آخر الأخبار
  وفاة أكثر من 300 مصري خلال الحج معظمهم بسبب الحر   الدفاع المدني يخمد حريق امتد لنحو 100 دونم من الاعشاب والاشجار الحرجية   إعلام عبري : حماس تحتفظ بكتيبتين لما بعد الحرب   الاستثمارات الأجنبية في إسرائيل تنخفض بقرابة 56% في الربع الأول من 2024   مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي البطيخي والحسبان والحياري   الخارجية: حالات حرجة جدا لحجاج أردنيين في مستشفيات سعودية   الحكومة الاردنية تعلن التعرف على عدد من مفتعلي الحرائق .. وهذا مصيرهم   مضحون لا يوزعون اللحم .. ما حكم الشريعة؟   نائب سابق عن الليكود: إسرائيل مقسّمة إلى 7 دول وشعب واحد   هذا ما ستشهده حالة الطقس حتى الخميس   وزير الاوقاف يطمئن على احوال الحجاج الاردنيين   تحذير أمني بخصوص إرتفاع دجات الحرارة في المملكة   مصدر مسؤول يتحدث عن فتح تحريات بشأن ملابسات خروج أردنيين مخالفين للحج   الخارجية: إصدار 41 تصريحا لدفن لحجاج أردنيين في مكة المكرمة   العواد: 50% انخفاض مبيعات المعمول وحلويات العيد   انخفاض أسعار الذهب 40 قرشا في الأسواق المحلية   تجدد الحرائق في اشجار منطقة جبل أبو نمر الحرجية بعجلون   الطاقة تدعو الأردنيين إلى ترشيد استهلاك الكهرباء   رحلة في المجهول .. موت يترصد أردنيين قرَّروا هجرة غير شرعية   السعودية تُهدي 900 ألف نسخة من المصحف الشريف للحجاج المغادرين

ولي العهد يكشف عن أصعب قرار اتخذه الملك عبدالله الثاني

{clean_title}
كشف ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، عن أصعب القرارات التي اتخذها الملك عبدالله الثاني إبان غزو العراق سنة 2003.

وقال الأمير الحسين في مقابلة مع قناة "العربية":أي قائد محب لبلده لا تكون قراراته سهلة وفيها اعتبارات سياسية واستراتيجية ولكن يمكن أن أعطي مثالا على ذلك حرب العراق.

وأضاف:كان موقف جلالة الملك عبدالله الثاني واضحا وهو ضد تلك الحرب وأصرّ على موقفه هذا ولكن كان على الأردن الموازنة بين العلاقات المستقرة والجيدة مع الولايات المتحدة وبين رفض الحرب في ذلك الوقت وهذا قرار صعب لم يرضِ الداخل ولا حتى الخارج.

وقال:لكن هذا القرار حمى مصالح الأردنيين للمستقبل وكان همّ الملك عبد الله أن لا تنطلق أي عملية عسكرية من الأردن أو عبر مجاله الجوي باتجاه العراق علما أنه كان هناك ضغط خارجي كبير علينا آنذاك بهذا الخصوص.

وتابع:وفي المقابل كان بإمكانه اتخاذ قرار عاطفي وتوريط بلده في حرب، ومع ذلك ونحن دون حرب لا نزال ندفع ثمن هذه الحرب حتى اليوم ولذلك كان قراره حكيما.