آخر الأخبار
  تنبيه من ارتفاع نسب الغبار في أجواء الأردن الخميس   الرئيس الإيراني يتعهد بتدمير إسرائيل بالكامل إذا شنت أي هجوم   هل يشمل العفو العام غرامات المسقفات والمعارف؟ الرحامنة يجيب ..   الحكومة: الدوريات الجوية مستمرة   مدرب اردني : ملاعب العشب الصناعي مقبرة للاعبين   حالة الطقس حتى الثلاث ايام القادمة   تفاصيل الغرامات المفروضة على الافراد والشخصيات الاعتبارية المشمولة بالعفو العام   قرار صادر عن مجلس الوزراء يهّم شركات النقل السياحي في الاردن   اعلان هام من ادارة أمن الجسور بخصوص اوقات عمل جسر الملك حسين   الملك يستقبل عاهل البحرين ويقيم مأدبة غداء له   الخارجية: لم نبلغ عن إصابات بين الأردنيين في الإمارات   36394 عقد عمل من خلال البرنامج الوطني للتشغيل   انخفاض مساحات الأبنية المرخصة في الأردن 19.7% في شهرين   الملك يستقبل عاهل البحرين   مهم للمسافرين من الأردن إلى دول الخليج   تستحق السفر.. عطلة رسمية طويلة للأردنيين في هذا الموعد   وزارة الصحة تدعو دفعة من المرشحين للتعيين   الصفدي يتوجه إلى مجلس الأمن!   ضبط اعتداءات على المياه لتزويد مزارع في عمّان   الجرائم الإلكترونية: الحبس لعامين وغرامة مالية بآلاف الدنانير لمن ارتكب هذا الجرم!

خلاف على موقف سيارة ينتهي بمقتل سيدة أمام أطفالها

{clean_title}
انتهت مشادة كلامية بسبب خلاف تافه على موقف للسيارة بمقتل سيدة أمام أطفالها رمياً بالرصاص، وذلك في ولاية ساوث كارولاينا الأميركية، فيما جاء الحادث بالتزامن مع يوم عيد الحب، أي يوم الرابع عشر من فبراير الحالي.


وفي التفاصيل التي نشرتها شبكة "فوكس نيوز" Fox News الأميركية، واطلعت عليها "العربية.نت" فقد قُتلت الأم برصاصة أمام أطفالها بعد مشادة كلامية مع شخص آخر في ساحة انتظار السيارات التابعة لسوبر ماركت يوم الثلاثاء الرابع عشر من الشهر الجاري.


والسيدة الضحية هي ألكساندريا كريس بوريس، وتبلغ من العمر 26 عاماً، وكانت تحمل مواد تموينية في سيارتها بعد أن انتهت لتوها من التسوق في أحد محلات السوبر ماركت، عندما اندلع الخلاف بينها وبين امرأة أخرى، ثم انتهى الأمر بقتلها بالرصاص.


وقال تايلر بوريس، وهو زوج السيدة المتوفاة، إنه بعد فترة وجيزة من انتهاء المشاجرة، أصيبت ألكساندريا برصاصة في ظهرها بينما كان أطفالها يجلسون في السيارة، وتم إعلان وفاة الأم في مكان الحادث عند حوالي الساعة الرابعة من مساء اليوم ذاته.


ولدى الأم طفلان، أحدهما يبلغ من العمر عامين والآخر رضيع، وكانا في السيارة مع أمهما عندما تعرضت لإطلاق النار وفارقت الحياة على الفور.


وعرفت الشرطة في وقت لاحق أن مطلقة النار هي كريستينا هاريسون، البالغة من العمر 23 عاما. حيث هربت هاريسون من مكان إطلاق النار قبل الاتصال لتسليم نفسها بعد حوالي 90 دقيقة.


وتم اعتقال هاريسون في مركز احتجاز مقاطعة ليكسينغتون بتهمة القتل العمد وحمل مسدس بشكل غير قانوني وحيازة سلاح خلال جريمة عنيفة.


وقال شهود عيان للشرطة إن ألكساندريا وهاريسون كانتا متورطتين في مشادة كلامية قبل حادثة إطلاق النار مباشرة. وأكد المحققون أن السيدتين لا تعرفان بعضهما البعض مسبقاً.

وقال بوبي ديل، رئيس شرطة إيرمو، في منشور على "فيسبوك": "لسوء الحظ، هذا هو الموقف الذي اشتعلت فيه المشاعر، وترك شخص ما الغضب يتغلب عليه". وأضاف: "لقد أثر قرار متهور واحد على حياة عائلتين وعدد لا يحصى من الآخرين الذين شهدوا هذا الحدث المأساوي.. لا أجد كلمة يمكنني التفكير بها لوصف ما حدث اليوم".

وأطلق بوريس زوج السيدة الضحية حملة لجمع التبرعات من أجل بناء نصب تذكاري لزوجته الراحلة التي كانت تعمل كأخصائية تجميل وكانت مسجلة في مدرسة التمريض بنفس الوقت.


وقال عنها: "امرأة جميلة، وأم رائعة، وزوجة حنونة، وصديقة تثق به، وأكثر من ذلك بكثير. لقد رحلت ألكساندريا بالفعل في وقت مبكر جداً".