آخر الأخبار
  مفتي عُمان: الرّد الإيراني على الاحتلال جريء ويسر الخاطر حقا   السعودية : لم نشارك باعتراض الهجمات الإيرانية على إسرائيل   رئيس الوزراء: مكانة خاصة للعراق لدى الأردن   الملك يحذر من خطورة الدخول بدوامات عنف جديدة تهدد الأمن الدولي   مصادر عبرية:الجيش الإسرائيلي على وشك الانهيار   الملك في المفرق الثلاثاء .. وإلى مأدبا الأحد   الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها   قرار حكومي بخصوص عطلة عيد العمال   أورنج الأردن والجامعة الأردنية تطلقان الفوج الخامس من مختبر التصنيع الرقمي في عمان   تفاصيل حالة الطقس حتى الخميس   4 إصابات بمشاجرة في عين الباشا   وزير أردني أسبق يعلق على إسقاط الصواريخ فوق الاراضي الاردنية   بمشاركة دولية .. الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على شمال غزة   الحياري رئيسا للجامعة الهاشمية   فصل التيار الكهربائي غداً عن هذه المناطق - اسماء   هل يشمل العفو العام "العبث الكهربائي"؟ السعايدة يجيب ..   بايدن: هذا ما اتفقت عليه والملك عبدالله الثاني خلال الأيام المقبلة   خبير تأمينات: أعلى راتب تقاعدي في تاريخ الضمان الاجتماعي بلغ ١٩ الف دينار   الحكومة الإيرانية تصرح بخصوص علاقتها مع الأردن   الصفدي : الأردن سيسقط اي صاروخ او مقذوف قد يسبب الاذى للأردن بصرف النظر عن مصدره

أب باكستاني يقتل بناته الثلاث خوفاً من رعايتهن.. والأم تطالب باعدامه

{clean_title}

جراءة نيوز - اخبار الاردن

قام أب من جنسية باكستانية بقتل ثلاثة من بناته بحجة عدم قدرته على تعليمهن وخوفه من رعايتهن ومن المستقبل الذي سينتهي بزواجهن في آخر المطاف. هذا ما كشفته صحيفة 'دايلي مايل' البريطانية التي وضحت فيها تفاصيل هذا الخبر.

وفي توضيح للخبر، قام الأب 'إرشاد أحمد' من جنسية باكستانية بقتل ثلاثة من بناته بحجة عدم قدرته على إعالتهن، حيث أن اثنتين منهن توأم عن عمر يناهز 7 أعوام وهن آمين وشاشمان، والثالثة اسمها فايزة وتبلغ من العمر 5 أعوام.

وصرحت الصحيفة أن وسيلة الأب التي استخدمها لقتل بناته كانت خنقاً، وذلك ما وضحته ضابطة التحرير 'زاهير أحمد' عندما كشفت عن علامات وآثار حبال في رقاب الفتيات الثلاث اللواتي قُتلن. 

وأضافت الصحيفة ما قالته زوجة أحمد عندما رأت أجساد بناتها الثلاث وهي مجردة من أرواحهن، بأنها صُعقت حيال ما قام به زوجها، على الرغم أنه كان يهدد دائماً وينذر بقتل بناتهما في يوم من الأيام لعدم قدرته على تحمل مصاريفهن.

وأردفت الزوجة أن زوجها لم يكن ينفق على البنات الثلاث، وأن والديها هما من كانا يصرفان على تعليمهن، حتى أن مصروفهن اليومي كان والداها يحرصان على توفيرها لبناتها.

وأشارت الصحيفة إلى ما قالته الزوجة بما تشعره من خوف وانعدام للأمن والأمان مع زوجها، لذلك قررت أن تعيش بعيداً عنه هي وابنتها الصغيرة التي نجت من قبضة والدها والتي تبلغ عامين من العمر.

وتقول الزوجة أنها تطالب العدالة بإعدام زوجها شنقاً، حتى ينال جزاء ما فعله ببناته تماماً، وليأخذ القانون مجراه.