آخر الأخبار
  إسبانيا تهزم إنجلترا وتتوج بكأس أوروبا للمرة الرابعة بتاريخها   متى سيحل مجلس النواب التاسع عشر؟ النائب عمر العياصرة يجيب ..   قوة خاصة صهيونية حاولت التسلل لرفح داخل شاحنة مساعدات .. وكمين القسام كان بإنتظارهم   وزير صهيوني يتوعد حماس بحرب ستستمر لسنوات! تفاصيل   الملك: اشعر بصدمة وغضب شديدين بسبب المحاولة الشنيعة لاغتيال الرئيس الامريكي السابق ترمب   هل عرض رئيس الوزراء الفلسطيني على مسلحي الضفة رواتب شهرية مقابل تسليم اسلحتهم؟   إعلان هام صادر عن "الهيئة المستقلة للانتخاب" بشأن مخالفات دعائية انتخابية   الوزير الاسبق الهنداوي: الله يسترنا من تاليها   تمديد فترة التقدم لعطاء القطار الخفيف بين عمان والزرقاء وصولاً لمطار الملكة علياء الدولي   تسريب الحديث الذي دار بين ترامب وعناصر أمنه الخاص لحظة محاولة اغـتيالـه   جندي احتياط إسرائيلي: مرهقون ونبحث عن مقاتلين في فيسبوك   قطع التيار الكهربائي غداً الاثنين عن هذه المناطق - أسماء   البادية الوسطى: مداهمة منزل أحد تجّار المخدرات وهذا ما كان يخبئه / صور   الأردن.. طقس صيفي معتدل خلال الأيام المقبلة   العمل: 30 وحدة وفرعا إنتاجيا تُشغل 9200 أردني   انخفاض قيمة الحوالات بالدينار الأردني   الأمن العام للأردنيين: حزام الأمان ليس ديكورا   الحكومة: نعمل على تجديد مذكرة استيراد النفط من العراق   الامن العام : اندلاع حريق في بناية بعمان وتحويل حركة السير   الإفتاء توضح حكم صيام عاشوراء وموعده

اخلاقيات استخدام صور الضحايا والناجين من الكوارث على مواقع التواصل الاجتماعي.

{clean_title}
سلمان الحنيفات..
بشكل عام، يجب توخي الحذر والاعتدال في النشر الإلكتروني ،والمشاركة على مواقع التواصل الأجتماعي ، والتأكد من الامتثال للأخلاقيات الأساسية للحفاظ على سمعتك الشخصية وتجنب التداعيات السلبية المحتملة.
والنشر الإلكتروني يشمل نشر المحتوى على الإنترنت من خلال مواقع الويب والشبكات الاجتماعية والمنتديات والبريد الإلكتروني والتطبيقات الأخرى،وتعد مسألة استخدام صور الضحايا والناجين من الكوارث على مواقع التواصل الاجتماعي قضية حساسة وتثير العديد من الأسئلة الأخلاقية. وفيما يلي بعض النقاط الواجب مراعاتها عند التعامل مع هذه المسألة.

احترام الخصوصية يجب احترام خصوصية الضحايا والناجين، وعدم نشر صورهم بدون إذنهم، حتى لو كانت تلك الصور نشرت بالفعل على وسائل الإعلام الرسمية، وتجنب استخدام الصور لأغراض ترويجية أو للإثارة، والتركيز بدلاً من ذلك على تقديم المساعدة والدعم الفعلي للضحايا .

ويجب احترام حزنهم ومصابهم الجلل كونهم ضحايا كارثة طبيبعية وبشرية حال استمرار بمشاركة معاناتهم الكترونيا فقط ، وعدم استخدام الصور بطريقة تزيد من معاناتهم والالتزام بالمعايير الأخلاقية المهنية والمجتمعية، والتي تحدد كيفية استخدام الصور في سياقات مختلفة ،والتركيز على الصور الإيجابية للتعبير عن القوة والصمود والتكاتف في وجه الكوارث، وتحفيز الناس على المساهمة في المساعدة.

يجب التعامل مع هذه المسألة بحذر واحترام للحياة الخاصة للأشخاص المعنيين، ويجب على المستخدمين التفكير بعناية في طريقة استخدام الصور قبل نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.