آخر الأخبار
  هذا ما حدث في احدى ملاهي الرصيفة   حرب غزة وقلة السيولة يضعفان مشتريات الأردنيين من المخابز   عودة اشتداد الموجة الحارة على الأردن الثلاثاء والأربعاء   تحذيرات من الأرصاد الجوية بالأردن   الدفاع المدني : 6 أعراض للاصابة بضربة الشمس   السعودية تكشف أسباب الانقطاع المتكرر للكهرباء عن مخيم حجاج البعثة الأردنية   وائل الدحدوح يؤدي فريضة الحج نيابة عن زوجته   حقائق صادمة عن جيش الاحتلال تكشفها وزارة الدفاع "الإسرائيلية" .. تفاصيل   الدفاع المدني يخمد حريق أتى على مساحات واسعة في منطقة الصفصافة بعجلون   بيان صادر عن "وزارة الاوقاف" بخصوص حجاج اردنيين غير نظاميين كانوا مفقودين   ارتفاع عدد الوفيات والمفقودين بين الحجاج الأردنيين   مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي عشيرة المجالي   هذا ما ستشهده سماء المملكة السبت القادم   آخر تطورات الموجة الحارة السائدة على المملكة .. تفاصيل   رسالة من "الامن العام" للأردنيين بخصوص مواقع حظائر بيع الاضاحي   عودة التيار الكهربائي بخيام البعثة الأردنية في الحج   مفوض الأونروا: حرب صامتة تجري بالضفة الغربية   الكشف عن حالة الطقس حتى الاربعاء   التربية الاردنية تنعى موظفين توفيا خلال الحج   (كابيتال إنتليجنس) ترفع درجة التصنيف الائتماني للأردن

صفاء سلطان تكشف سبب تسميتها بـ "ابو محمد"

{clean_title}
كشفت الممثلة الأردنية صفاء سلطان عن سرّ لقبها الشهير "أبو محمد”، مشيرةً إلى أنّه من إطلاق النجم السوري أيمن زيدان، الذي وصفته بـ "الأستاذ وعملاق عالم الدراما”.
اعربت سلطان عن فخرها الكبير بهذا اللقب، مؤكدةً أنّ أي شخص يحظى بلقب من أيمن زيدان هو شرفٌ عظيم، بغض النظر عن ماهية ذلك اللقب.
وتحدثت سلطان عن كواليس حصولها على هذا اللقب، قائلةً إنّ زيدان لاحظ خلال عملهما معاً في بعض الأعمال، أنّها تتحدث أحياناً بأسلوبٍ رجولي، خاصةً عند حدوث أيّ مشكلة أو خلافٍ أثناء التصوير.
فكانت عادةً ما تقول: "خلّص شباب هدّونا” باللهجة السورية العامية، ممّا دفع زيدان في إحدى المرات إلى مناداتها بـ "أبو محمد”.
وعن سبب إظهارها للجانب الذكوري في بعض المواقف، أوضحت سلطان أنّ كلّ امرأةٍ لديها مميزاتها الخاصة، وبإمكانها الاختيار بين ثلاثة أساليب: إظهار تلك المميزات. أو إخفائها أو إظهار مميزاتها مع حمايتها في نفس الوقت.
وأكّدت سلطان أنّها اختارت الخيار الثالث، وهو إظهار مميزاتها مع حمايتها، وذلك لأنّها واجهت مسؤولياتٍ كبيرة في صغرها، ولا تزال تتحملها حتى الآن، ممّا اضطرها لإظهار الجانب الذكوري في شخصيتها.
وأشارت إلى أنّها لم تتعرض لمواقف سلبية أو سيئة في حياتها دفعتها لحماية نفسها، ولكنّ تلك المسؤوليات الكبيرة، جعلتها بحاجةٍ لإظهار هذا الجانب، لكي تتمكن من كسب الجميع حولها والحفاظ عليهم.