مروره بضائقة مالية.

وأضاف أنه تدخل كثيرا لاحتواء الخلافات بينهما، ولكن باءت كل محاولاته بالفشل، معلنا أنه ينتظر القصاص العادل لدم ابنته وحفيدتيه.

في سياق متصل، شيع الآلاف من أهالي مدينة طنطا وفي مشهد جنائزي مهيب جثامين الضحايا ودفنهم بمقابر أسرتهم.

فيما قررت النيابة العامة التحفظ على الزوج داخل المستشفى، وعرضه للتحقيق بعد تحسن حالته الصحية، كما كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة وكشف كافة تفاصيلها.