آخر الأخبار
  الارصاد : تخف قليلا شدة الموجة الحارة مع اول ايام عيد الاضحى المبارك   بلديات ومؤسسات تعلن عن خططها لتقديم خدماتها خلال العيد   "اللهم أرزقنا حسن الخاتمة" .. صورة للحاج الأردني طارق البستنجي الذي توفي على جبل عرفات اليوم   وزير الزراعة يكشف سبب إرتفاع أسعار الأضاحي   الملك يهنئ بعيد الأضحى المبارك   أسواق في عمّان تخلو من الزبائن ليلة العيد   ولي العهد: أعاده الله على العالم أجمع بالأمن والسلام   جراءة نيوز تهنئ بعيد الاضحى المبارك   متحدث جيش الاحتلال يعترف: لن نستطيع استعادة كل المحتجزين بعمليات عسكرية   الخارجية: وفاة 6 أردنيين كانوا يؤدون مناسك الحج اليوم إثر إصابتهم بضربات شمس   الأوقاف: لا وفيات بين حجاج البعثة الأردنية الرسمية   شركة البوتاس العربية تهنئ جلالة الملك والملكة وولي العهد والأمة الإسلامية بعيد الأضحى المبارك   47.2 أعلى درجة حرارة تسجلها المملكة السبت   وصول 45 شاحنة مساعدات سيرها الأردن إلى قطاع غزة عشية عيد الأضحى   "الإفتاء الاردنية" توضح حكم التكبير الجماعي بالعيد ووقته   الفيصلي سيحوّل مبناه إلى اللون الأزرق   الوجهة المقبلة لنجمي الأردن التعمري والنعيمات   تحذيرات هامة صادر عن "الارصاد الجوية" بخصوص الموجة الحارة   حالة الطقس حتى الثلاثاء .. وتحذيرات هامة   الحكومة تحذر المواطنيين من الموجة الحارة التي تؤثر على المملكة

ما حكم تصوير الزوجة الطعام والشراب ونشر تفاصيل بيتها على "السوشيال ميديا"

{clean_title}
قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن الزوجة التي تتحدث عن الأمور الأُسرية، وتُفشي أسرار بيتها أمام الآخرين، فتخبر أهلها وصديقاتها بما يحدث في المنزل، ترتكبُ أمرًا رفضه الشرع.

وأضاف الأزهر للفتوى في فتوى سابقة بتاريخ 8 يونيو 2020: الزوجة التي تتحدث عن الأمور الأُسرية، وتُفشي أسرار بيتها أمام الآخرين، فتخبر أهلها وصديقاتها بما يحدث في المنزل، وقد تقوم بتصوير كل شيء حتى الطّعام والشّراب، ثم تنشره على شبكات التواصل الاجتماعي، حتى إنّ البعض ينشر تصرفات الأبناء، وكل صغيرة وكبيرة، الزوجة التي تفعل ذلك إنما ترتكبُ أمرًا رفضه الشرع، لكونه من أعظم أسباب تفكُّك الأسرة وضياعها، وهذا الكلام موجّه إلى الزّوج كذلك وكل فرد في الأسرة.


وتابع فقد عدَّ الإسلامُ حفظَ الأسرار من أهم القيم والأخلاقيات، التي تحافظ على الكيان الأُسَريّ وتحقق استقرار هذا البناء العظيم، واعتبر ما يخالفه من أكبر عوامل الهدم لهذا البناء؛ بما يسببه من خلافات تؤدي في نهايتها في كثير من الحالات إلى الطلاق، وهدم الأسرة، ومن ثم تفكك المجتمع.


الأزهر للفتوى، واصل: وقد أثنى اللهُ تبارك وتعالى على النساء اللاتي يحفظن الأسرار ووَصَفَهُنَّ بالصلاح، فقال سبحانه: {...فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللهُ...}، النساء: 34.