آخر الأخبار
  تعليق المساعدات الغذائية لـ100 ألف لاجئ بالمملكة   الأردن: العثور على بقايا جثة شاب داخل كيس   توقعات بخفض أسعار الفائدة .. ورئيس الفدرالي الأمريكي يصرح!   "الإحتلال" يعترف بخسارته الكثير من الدبابات بقطاع غزة   الأردني الكويتي يشارك في منتدى" 1001STARS "   الشاعرة جمانة الطراونة تشارك في مهرجان جرش 2024   الشاعرة اللبنانية لوركا سبيتي تشارك في مهرجان جرش 2024   الحكومة: إجراءات إدارية فورية وقضائية سيتم اتخاذها لكل موظف أظهر خللا في عمله   الصفدي: الأردن ملتزم بتوفير حياة لائقة للاجئين   هام بخصوص إستبدال عدادات المياه في عمان   الكشف عن سبب الإزدحام المروري على طريق المطار   إنسكاب باطون يخلق إزدحاما مروريا خانقا في طريق المطار   إنخفاض الدخل السياحي في 6 اشهر إلى 2.3 مليار دينار   الأردن.. 24 مليون حركة دفع عبر محافظ إلكترونية في 6 أشهر   الاردن .. عقوبة هذه المخالفة حبس شهرين و غرامة 300 دينار   إعلان صادر عن الخدمات الطبية الملكية   التربية توضح حول تصحيح الامتحانات وموعد نتائج التوجيهي   تنقلات قضائية واسعة - اسماء   إعلان أسماء المشاركين في "بشاير جرش" للمواهب الشابة بنسخته 11   بنك الإسكان يطلق برنامج "Iskan Youth" لفئة الشباب من 18-25 عاماً

نصر الله: نحن لا نخاف ولا نتخلى عن مسؤوليتنا بالحرب

{clean_title}
قال الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله في كلمة له بالمجلس العاشورائي المركزي في مجمع سيّد الشهداء (ع) بالضاحية الجنوبية لبيروت:
وتاليا : أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لحزب الله 
السيد نصر الله: عندما يرتقي منا الشهداء أو تدمر بيوتنا أو نهدد بالحرب نحن لا نخاف ولا نتخلى عن مسؤوليتنا  
- جبهات الإسناد في لبنان واليمن والعراق والإسناد السياسي مثل سورية وإيران هي صورة مُفرحة يقابلها صورة محزنة من مواقف العالم العربي والإسلامي تجاه غزة.
- منذ أسابيع لم تدخل المساعدات إلى غزة وتعاني خطر انتشار المجاعة والأوبئة والأمراض فهل يجوز أن يستمر هذا الواقع في غزة؟
- جيش الاحتلال هو أكثر جيش بلا أخلاق وبدأت تظهر حقيقته.
- كل مسلم عاقل سيسأل عن غزة وهل العالم العربي والإسلامي فعلًا لا يستطيع فعل شيء لنصرة غزة؟
- نحن نعتقد أننا نؤدي واجبنا وفي كل يوم نزفُّ الشهداء ونفخر بهم وخيرة إخواننا يرتقون شهداء وقادتنا شهداء.
- عندما يرتقي منا الشهداء أو تُدمّر بيوتنا أو نهدد بالحرب نحن لا نخاف ولا نتخلى عن مسؤوليتنا.
- المقاومة في لبنان ماضية في ما بدأته في 8 تشرين الأول حتى نصل إلى الهدف الذي نتطلع إليه في جميع جبهات الإسناد ولا يمكن أن نتراجع عن موقفنا وقتالنا في هذه المعركة.
- لن نجد أعظم وأقوى وأهم من الكلمات التي قالها الحسين (ع): "ألا ترون إلى الحق لا يعمل به وإلى الباطل لا يتناهى عنه ليرغب المؤمن في لقاء ربه حقا حقا فاني لا أرى الموت الا سعادة والحياة مع الظالمين الا برما".
- أين تُنفق أموال المسلمين اليوم ومليوني مسلم في غزة يموتون جوعًا وتكدّس الدبابات والطائرات والامكانات الضخمة لأجل من؟