آخر الأخبار
  الحباشنة: لا يجوز أن يُرفع علم في الأردن إلا العلم الأردني   قرار من محافظ العاصمة بخصوص 15 موقوف على اثر اعتصامات الرابية   مندوبا عن الملك وولي العهد.... العيسوي يعزي عشيرة الفريحات   الملك لرئيس وزراء إسبانيا: التصعيد بالمنطقة يوسع الصراع ويهدد الاستقرار   تحذير صادر عن رئيس وزراء أردني أسبق بخصوص "الأونروا"   الأمين العام للأمم المتحدة يناشد بدعم (أونروا)   الفايز: الأردن يرفض أي حلول للقضية على حسابه   هذا هو مصير تاجر مخدرات قام ببيع "الحشيش" لرجل أمن سري - تفاصيل   تراجع المؤشر الأردني لثقة المستثمر بنسبة 3.9% في الربع الأخير من 2023   الملك: الأردن يثبت دائما قدرته على النجاح بعزيمة الأردنيين وإصرارهم   الملك ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في مأدبا (أسماء)   زين الراعي البلاتيني لمسابقة مبرمجي المستقبل العربية الثالثة عشر   مخالفات مالية واعفاءات ومكافآت بغير حق .. 41 استيضاحاً في 3 أشهر   الأراضي: توجه لإنشاء طلب إلكتروني لإعادة النظر بحق القيمة الإدارية   بعد الاتفاق الاذري الأرميني .. الاردن يرحب   السفير الكويتي يتحدث عن علاقته بلاده مع الاردن   الحنيفات: انخفاض المستوردات الزراعية 434 مليون دينار وارتفاع الصادرات 158 مليونا   الحاج توفيق: 40 الف طرد وصل الأردن في يوم واحد .. وخلافنا مع الجمارك   الملك ترافقه الملكة رانيا يزور محافظة مأدبا   القوات المسلحة ترسل 51 شاحنة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة

تمديد اشتراك التأمين الصحي لموظفي الشركات المملوكة للحكومة

{clean_title}
في وقت أكد فيه مدير إدارة التأمين الصحي بوزارة الصحة د. نايل العدوان، أنه سيصار لوضع أسس جديدة لآلية تأمين الموظفين في الشركات التي كانت مملوكة للحكومة قبل خصخصتها، أشار إلى تجديد اشتراكهم لشهر حزيران (يونيو) المقبل، لحين وضع حل أو صدور أسس جديدة عبر رئاسة الوزراء.

وأكد العدوان تمديد التأمين الصحي لهم حتى أول حزيران (يونيو) المقبل لحين صدور الأسس الجديدة، لافتا إلى أنه في حال عدم صدورها، فسيصار لتمديد شمولهم بالتأمين الصحي لمدد جديدة.

وأضاف أن هناك خلافا حول آلية تأمينهم، لأنهم ينقسمون إلى شقين: الأول من كانوا بالأصل في الحكومة، والثاني من عينوا حديثا بعد خصخصة تلك المؤسسات.

وكان موظفون منهم من اشتكوا عدم شمولهم بالتأمين لفترات طويلة، لافتين إلى تجديد التأمين لفترات تتراوح بين شهر وشهرين قبل تمديد شمولهم لغاية حزيران (يونيو) المقبل.

ولا يعرف بعدما إذا كانت الحكومة أعدت أسسا جديدة أم لا، أو العقبات التي تواجه هذا القرار برغم مرور نحو 8 سنوات على قرار مجلس الوزراء.

وكان مجلس الوزراء وافق في العام 2016 على طرح عطاء لتوحيد التأمين الصحي للشركات المملوكة بالكامل للحكومة قبل خصخصتها، على أن تنسق دائرة اللوازم العامة مع وزارة الصحة بشأن الشروط المرجعية للعطاء.

دائرة اللوازم العامة وبالاشتراك مع إدارة صندوق التأمين، وضعت الشروط المرجعية ووثيقة العطاء لاعتمادها لطرح عطاء للتأمين الصحي الموحد لهذه الشركات، متضمنة، أن يكون العرض المقدم 3 درجات تأمين: أولى وثانية وثالثة، كما تحدد نسب التغطية للمستفيد والتي تشملها التغطية الطبية.

بعدها، وافق مجلس الوزراء على تشكيل لجنة عطاءات خاصة لاتخاذ إجراءات طرح عطاء التأمين لموظفي الوحدات الحكومية المستقلة، والذي جاء في سياق خطة قدمتها وزارة المالية لضبط وتخفيض الانفاق الجاري الحكومي.

واعتبرت الحكومة أن إحالة عطاء التأمين الخاص بهؤلاء الموظفين وعائلاتهم، سيؤدي لتخفيض النفقات الجارية لكلفة التأمين المترتبة على معالجتهم مع المحافظة على مستوى الخدمات وتحسينها، وتوحيد أسس وشروط وإجراءات المعالجة لهم، بدلا من تعدد هذه الأسس والشروط واختلافها من هيئة أو مؤسسة إلى أخرى.

كما هدفت وزارة المالية من مقترحها للارتقاء بمستوى خدمات التأمين للمعالجات وتحقيق العدالة والمساواة في مجال التغطية التأمينية لهم، وذلك بإحالة عطاء التأمين على شركات التأمين المحلي بصورة فردية او عبر ائتلافات لشركات التأمين.

وأوضحت الحكومة، بأن توفير خدمات تأمين علاجية موحدة للوحدات الحكومية المستقلة، سيمكنها من تقدير كلفة تأمين المعالجة الطبية، ورصد مخصصاتها بصورة دقيقة وضمن أسس موحدة للوزارات والدوائر الحكومية والوحدات الحكومية المستقلة، وبشكل يمكن من عدم تجاوز المبالغ المرصودة لهذه الغاية، وتمكين الأجهزة الرقابية من متابعة ذلك.