آخر الأخبار
  منخفض جوي في طريقه إلى المملكة   هل يستقبل الأردنيون العام الجديد بحظر تجول شامل؟   وزير الصحة عبيدات يحذر من خطورة هذه الخطوة   هل تنتهي كورونا هذا الشهر في الأردن؟   الأردن: لا عطلة في رأس السنة الميلادية ولا عيد الميلاد هذا العام لهذا السبب   وفاة طبيب الأسنان "محمد علي العزبي" بكورونا   285 قرشاً فقط في جيب الشهيد   تحذير من مخاطر ارتداء الكمامات السوداء   قرارات هامة من رئيس الوزراء بسبب كورونا   ذوو متوقاة يحطمون أجهزة في مستشفى النديم   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مسمار والعنيزات   تعرف على عدد الوفيات والإصابات الجديدة بكورونا في الأردن الجمعة..تفاصيل   احدى دوريات النجدة تنقذ سيدة مسنة علقت في شرفة منزلها .   الحكومة تبشّر الأردنيين بإجراءات للتخفيف عنهم   منخفض جوي في طريقه إلى المملكة   الأردن يدعو توزيع لقاح كورونا بعدالة   مطالب بفتح القطاعات المغلقة و بالغاء الحظر الشامل المفروض يوم الجمعة   الملك يتفقد طاقم دورية على طريق البحر الميّت   هل يستقبل الأردنيون العام الجديد بحظر تجول شامل؟   نحو نصف إصابات كورونا سجلت في العاصمة عمّان
عـاجـل :

الأردنيون يهبون ضد كراهية الإسلام

{clean_title}

هبّ الأردنيون، الجمعة، ضد كراهية الإسلام في فرنسا، بعد عدة تصريحات مستفزة للرئيس الفرنسي إيمانويل كارون، ضد الإسلام والمسلمين.

ودشن الأردنيون، عدة هاشتاغات، عبر منصات التواصل الاجتماعي، للتعبير عن رفضهم لكراهية الإسلام في فرنسا.

وتصدر هاشتاغ "رسولناخط أحمر" الأكثر تداولا عن منصة تويتر في الأردن الجمعة، تلاه هاشتاغ "التطبيع خيانة"، ومن ثم "قاطعوا المنتجات الفرنسية" فيما حل رابعا بين الأكثر تداولا في الأردن، هاشتاغ "إلا رسول الله"، وجاء خامسا "ماكرون يسيء للنبي".

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تعهد بتشديد الحملة على ما يصفه بالتطرف الإسلامي في بلاده، وأعلن حل جمعية إسلامية وإغلاق مسجد قرب باريس، ردا على مقتل أستاذ فرنسي عرض صورا مسيئة للنبي عليه السلام، في حين هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ماكرون ومن وصفهم بالمنزعجين من الإسلام.

وأعلن ماكرون الثلاثاء، حل "تجمع الشيخ أحمد ياسين" المعروف بنشاطه من أجل القضية الفلسطينية، والذي قال إنه ضالع بصفة مباشرة في عملية قتل المدرس صامويل باتي (47 عاما) على يد لاجئ شيشانيفي ضاحية كونفلان سانت أونورين، على بعد 40 كيلومترا شمال غرب باريس، قبل أسبوع.

كما أعلن عن إغلاق مسجد في ضاحية بانتان (شمال شرق باريس) بتهمة التحريض ضد المدرس باتي، وأعلن رسميا حل الجمعية وإغلاق المسجد.

وبالإضافة إلى قراري حل الجمعية وإغلاق المسجد، أعلن ماكرون قرارات مماثلة ستصدر خلال الأيام والأسابيع المقبلة ضد جمعيات إسلامية وأفراد متهمين بالتطرف.