آخر الأخبار
  القوة البحرية والزوارق الملكية تستجيب لنداء استغاثة   وفاة أكثر من 300 مصري خلال الحج معظمهم بسبب الحر   الدفاع المدني يخمد حريق امتد لنحو 100 دونم من الاعشاب والاشجار الحرجية   إعلام عبري : حماس تحتفظ بكتيبتين لما بعد الحرب   الاستثمارات الأجنبية في إسرائيل تنخفض بقرابة 56% في الربع الأول من 2024   مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي البطيخي والحسبان والحياري   الخارجية: حالات حرجة جدا لحجاج أردنيين في مستشفيات سعودية   الحكومة الاردنية تعلن التعرف على عدد من مفتعلي الحرائق .. وهذا مصيرهم   مضحون لا يوزعون اللحم .. ما حكم الشريعة؟   نائب سابق عن الليكود: إسرائيل مقسّمة إلى 7 دول وشعب واحد   هذا ما ستشهده حالة الطقس حتى الخميس   وزير الاوقاف يطمئن على احوال الحجاج الاردنيين   تحذير أمني بخصوص إرتفاع دجات الحرارة في المملكة   مصدر مسؤول يتحدث عن فتح تحريات بشأن ملابسات خروج أردنيين مخالفين للحج   الخارجية: إصدار 41 تصريحا لدفن لحجاج أردنيين في مكة المكرمة   العواد: 50% انخفاض مبيعات المعمول وحلويات العيد   انخفاض أسعار الذهب 40 قرشا في الأسواق المحلية   تجدد الحرائق في اشجار منطقة جبل أبو نمر الحرجية بعجلون   الطاقة تدعو الأردنيين إلى ترشيد استهلاك الكهرباء   رحلة في المجهول .. موت يترصد أردنيين قرَّروا هجرة غير شرعية

"البنك المركزي" يصدر بياناً بخصوص "أسعار الفائدة بالبنوك"

{clean_title}
أوضح البنك المركزي الأردني في أحدث بيانات له، مدى تأثير قـرارات رفع أسعار الفائدة منذ اذار 2022، على أسعارها في السوق المصرفي.

وقال البنك المركزي ان قراراته برفع أسعار الفائدة، لم تنعكس بشكل كامل على أسعار فائدة الاقراض في السوق المصرفي حيث لم تتجاوز الزيادة في أسعار الفائدة في البنوك سواء للاقراض أو الايداع نصف عمليات الرفع هذه.

وقال البنك المركزي أن هنالك مجموعة من العوامل التي تفسر عدم الاستجابة الكاملة للبنوك برفع أسعار الفائدة والتي تشمل أثر المنافسة بين البنوك والذي يعد أمرا صحيا يعكس مقومات ومنعة الاقتصاد الوطني والبنوك على حد سواء الى جانب توفير سيولة كافية قابلة للاقراض في السوق النقدي.

وبين أن حوالي 63% من عدد القروض التي منحها وفقا لسعر الفائدة الثابت أي أنها لا تتأثر بالتغيرات في أسعار الفائدة سواء ارتفاعا أو انخفاضا.

كما نمت التسهيلات الائتمانية بنسبة 2.4% أو ما مقداره 795.7 مليون دينار ليبلغ اجمالي رصيدها حوالي 33.4 مليار دينار وشكلت التسهيلات الممنوحة للقطاع الخاص ما نسبته 90.4% من اجمالي التسهيلات الائتمانية. وقال التقرير لقد واصل البنك المركزي الأردني خلال العام الماضي سياسته النقدية المتشددة ولكن بوتيرة أقل من العام الذي سبقه وذلك بهدف الحفاظ على الاستقرار النقدي ولاحتواء الضغوط التضخمية في المملكة .

وكان البنك قد رفع أسعار الفائدة على أدوات سياسته النقدية أربع مرات وبواقع 100 نقطة أساس وذلك بالمقارنة مع رفع أسعار الفائدة 7 مرات وبواقع 400 نقطة أساس على كافة أدوات سياسته النقدية باستثناء سعر فائدة نافذة الايداع لليلة واحدة والتي تم رفعها بمقدار 425 نقطة أساس وذلك بما يتوافق مع الارتفاعات في أسعار الفائدة في الأسواق المالية العالمية والاقليمية.

كما كان للسياسة النقدية التي ينتهجها البنك المركزي ومصداقيته بالابقاء على الانسجام بين أسعار الفائدة المحلية وأسعار الفائدة الاقليمية والدولية دورا كبيرا في تعزيز الثقة بالاقتصاد الوطني والحفاظ على الاستقرار النقدي وقوة الدينار في قبل بيئة عالمية واقليمية مليئة بالتحديات. وقد ترجمت هذه الثقة بحسب تقرير البنك المركزي من خلال الحفاظ على مستويات قياسية من الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي بلغت 18.1 مليار دولار وتكفي لتغطية 7.9 شهرا من الواردات من السلع والخدمات بالاضافة الى استمرار التراجع في معدل الدولرة ليصل الى 17.9% في نهاية العام الماضي قياسا بمعدلات تجاوزت 20% قبل تداعيات جائحة كورونا.

كما تمت المساهمة وفقا للبنك المركزي في بقاء معدل التضخم ضمن حدود مناسبة للنشاط الاقتصادي وبما يحفز البيئة الادخارية والاستثمارية في المملكة حيث بلغ معدل التضخم 2.1% خلال العام الماضي منخفضا 4.2% عن العام 2022.

وانعكاسا للثقة بالاقتصاد بشكل عام وبالدينار كعملة جاذبة للادخار أشارتب البيانات الى ارتفاع الودائع لدى البنوك في نهاية العام الماضي بمقدار 1.6 مليار دينار وبما نسبته 3.9% لتصل الى 43.7 مليار دينار وقد جاء هذا الارتفاع بشكل كامل تقريبا من الزيادة في الودائع بالدينار.