آخر الأخبار
  العيسوي يفتتح ويتفقد مبادرات ملكية في عمان   الحكومة: ارتفاع الحسابات الوهمية التي تستهدف الأردن   الشبول: الحفلات الغنائية مستمرة .. والتباعد في المساجد ضروري   الأردن يعلق على ادراجه في قوائم غسل الاموال: خطة تتولاها 20 جهة   البرلمان العربي يثمن دور الملك عبد الله الثاني بدهم القضية الفلسطينية   إدراج الأردن على القوائم الرمادية لزيادة رصد غسلها للأموال وتمويل الإرهاب   ولي العهد يتابع آليات تنفيذ خطة استراتيجية العقبة   15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن   لليوم الرابع .. فحوصات كورونا الإيجابية تتجاوز 5%   الإصابات بإتجاه التصاعد: سيناريو "تفشي كورونا" مجدداً بعد تجمعات "المُطربين" وخبير: "متحور جديد" أسرع من "دلتا"   الحكومة تتراجع عن ضرورة إبراز "تطبيق سند" عند دخول المؤسسات   بواسطة طائرة بدون طيار قادمة من سوريا .. الجيش يحبط عملية تهريب / صور   بمساعدة ضابط أردني .. قبطان مصري يكشف تفاصيل عملية المدمرة "إيلات الإسرائيلية"   تحويلات مرورية جديدة في الزرقاء   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مقطش والطراونة والفايز   من الحكومة للمواطنين .. ضرورة القيام بأحد الاجراءات التالية   تصريح حكومي بشأن أسعار بيع المياه للمواطنين   قرار جديد من وزير التربية والتعليم بشأن الطلبة   ارتفاع آخر على أسعار الذهب   تفاصيل الحالة الجوية لهذه الليلة وحتى الأحد

مئةً عام من العزلة .. عندما تكون المرأة اجمل هدية

{clean_title}

غابرييل غارسيا ماركيز ، كاتب كولومبي الجنسية قضى شهور من عمره فى إعداد روايته التى حملت اسم " مائة عام من العزلة " وبعد إتمامها ، ذهب مع زوجته الى البريد لارسال الرواية لكن الاموال لـم تكفي إلا لإرسال نصف الروايه لم يمتلكا ما يتم بيعه او رهنه إلا الآلة الكاتبة الخاصه به وخاتم الزفاف ، ثار جدال بينهم هو يريد رهن الآلة وهى تريد رهن خاتم الزفاف .. استيقظ فى أحد الأيام ليرى أن زوجته قد رهنت خاتمها و أرسلت النصف الآخر من الروايه ، هذه السيدة العظيمة اسمها " ميرسيدس بارشا " رواية ماركيز بعد شهور حققت ايرادات عالميه ، تم ترجمتها الى 21 لغه وبيع منها ملايين النسخ ، و نال جائزه نوبل فى الادب عليها.

عندما تكون المرأة أجمل هدية