آخر الأخبار
  العيسوي يفتتح ويتفقد مبادرات ملكية في عمان   الحكومة: ارتفاع الحسابات الوهمية التي تستهدف الأردن   الشبول: الحفلات الغنائية مستمرة .. والتباعد في المساجد ضروري   الأردن يعلق على ادراجه في قوائم غسل الاموال: خطة تتولاها 20 جهة   البرلمان العربي يثمن دور الملك عبد الله الثاني بدهم القضية الفلسطينية   إدراج الأردن على القوائم الرمادية لزيادة رصد غسلها للأموال وتمويل الإرهاب   ولي العهد يتابع آليات تنفيذ خطة استراتيجية العقبة   15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن   لليوم الرابع .. فحوصات كورونا الإيجابية تتجاوز 5%   الإصابات بإتجاه التصاعد: سيناريو "تفشي كورونا" مجدداً بعد تجمعات "المُطربين" وخبير: "متحور جديد" أسرع من "دلتا"   الحكومة تتراجع عن ضرورة إبراز "تطبيق سند" عند دخول المؤسسات   بواسطة طائرة بدون طيار قادمة من سوريا .. الجيش يحبط عملية تهريب / صور   بمساعدة ضابط أردني .. قبطان مصري يكشف تفاصيل عملية المدمرة "إيلات الإسرائيلية"   تحويلات مرورية جديدة في الزرقاء   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مقطش والطراونة والفايز   من الحكومة للمواطنين .. ضرورة القيام بأحد الاجراءات التالية   تصريح حكومي بشأن أسعار بيع المياه للمواطنين   قرار جديد من وزير التربية والتعليم بشأن الطلبة   ارتفاع آخر على أسعار الذهب   تفاصيل الحالة الجوية لهذه الليلة وحتى الأحد

السياحة صناعة.. السياحة إقتصاد وطن!

{clean_title}

السياحة صناعة … ومن هذا منطلق العنوان تفوقت كثير من الدول وأصبحت السياحة مصدر رئيسي واقتصادي للدخل القومي ،السياحة صناعة وفن وتسويق وترويج لزيادة أعداد السياح واستقطاب جنسيات جديدة من خلال تلبية احتياجات السائح وتقديم منتج سياحي مميز في ظل منافسة سياحية كبيرة في الإقليم ، ولذلك وجب تغيير طريقة التفكير والإهتمام بقدوم السائح وترك منطق ( سياحة الجباية ) من خلال التركيز على دفع الضرائب على تذاكر السفر والسياح ، العالم أصبح قرية صغيرة ويستطيع أي سائح البحث والمقارنة واختيار أفضل وجهات السفر التي تناسبه وتلبي رغباته وبأقل التكاليف وأفضل العروض ، لماذا لا ندرس تجارب الدول المتقدمة سياحياً فالاردن الأجمل والأفضل بكل ما يحتويه من مواقع أثرية ووجهات سياحية آمنة ومناخ معتدل يتميز عن كثير من البلدان المحيطة المنافسة .

السياحة صناعة … بداية الطريق يجب أن تتعامل الحكومة مع ملف وزارة السياحة كوزارة سيادية واقتصادية وزارة لديها خطة وطنية ورؤية لمشروع استراتيجي بأهداف مرحلية ومستقبلية لتحقيق نهضة سياحية شاملة وأساس ذلك الشراكة الحقيقية بكل ما تعنيه الكلمة مع القطاع الخاص والذي يمتلك الخبرة ، مع ضرورة التأكيد على إعادة التفكير والدراسة بإلغاء جميع الهيئات الخاصة ولجان السياحة المتعددة وتوحيد المرجعيات لإعادة البناء والتأسيس ، علماً أننا طالبنا بتأسيس مجلس وطني للسياحة بفكر جديد أساسه الإستقراروالتخطيط وتعديل الأنظمة والقوانين وتحديثها واحداث تغيير في منظومة الكلف التشغيلية والضرائب على المنشآت السياحية من خلال حسن اختيار الكفاءات لإدارة المشروع من أعلى الهرم إلى أسفله واستثناء الذين أخذوا جميع الفرص سابقاً وانتهت أدوارهم حيث لم يعد يجدي إعادة اختيارهم وتعيينات المجاملات والإصرار على التعامل مع نفس العقليات ، ومن هنا يمكننا تطوير الملف السياحي الأردني وإحداث نقلة نوعية وزيادة الدخل القومي اذا ما استثمرنا مواردنا السياحية بطريق أفضل بعقليات اقتصادية وطنية .

السياحة صناعة … واقعنا السياحي بحاجة لتطوير وإعادة بناء منظومة سياحية منافسة من بنى تحتية ومطارات وفنادق ومنتجعات ونقل وطرق وشواطئ عامة لاستقطاب السياح العرب والأجانب وزيادة أعدادهم بطريقة مدروسة وليست تقليدية وعشوائية ، واجبنا أيضاَ أن نقدم للمواطن الأردني ما يغنيه من السياحة خارج وطنه بأسعار وعروض منافسة لنحافظ على بقاء ما يصرفه داخل وطنه لتحريك عجلة الإقتصاد وتشجيع السياحة الداخلية النوعية ، الحكومة ليس دورها فقط إحصاء أعداد المسافرين القادمين وكم حققت دخلاً مالياً من خلال فرض الضرائب على التذاكر ، فالسائح له تعريف واضح ومختلف والدراسات ولغة الارقام لها من الأهمية في التخطيط حتى نستطيع إعادة البناء .

السياحة صناعة … السياحة ترويج وتسويق وإعلام … للأسف طريقة التسويق ضعيفة وإن بعض مايصدر من تصريحات إعلامية بعودة السياحة الأجنبية أو إلغاء رحلات السياحية الروسية أو قدوم بواخر سياحية وبأعداد كبيرة إلى مدينة العقبة أو دعم منطقة البتراء المنكوبة وارتفاع أسعار الفنادق الشاطئية في العقبة وفنادق البحر الميت ، هي تصريحات مؤلمة ومزعجة وهي بعيدة عن الواقع وتعيق كل الجهوذ التي بذلت لإعادة استقطاب السياح ، ونقول لهم كفى اتركونا نعمل بصمت وابتعدوا عن الكاميرات والشو الإعلامي واتركوها للمختصين، وللأسف كانت لدينا الفرصة والوقت خلال عام ونصف ونحن نطالب ونقول أن هناك منافسة سياحية في الإقليم ماذا قدمنا لاشيء غالبية المناطق السياحية بقيت على حالها وربما زادت سوءاً بسبب الإغلاق والإهمال ، كان لدينا الوقت لإعادة التفكير ودراسة الأسعار ودعم القطاعات السياحية وتخفيف الاجراءات وتقديم حزم تشجيعية قبل بدء قدوم السياح وتجهيز البنى التحتية ، صرحنا وأكدنا كثيراً ومنذ بداية الجائحة أن بدايات عودة السياح بشكل ملحوظ ستكون مع بداية العام القادم وحسب الوضع الوبائي وان مرحلة تعافي قطاع شركات السياحة والسفر سيطول بعد ذلك لعامين قادمين على الأقل ونتحدث هنا من واقع الخبرة والمعلومات التي لدينا وليس من باب التنظير .

السياحة صناعة … إن أهمية قطاع السياحة والذي أثبت خلال السنوات التي سبقت أنه مصدر أساسي للدخل القومي لكن السؤال الأهم كيف تعاملت الحكومة مع هذه الكارثة الاقتصادية اتبعت سياسة شراء الوقت لمرور الأزمة دون التفكير في آثار الأزمة اقتصادياً على القطاع والوطن ، الحكومة تقول أنها قدمت ما تستطيع وقطاع شركات السياحة ينادي أن ما قدمته الحكومة أقل بكثير مما هو مطلوب لصمود واستمرار القطاع وأهميته ، نعلم أن هذا الخطاب الصريح والمباشر قد لايعجب الحكومة لأن بعض المسؤولين يطربهم الإطراء والمجاملات ولكن الوطن أكبر من الجميع ، آثرنا أن نختصر الكلام وان لا نستطرد في ذكر الكثير من الأمور المؤلمة لأن هدفنا فقط تقديم النصح وليس الاستعراض ، الرسالة للحكومة المطلوب قرارات جريئة بانطلاق مرحلة التأسيس والبناء من خلال إحداث ثورة في تغيير المنظومة والموروث القديم وستجدنا في القطاع مساندين وداعمين لكل خطوات التغيير … فقط يجب أن نبدأ مسيرة العمل والتخطيط …. من أجل الوطن .