آخر الأخبار
  مفتي عُمان: الرّد الإيراني على الاحتلال جريء ويسر الخاطر حقا   السعودية : لم نشارك باعتراض الهجمات الإيرانية على إسرائيل   رئيس الوزراء: مكانة خاصة للعراق لدى الأردن   الملك يحذر من خطورة الدخول بدوامات عنف جديدة تهدد الأمن الدولي   مصادر عبرية:الجيش الإسرائيلي على وشك الانهيار   الملك في المفرق الثلاثاء .. وإلى مأدبا الأحد   الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها   قرار حكومي بخصوص عطلة عيد العمال   أورنج الأردن والجامعة الأردنية تطلقان الفوج الخامس من مختبر التصنيع الرقمي في عمان   تفاصيل حالة الطقس حتى الخميس   4 إصابات بمشاجرة في عين الباشا   وزير أردني أسبق يعلق على إسقاط الصواريخ فوق الاراضي الاردنية   بمشاركة دولية .. الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على شمال غزة   الحياري رئيسا للجامعة الهاشمية   فصل التيار الكهربائي غداً عن هذه المناطق - اسماء   هل يشمل العفو العام "العبث الكهربائي"؟ السعايدة يجيب ..   بايدن: هذا ما اتفقت عليه والملك عبدالله الثاني خلال الأيام المقبلة   خبير تأمينات: أعلى راتب تقاعدي في تاريخ الضمان الاجتماعي بلغ ١٩ الف دينار   الحكومة الإيرانية تصرح بخصوص علاقتها مع الأردن   الصفدي : الأردن سيسقط اي صاروخ او مقذوف قد يسبب الاذى للأردن بصرف النظر عن مصدره

خيبة أمل في الشارع الاردني من توصيات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية

{clean_title}
جراءة نيوز - المحامي سامر برهم يكتب ..

على مر العقود كان قانون الانتخاب يتغير ويعدّل، وعند قيام جلالة الملك عبدالله الثاني بتكليف دولة سمير الرفاعي بتشكيل لجنة ملكية لتحديث المنظومة السياسية لاقى هذا التوجه ترحيباً وإحتفائاً من أحزاب ومواطنيين.

إلا ان الرياح أتت بما لا تشتهي السفن، فكانت الانتقادات والامتعاض الكبير من الاحزاب الاردنية والذي اتى القانون لدعمها وتفعيل دورها في الحياة السياسية الاردنية، وحتى ان الانتقادات اتت من المواطنيين أيضاً.

وتمحورت الانتقادات حول تخصيص نسبة 30% للقوائم العامة، وخلوها من الية واقعية لتشكيل حكومات برلمانية حزبية، وتوصية اللجنة بالفصل بين النيابة والوزارة، وشروط تأسيس الاحزاب، وتوصية اللجنة بفرض مشروع قانون الأحزاب ليسري بعد نفاذ أحكامه بأثر رجعي على الأحزاب القائمة والمستقرة.

وانتقد العضو السابق في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية مخرجاتها قائلاً ان مقترحات اللجنة الملكية ستعيد انتاج الوضع القائم، وسنرى حشوات حزبية.