آخر الأخبار
  التربية تقر التقويم المدرسي المعدل للعام الدراسي المقبل   تشكيل لجان وزارية لإنجاز البرنامج التَّنفيذي لرؤية التَّحديث الاقتصادي   زين والتدريب المهني تختتمان الدورة التدربيبة الرابعة للفايبر وتُطلقان الدورة الخامسة   7 وفيات و 5482 اصابة جديدة بكورونا في الأردن   الكشف عن سبب أزمة السير في ام اذينة    عمان الأهلية تُخرّج طلبة الدبلومات التدريبية في تخصص "المدرب الشخصي الشامل" و "تغذية الرياضيين الشامل"   وزير العمل: 40-50% من الوظائف لن تكون متاحة بعد 5 سنوات   العناني: نفط الاردن لن يكون للجيل الحالي   ضبط مكيفات ومراوح مخالفة قبل طرحها في الأسواق   هذا نصيب أرملة المؤمّن عليه في حال كانت الوريثة الوحيدة المستحقة؟   مصدر عسكري أردني : اعتقال ماهر الأسد عار عن الصحة   مستشفى خاص تطالب الصحة بمليون ونصف دينار   تفاصيل حول المستشفى الأردني في غزة   التنمية تكشف عن تقديم مساعدات نقدية   الأردن.. 82 ألف عامل بقطاع الألبسة فقدوا وظائفهم   إعلان موعد نتائج التوجيهي الأسبوع المقبل   الخارجية الأردنية لإسرائيل: كفوا عن الاعتداءات   محكمة أردنية تلزم قريب لصدام حسين بدفع 50 مليون دينار   الحكومة: البنية التحتية تتحمل ضغوطا إثر اللجوء السوري   محلات الذهب الأكثر استهدافا من قبل غاسلي الأموال

وزير الاقتصاد الألماني: الغاز أصبح الآن سلعة نادرة

{clean_title}
رفعت ألمانيا "مستوى التأهب"، الخميس، بموجب خطتها الطارئة بشأن تأمين إمدادات الغاز، ما قرّب البلاد خطوة من التقنين، عقب انخفاض بنسبة 60% في عمليات التسليم من موسكو عبر خط أنابيب الغاز "نورد ستريم".

وقال وزير الاقتصاد والمناخ روبرت هابيك في مؤتمر صحافي "نحن نواجه أزمة غاز. الغاز أصبح الآن سلعة نادرة".

وفي إطار المرحلة الثانية من الخطة، ستكون الحكومة قادرة على "دعم" الجهات الفاعلة في السوق لمواجهة الأسعار المرتفعة. أما المرحلة الثالثة والأخيرة من الخطة، فستسمح للبلاد بتنظيم تقنين.

وأشار هابيك إلى أن روسيا تستخدم الغاز "كسلاح" ضدّ ألمانيا، ردًا على دعم الغرب لأوكرانيا منذ بداية حرب موسكو.

وتعتمد ألمانيا، مثل عدد من الدول الأوروبية الأخرى على واردات الغاز الروسي بشكل كبير لتلبية احتياجاتها.

وقلّصت مجموعة غازبروم الروسية للغاز هذا الأسبوع إمداداتها إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز نوردستريم بنسبة 40% ثمّ بنسبة 33%، بحجة وجود مشكلة فنية.

ولفت هابيك إلى أن مستوى التأهب الثاني، أي المرحلة الثانية من خطة الطوارئ للحكومة، يعكس "تدهورًا كبيرًا في وضع إمدادات الغاز".

وفي هذا المستوى، لا تزال ألمانيا تُعدّ قادرة على "إدارة" الوضع في الوقت الحالي.

وأشار إلى أن العائلات "يمكنها أن تحدث فرقًا" من خلال توفير الطاقة، في وقت تطلق ألمانيا حملة للحثّ على اعتماد خطوات لتوفير الغاز.

وكان هابيك قد قال الثلاثاء إن "مخزونات (الغاز) ممتلئة بنسبة 60% فقط، وإذا دخلنا فصل الشتاء بمخزونات نصف ممتلئة، وإمدادات الغاز متوقفة، فإننا أمام أزمة اقتصادية خطرة في ألمانيا".

وما زالت برلين تستورد 35% من حاجاتها من الغاز من روسيا، فيما كانت هذه النسبة 55% قبل الحرب التي اندلعت في 24 شباط/فبراير.