آخر الأخبار
  (71) سائقاً قطعوا الإشارة الحمراء في الاردن خلال الـ 24 ساعة الماضية   مروان المعشر يتحدث عن الانتخابات الامريكية وصفقة القرن في حال "عودة ترامب"   تـوضيح صـادر عن "الهيئة المستقلة للانتخابات"   برك الوردية في البحر الميت .. ما القصة؟   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم   وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة 79 إلى شمال القطاع   نشر الجداول النهائية للناخبين (رابط)   طلبة الصف العاشر الأكثر تسربا من المدارس في الأردن   الطباعة ثلاثية الأبعاد في الرعاية الصحية: دقة. فاعلية. مزايا ثورية   موعد اعلان نتائج التوجيهي   تعميم بشأن دوام المدارس   الامن يكشف سبب اغلاق الطريق الخلفي في العقب   تنويه من ترخيص السواقين والمركبات غدا الخميس   كم عدد الذين يحق لهم الاقتراع بالانتخابات في الأردن   هدرز المركبات يثير الغضب بإربد   تراجع الطلب على مستحضرات التجميل و40% على الصالونات   انخفاض مبيعات المشتقات النفطية 5% خلال النصف الأول من العام   عمان الاهلية تشارك بفعاليات المعرض التعليمي الدولي السابع في مدينة أربيل / كردستان العراق   بحث آليات تسهيل اشتراك المغتربين الأردنيين بالضمان   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم

أب باكستاني يقتل بناته الثلاث خوفاً من رعايتهن.. والأم تطالب باعدامه

{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن

قام أب من جنسية باكستانية بقتل ثلاثة من بناته بحجة عدم قدرته على تعليمهن وخوفه من رعايتهن ومن المستقبل الذي سينتهي بزواجهن في آخر المطاف. هذا ما كشفته صحيفة 'دايلي مايل' البريطانية التي وضحت فيها تفاصيل هذا الخبر.

وفي توضيح للخبر، قام الأب 'إرشاد أحمد' من جنسية باكستانية بقتل ثلاثة من بناته بحجة عدم قدرته على إعالتهن، حيث أن اثنتين منهن توأم عن عمر يناهز 7 أعوام وهن آمين وشاشمان، والثالثة اسمها فايزة وتبلغ من العمر 5 أعوام.

وصرحت الصحيفة أن وسيلة الأب التي استخدمها لقتل بناته كانت خنقاً، وذلك ما وضحته ضابطة التحرير 'زاهير أحمد' عندما كشفت عن علامات وآثار حبال في رقاب الفتيات الثلاث اللواتي قُتلن. 

وأضافت الصحيفة ما قالته زوجة أحمد عندما رأت أجساد بناتها الثلاث وهي مجردة من أرواحهن، بأنها صُعقت حيال ما قام به زوجها، على الرغم أنه كان يهدد دائماً وينذر بقتل بناتهما في يوم من الأيام لعدم قدرته على تحمل مصاريفهن.

وأردفت الزوجة أن زوجها لم يكن ينفق على البنات الثلاث، وأن والديها هما من كانا يصرفان على تعليمهن، حتى أن مصروفهن اليومي كان والداها يحرصان على توفيرها لبناتها.

وأشارت الصحيفة إلى ما قالته الزوجة بما تشعره من خوف وانعدام للأمن والأمان مع زوجها، لذلك قررت أن تعيش بعيداً عنه هي وابنتها الصغيرة التي نجت من قبضة والدها والتي تبلغ عامين من العمر.

وتقول الزوجة أنها تطالب العدالة بإعدام زوجها شنقاً، حتى ينال جزاء ما فعله ببناته تماماً، وليأخذ القانون مجراه.