آخر الأخبار
  شخص يقتل طفلاً في ناعور وبهذه الطريقة .. تفاصيل   هذا ما ستشهده حالة الطقس ليل الاربعاء .. تفاصيل   "مجلس الحرب الاسرائيلي" يصدر قراراً هاماً بشأن المسجد الأقصى   الدويري: سياسة "شق طرق جديدة" بالقطاع تؤكد وجود نية إحتلال طويلة الأمد   تصريح جديد من "السيسي" بخصوص معبر رفح   الملك: العقبة تعكس صورة الأردن الطموح   الملك ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في العقبة (اسماء)   الأردن.. ضبط 5 أشخاص قبل تسللهم إلى الأراضي المحتلة   قرار صادر عن "امانة عمان" بخصوص دوام الاحد المقبل   مهم للمستفيدين من المكرمة الملكية   الملك والملكة يستهلون زياراتهم لمحافظات المملكة من العقبة   بلتاجي: ركزنا على انزال مياه وحليب أطفال وطحين في سماء غزة   البنك الاوروبي: توجه لأستثمار 100 مليون دولار في الاردن في هذا الموعد   مهم من الاستهلاكية المدنية بشأن الطرود والكوبونات   الحكومة تتحدث بخصوص دوام المدارس في شهر رمضان   "البريد الاردني" يطلق خدمة جديدة .. وهذه التفاصيل   مندوبا عن الملك .. الخصاونة يضع حجر الأساس لمشروع معبَر حدود الدرة   الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن "صفقة تبادل الاسرى"   الامن العام يصرح بخصوص جريمة قتل حدثت خلال مشاجرة في "البقعة"   أسعار الخضراوات والفواكه بالأردن الاربعاء

أب يضرب ابنته حتى الموت بالاشتراك مع ابنه بسبب تحطيمها جهاز زفافه

{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن -.

 

شهدت مدينة النوبارية بالبحيرة قبل قليل واقعة مؤسفة، حيث تجرد سائق ونجله عامل باليومية من كل معانى المشاعر الإنسانية، وقاموا بكل وحشية بالتعدى على نجلة الأول بالضرب بالشومة ودفع رأسها بالحائط ولم يتركاها إلا جثة هامدة، وذلك لقيامها بتحطيم جزء من جهاز زفاف والدها على زوجة أخرى اعتراضا منها على تلك الزيجة لقرب وفاة والدتها. 

وكما ذكرت صحيفة 'اليوم السابع' البداية كانت حينما تلقى اللواء دكتور أشرف عبد القادر، مدير إدارة البحث الجنائى بالبحيرة، إخطارا من ضباط مباحث النوبارية يفيد بأنه حال قيام أفراد الخدمة المعينين على كنيسة أبو العطا بدائرة القسم تمكنوا من ضبط 'على . أ . م' سائق ونجله ' أحمد' عامل باليومية، ومقيمان بقرية طه حسين دائرة القسم، وذلك حال استقلالهما عربة كارو محملة بأجولة بلاستيكية تظهر من أسفلها يد أدمية.

انتقل على الفور لمكان الحادث اللواء دكتور أشرف عبد القادر، مدير المباحث، والعميد خالد عبد الحميد، رئيس المباحث الجنائية، وباستبيان أمرهما تبين وجود جثة لفتاة فى العقد الثانى من العمر وبسؤالهما قررا بأن الفتاة نجلة الأول وتدعى انتصار وتعانى من حالة إغماء وهما فى طريقهما للمستشفى لتقديم الرعاية الطبية لها. 

وبتطوير مناقشتهما ومناظرة الجثة تبين أنها قد فارقت الحياة وبها آثار جروح وكدمات متفرقة بالجسم وأثار دماء بالرأس. 

وأمام مدير مباحث البحيرة اعترف الأب والابن بارتكاب تلك الجريمة البشعة، وذلك بعد أن قام الأول بدفع رأسها بالحائط وقيام الثانى بالتعدى عليها بشومة كانت بحوزته، ولم يتركاها إلا جثة هامدة، وذلك لقيامها بتحطيم جزء من جهاز زفاف والدها على زوجة أخرى، اعتراضا منها على تلك الزيجة لقرب وفاة والدتها.

وأضاف المتهمان أنهما فور علمهما بوفاتها حاولا دفنها وإخفاء جثتها فى مكان بعيد عن منزلهما إلا أن الحق شاء أن يتم القبض عليهما، متلبسين بجوار جثة الفتاة البريئة التى دفعت حياتها ثمنا لحبها لوالدتها، تم ضبط الشومة المستخدمة فى الجريمة وعليها آثار دماء، وجار تحرير محضر بالواقعة.