آخر الأخبار
  الأردن.. براءة ثلاثيني من تهمة الاغتصاب   الهناندة: 92.2% نسبة الأسر التي يتوفر لديها وصول للإنترنت في المنزل   تعميم من البنك المركزي   حالة من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على المملكة وأجواء باردة نسبياً   عمان الأهلية تستقبل ممثلة معهد أونيل لقانون الصحة الوطني والعالمي بجامعة جورج تاون الأميركية   إذاعة جيش الاحتلال تكشف عن تفاصيل أولية للمفاوضات مع حماس حول صفقة جديدة   "تحت القصف" .. باحث فلسطيني يحصل على درجة الدكتوراة   سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لغزة إلى مطار ماركا العسكري   رئيس أركان إسرائيلي سابق : سنواصل العمل على عزل نتنياهو   النائب العدوان يلتقي رئيس الديوان الملكي بعد يوم من مشاركته بالمؤتمر البرلماني في الرباط.   أكاديمي من غزة: بدأنا بالجامعة الإسلامية بخيام ويمكن البدء ثانية   رساله مؤثره من دكتوره غزاوية:"نعيش مجاعة ونطلق الإنذار الأخير بين الحياة والموت"   وزير الأوقاف يفتتح مسجد فادي الحموري في عبدون   تخفيض أسعار 300 سلعة في "الاستهلاكية المدنية   صعقة كهربائية تنهي حياة ثلاثيني في عمان   فلكيًا .. هذا هو تاريخ غرة شهر رمضان 2024   البنك الدولي: قرابة مليوني مستفيد من برنامج التحويلات النقدية لمتضرري كورونا   حلقة منيرة حول قمر الأردن .. تعرفوا على الظاهرة   الاردن .. أجواء لطيفة الحرارة ومناسبة للرحلات الجمعة   ثلاثيني يقتل زوجته طعنا في لواء الرمثا

اخلاقيات استخدام صور الضحايا والناجين من الكوارث على مواقع التواصل الاجتماعي.

{clean_title}
سلمان الحنيفات..
بشكل عام، يجب توخي الحذر والاعتدال في النشر الإلكتروني ،والمشاركة على مواقع التواصل الأجتماعي ، والتأكد من الامتثال للأخلاقيات الأساسية للحفاظ على سمعتك الشخصية وتجنب التداعيات السلبية المحتملة.
والنشر الإلكتروني يشمل نشر المحتوى على الإنترنت من خلال مواقع الويب والشبكات الاجتماعية والمنتديات والبريد الإلكتروني والتطبيقات الأخرى،وتعد مسألة استخدام صور الضحايا والناجين من الكوارث على مواقع التواصل الاجتماعي قضية حساسة وتثير العديد من الأسئلة الأخلاقية. وفيما يلي بعض النقاط الواجب مراعاتها عند التعامل مع هذه المسألة.

احترام الخصوصية يجب احترام خصوصية الضحايا والناجين، وعدم نشر صورهم بدون إذنهم، حتى لو كانت تلك الصور نشرت بالفعل على وسائل الإعلام الرسمية، وتجنب استخدام الصور لأغراض ترويجية أو للإثارة، والتركيز بدلاً من ذلك على تقديم المساعدة والدعم الفعلي للضحايا .

ويجب احترام حزنهم ومصابهم الجلل كونهم ضحايا كارثة طبيبعية وبشرية حال استمرار بمشاركة معاناتهم الكترونيا فقط ، وعدم استخدام الصور بطريقة تزيد من معاناتهم والالتزام بالمعايير الأخلاقية المهنية والمجتمعية، والتي تحدد كيفية استخدام الصور في سياقات مختلفة ،والتركيز على الصور الإيجابية للتعبير عن القوة والصمود والتكاتف في وجه الكوارث، وتحفيز الناس على المساهمة في المساعدة.

يجب التعامل مع هذه المسألة بحذر واحترام للحياة الخاصة للأشخاص المعنيين، ويجب على المستخدمين التفكير بعناية في طريقة استخدام الصور قبل نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.