آخر الأخبار
  الحكومة تبحث في الحظر الشامل والحظر الجزئي   قانونية النواب تعتبر شراء الاصوات ليس فسادا .. والمجلس يحسم الأمر الاثنين   الحكومة تعلن عن وظيفة قيادية شاغرة   تصريح جديد وصادم من الأوبئة: الإغلاق الشامل لمدة 14 يوماً هو فقط من يؤثر على المنحنى الوبائي   هل يوجد لدى الحكومة "أدوات" تمكنها من فتح القطاعات المغلقة في رمضان؟   الأمن العام يُحذر من الكتلة الهوائية الحارة التي تتأثر بها المملكة في رمضان   تصريح حكومي هام بشأن عطلة العيد   الحنيفات: بعد جهود كبيرة تمت السيطرة على نسبة عالية من الجراد   هام لأبناء العسكريين بخصوص "التأمين الصحي" .. تفاصيل   الخصاونة يصدر البلاغ رقم "5" .. تفاصيل   تعيينات بالصحة - أسماء   تفاصيل امتحانات الطلبة و اوقاتها اليوم الاحد   بدء استقبال طلبات الاستفادة من سلف الضمان   الصحة: نستعد لموجة ثالثة "متوقعة" من كورونا   وزارة الصحة: رصد آثار جانبية وصلت حد التجلط لدى عدد من متلقي اللقاح في الأردن   الحرارة أعلى من معدلاتها بـ13 درجة الأحد   مكافحة المخدرات تكشف تورط ثلاثة أشخاص باختلاق جريمة حيازة مواد مخدرة بحق موظف في إحدى الجامعات بدافع خلافات مع موظف آخر   خطة الأردن للوصول إلى صيف آمن   توصيات للحكومة بالغاء الحظر الشامل يوم الجمعة لهذا السبب ..   الحوارات يسأل الحكومة: خفض للنفقات ام محاولة لتحقيق انجاز؟

الرئيسة الإثيوبية متحديةً السيسي: ماضون قدماً لبدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة

{clean_title}

أكدت الرئيسة الإثيوبية ساهلي وورك زودي، اليوم السبت، أن بلادها تجري الاستعدادات للمضي قدما في المرحلة الثانية من ملء سد النهضة الإثيوبي.

ووفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية، جاء ذلك خلال حديثها في الذكرى العاشرة لبدء بناء سد النهضة.

وقال الرئيسة إن "إثيوبيا حرمت من الحق في تطوير مشاريع في نهر النيل، والتي تنطوي على إمكانات كبيرة لثروتها الوطنية، بسبب التحديات الداخلية والخارجية".

وأضافت أن "تطوير هذا النهر مسألة بقاء بالنسبة لإثيوبيا".

وأعربت عن اعتقادها بأن "التطورات في نهر النيل ستقضي على الفقر في إثيوبيا وتفيد دول المصب".

وأشارت إلى أن "إثيوبيا تجري الاستعدادات للمضي قدما في المرحلة الثانية من ملء السد".

كما دعت البلدان المجاورة إلى التعاون من أجل الاستخدام العادل والمعقول للموارد. بحسب تعبيرها.

وتأتي التصريحات الإثيوبية فيما تتجه الأنظار إلى كينشاسا، عاصمة الكونغو الديمقراطية، التي تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي، حيث من المقرر أن تستضيف اليوم السبت قمة حاسمة أعلنت الدولة الثلاث المشاركة فيها، من أجل التوصل إلى حل قبل بدء المرحلة الثانية من ملء السد.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في تصريحات متلفزة "سيحدث عدم استقرار إقليمي، لو انتهك أحد حقوق مصر المائية"، مؤكدا أن "ذراع مصر طويلة وقادرة على مواجهة أي تهديد".

وأضاف "معركتنا معركة تفاوض والعمل العدائي مرفوض، لكن لن يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر ومن يريد أن يجرب فليجرب".