آخر الأخبار
  22 حاجا أردنيا في عداد المفقودين حتى الآن   القوة البحرية والزوارق الملكية تستجيب لنداء استغاثة   وفاة أكثر من 300 مصري خلال الحج معظمهم بسبب الحر   الدفاع المدني يخمد حريق امتد لنحو 100 دونم من الاعشاب والاشجار الحرجية   إعلام عبري : حماس تحتفظ بكتيبتين لما بعد الحرب   الاستثمارات الأجنبية في إسرائيل تنخفض بقرابة 56% في الربع الأول من 2024   مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي البطيخي والحسبان والحياري   الخارجية: حالات حرجة جدا لحجاج أردنيين في مستشفيات سعودية   الحكومة الاردنية تعلن التعرف على عدد من مفتعلي الحرائق .. وهذا مصيرهم   مضحون لا يوزعون اللحم .. ما حكم الشريعة؟   نائب سابق عن الليكود: إسرائيل مقسّمة إلى 7 دول وشعب واحد   هذا ما ستشهده حالة الطقس حتى الخميس   وزير الاوقاف يطمئن على احوال الحجاج الاردنيين   تحذير أمني بخصوص إرتفاع دجات الحرارة في المملكة   مصدر مسؤول يتحدث عن فتح تحريات بشأن ملابسات خروج أردنيين مخالفين للحج   الخارجية: إصدار 41 تصريحا لدفن لحجاج أردنيين في مكة المكرمة   العواد: 50% انخفاض مبيعات المعمول وحلويات العيد   انخفاض أسعار الذهب 40 قرشا في الأسواق المحلية   تجدد الحرائق في اشجار منطقة جبل أبو نمر الحرجية بعجلون   الطاقة تدعو الأردنيين إلى ترشيد استهلاك الكهرباء

اللواء المتقاعد فايز الدويري عن قدرات المقاومة: تبقى صندوق اسود

{clean_title}
أفاد الخبير العسكري والإستراتيجي، اللواء فايز الدويري، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي فقد ما بين 40% و45% من معداته القتالية خلال الحرب على غزة، مشيرا إلى استمرار قدرة المقاومة الفلسطينية على قصف تل أبيب إذا أرادت ذلك.

خسائر المعدات القتالية

وفي تحليله للمشهد العسكري في غزة، لفت الدويري إلى أن الأرقام الأولية تشير إلى تدمير ما بين 1400 و1500 آلية قتالية من قبل المقاومة الفلسطينية.

وبين أن الفرقة المدرعة في الجيش تتكون من 317 آلية قتال، مما يعني أن 5 فرق عسكرية دمرت إذا تم حصر الآليات المدمرة بالدبابات وعربات القتال، وقد تتقلص إلى "4 فرق+" إذا شملت الجرافات الهندسية.

أعداد القتلى والجرحى

وأكد الدويري أن أعداد قتلى وجرحى الجيش الإسرائيلي تفوق بكثير ما تعلنه السلطات الإسرائيلية رسميًا، مما يعكس حجم الخسائر البشرية الكبيرة التي يتكبدها الجيش الإسرائيلي.

تكتيكات المقاومة

وتطرق الدويري إلى تطور تكتيكات المقاومة، مشيرًا إلى وجود عمليات مقاومة نوعية وكثافة في تنفيذها يوميًا.

وأوضح أن المقاومة باتت تعتمد على استدراج جيش الاحتلال إلى المناطق المبنية بدلًا من منعه وصدّه في الخطوط الأمامية، مما أدى إلى تصاعد الخسائر الإسرائيلية في الأرواح والمعدات.

عمليات نوعية

وأضاف الدويري أن المقاومة تحتاج إلى تنفيذ عملية نوعية أو أكثر في مواقع مختلفة، مثل عملية الأسر الأخيرة في مخيم جباليا شمالي القطاع، لإجبار جيش الاحتلال على الانسحاب من مناطق توغله الحالية.

استهداف النازحين والبنية التحتية

وأشار الدويري إلى أن الاحتلال يوجه غضبه نحو النازحين المدنيين والبنية التحتية المتبقية بعد كل عملية نوعية للمقاومة، مشددًا على أن الجيش الإسرائيلي لم ينجح في كسب معركة واحدة ضد المقاومة.

قصف تل أبيب

وحول قصف كتائب القسام تل أبيب لأول مرة منذ أكثر من 4 أشهر، قال الدويري إن المقاومة الفلسطينية قادرة على إحداث مفاجآت تكتيكية وعملياتية، على عكس الجيوش التقليدية التي تعتمد على الموروث التاريخي.

وأكد أن هناك إمكانية لتنفيذ جولات جديدة من الرشقات الصاروخية نحو تل أبيب إذا قررت القيادة السياسية والعسكرية للمقاومة ذلك.

قدرات المقاومة

وفي ختام حديثه، أشار اللواء الدويري إلى أن قدرات المقاومة تبقى "صندوقًا أسود" مجهولًا، يشمل أعداد مقاتلي القسام، والمخزون الصاروخي، وأماكن الصواريخ، وطريقة إطلاقها، مما يزيد من صعوبة توقع تحركات المقاومة المقبلة من قبل جيش الاحتلال.