آخر الأخبار
  الصفدي: الأردن مستعد لإرسال 500 شاحنة يوميا إلى غزة حال إزالة العقبات الإسرائيلية   كتلة هوائية حارة تندفع نحو الأردن   العجارمة: فصل النائب المستقيل من الحزب سقطة كبيرة ومخالفة للدستور   طبيب أمراض صدرية وتنفسية يوجه نصائح هامة للأدنيين خلال العاصفة الرملية   100 طن مساعدات تدخل معبر رفح لقطاع غزة   الأمير الحسن يتناول الحلوى في البقعة   تحذيرات أمنية هامة بشأن حالة الطقس - تفاصيل   الاردن: موظف حكومي يختلس 48 ألف دينار خلال 4 شهور عمل! تفاصيل   الجيش ينفذ 7 إنزالات جوية على شمال قطاع غزة   توضيح بخصوص "مناهج الأول الثانوي" الجديدة   تفاصيل مقتل شاب على يد شقيقه الثلاثيني بسبب 10 دنانير بجنوب عمان   امريكا تطالب .. ومحمود عباس يرفض! تفاصيل   لازاريني: تجري حملة ماكرة لإنهاء أنشطة الأونروا   وزير الاوقاف يدين تدنيس باحات المسجد الاقصى المبارك   الهواري في معان .. تفاصيل   وظائف شاغرة في وزارة الاتصال الحكومي (تفاصيل)   طلاب من 111 دولة على مقاعد الدراسة في الأردن   الكشف عن مصدر التشويش على (GPS) في الاردن   48 دينارا سعر غرام الذهب عيار 21 في السوق المحلية   موجة غبار تجتاح الأردن وتحذيرات لمرضى الجهاز التنفسي

الشعب حل محل مجلس النواب وهو من حجب الثقة عن الحكومة

{clean_title}
وسط تخاذل مجلس النواب عن نصرة الشعب والدفاع عنه من تغول الحكومة عليه وقيامها بفرض الضرائب المتوالية عليه دون ان تجد رادعا يردعها او يسالها الى اين تتجه قام الشعب بنفسه الى اللجوء الى الشارع دون الركون الى من كانوا نوابا عنه للدفاع عنه وعن حقوقه كما هو واجبهم وتحول كل مواطن الى نائب يدافع عن حقه وحق اولاده في الحية الكريمة فخرجوا في مسيرات سلمية  وضعوا الوطن في قلوبهم وامنه نصب عيونه فانتصروا بسلميتهم وحجبوا الثقة عن الحكومة والتي اساءت الى عيشهم ووضعت نصب اعينها جيب المواطنين وسيلة للجباية دون محاولة التفكير لحل مشاكلها الاقتصادية الا بالجباية .

بات واضحاً أنّ هذه الحكومة سقطت على الصعيد الشعبي فهناك فئة كبرى من الشعب رفضتها علناً.

ولم يخرج في تاريخ الاردن اعداد من المواطنين  كما خرجت في الايام السابقة الى الساحات والشوارع في مختلف المحافظات بما فيها العاصمة عمان والتي جاوزت اعدادهم عشرات الالاف في احيان كثيرة عبروا فيه عن رفض الحكومة واجراءاتها وسط تخاذل نيابي عن نصرة من يمثلهم واضطروا اخيرا الى ركوب الموجة بعد شاهدوا باعينهم حجم الرفض الكبير الذي واجهته الحكومة من ابناء المجتمع الاردني الواحد . 

اضطر ابناء الشعب الواحد الى النزول الى الشارع ولعل وعسى ان يحسن خياراته في المرات القادمة ويختار اصحاب الخبرة والكفاءة من النواب لا ان يختارهم على اساس عشائري او مصلحي .


اثبت الشعب الاردني وعيا كبيرا واثبت خوفا على وطنه فحافظ على وطنه من العبث و التكسير واستمر نهارا بحياته العادية دون تغيير ليخرج في الليل ليدافع عن حياته ومكتسباته من تغول الحكومة وعجز مجلس النواب في الدفاع عنه .