آخر الأخبار
  التربية: خطأ مطبعي في كتاب التربية الاسلامية للصف العاشر   وزير السياحة والرئيس التنفيذي للقطرية للطيران يبحثان سبل التعاون خلال كأس العالم   الصفدي: منحى غير مقبول   قطر تصنف الأردن ضمن قائمة الدول الحمراء   الأردن الـ 17 عالميا بإصابات كورونا في المستشفيات   67 % من الأردنيين : ايجاد فرص عمل هو الأولوية   خبير دولي يشرح أسباب تقدم الاردن على مؤشر الفساد العالمي   برسالة صوتية.. هذا ما قاله الرئيس اللبناني من فوق الأجواء الاردنية   حبس مقدر عقاري حكومي 3 أشهر والزامه بدفع 92 ألف دينار   استطلاع: 51% من الاردنيين لا يثقون بلجنة المنظومة السياسية و57% لا يرغبون بالانضمام لاحزاب   تعرف على تفاصيل المنخفض الجوي القادم للمملكة وموعده   وزير التربية الأسبق: الصحة العامة أهم من "التعليم الوجاهي"   وزير الزراعة: سندرس استيراد الأغنام الجورجية   الخدمات الطبية تعلن قرارا هاما بعد ارتفاع اصابات كورونا   شخص يحاول الحصول على مليون دينار من متوفى في الاردن .. تفاصيل   الدغمي: وصفي التل ناضل لأجل الأردن وفلسطين   الإمارات تعتمد الجرعة الثالثة من لقاح كورونا   3.6 مليون دينار من الصحة لمركز الأوبئة بـ 2022   5% فقط من الأردنيين يرغبون بالانضمام للأحزاب!   واردت الأردن من النفط العراقي 840 ألف برميل

الأردنيون يهبون ضد كراهية الإسلام

{clean_title}

هبّ الأردنيون، الجمعة، ضد كراهية الإسلام في فرنسا، بعد عدة تصريحات مستفزة للرئيس الفرنسي إيمانويل كارون، ضد الإسلام والمسلمين.

ودشن الأردنيون، عدة هاشتاغات، عبر منصات التواصل الاجتماعي، للتعبير عن رفضهم لكراهية الإسلام في فرنسا.

وتصدر هاشتاغ "رسولناخط أحمر" الأكثر تداولا عن منصة تويتر في الأردن الجمعة، تلاه هاشتاغ "التطبيع خيانة"، ومن ثم "قاطعوا المنتجات الفرنسية" فيما حل رابعا بين الأكثر تداولا في الأردن، هاشتاغ "إلا رسول الله"، وجاء خامسا "ماكرون يسيء للنبي".

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تعهد بتشديد الحملة على ما يصفه بالتطرف الإسلامي في بلاده، وأعلن حل جمعية إسلامية وإغلاق مسجد قرب باريس، ردا على مقتل أستاذ فرنسي عرض صورا مسيئة للنبي عليه السلام، في حين هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ماكرون ومن وصفهم بالمنزعجين من الإسلام.

وأعلن ماكرون الثلاثاء، حل "تجمع الشيخ أحمد ياسين" المعروف بنشاطه من أجل القضية الفلسطينية، والذي قال إنه ضالع بصفة مباشرة في عملية قتل المدرس صامويل باتي (47 عاما) على يد لاجئ شيشانيفي ضاحية كونفلان سانت أونورين، على بعد 40 كيلومترا شمال غرب باريس، قبل أسبوع.

كما أعلن عن إغلاق مسجد في ضاحية بانتان (شمال شرق باريس) بتهمة التحريض ضد المدرس باتي، وأعلن رسميا حل الجمعية وإغلاق المسجد.

وبالإضافة إلى قراري حل الجمعية وإغلاق المسجد، أعلن ماكرون قرارات مماثلة ستصدر خلال الأيام والأسابيع المقبلة ضد جمعيات إسلامية وأفراد متهمين بالتطرف.