آخر الأخبار
  البنك الدولي: قرابة مليوني مستفيد من برنامج التحويلات النقدية لمتضرري كورونا   حلقة منيرة حول قمر الأردن .. تعرفوا على الظاهرة   الاردن .. أجواء لطيفة الحرارة ومناسبة للرحلات الجمعة   ثلاثيني يقتل زوجته طعنا في لواء الرمثا   ضغوطات أمريكية على "الاحتلال" لهذا السبب !   "نحن ننهب غزة، والكل يعلم .. أرسلونا إلى لاهاي إن أردتم!" .. شهادات جنود الاحتلال حول نهبهم لمنازل غزة   صبري: الجماهير ستزحف للمسجد الأقصى في رمضان   مسؤولة أممية: أميركا تختطف مجلس الأمن   تعينات في مديرية الامن العام تشمل ٤ عمداء   "الخصاونة" يتطلع لأن يكون الأردن وجهة استثمارية للصندوق الاستثماري العُماني   إرادة ملكية بترفيعهم لرتبة لواء وإحالتهم للتقاعد - أسماء   تصميم عربي على محاسبة "بايدن" ومعاقبته.. تفاصيل   الزيادات: الأردن قدم للمحكمة الدولية الادلة اللازمة   الوفد القانوني الأردني: سياسات "إسرائيل" وممارساتها تنتهك كل القوانين   بيان صادر عن السفارة الاردنية للأردنيين المقيمين والزائرين لمصر .. تفاصيل   القيمة السوقية للتعمري تصل لـ7 مليون يورو ويزن النعيمات لـ1.8 مليون يورو .. تفاصيل   الصفدي لمحكمة العدل الدولية: لا سلام ما لم يزل الاحتلال   من هو ممثل الاردن امام "العدل الدولية" مايكل وود؟   العيسوي يقدم واجب العزاء لعشيرة الجرادات   منتجات أردنية بدأت التدفق الى السوق القطري .. تفاصيل

شريم: الأردن كسفينة تايتنك تتقاذفه الأمواج وكل ما فيه يدق الناقوس

{clean_title}
وصفت النائب ميادة شريم موازنة عام 2024 بأنها موازنة مرعبة ومخيفة لتضمنها مؤشر خطير فيما يتعلق بخدمة الدين والذي يقارب 2 مليار دينار أي ما يتجاوز 20% من ايرادات الموازنة.

وقالت شريم خلال مناقشات الموازنة اليوم الاربعاء، إن ذلك حدث بفعل الحكومةات المتعاقبة، وجراءة الحكومة غير المسبوقة في إقرار عجز الموازنة.

وأضافت أن الحكومة ما زالت تصر على الحفاظ بالهيئات والمؤسسات والشركات الفاشلة التي استهلكت جهود الأردنيين ومنعت إمكانية النهوض وأبقت المالية العامة تدور في دوامة العجز والفشل.

وبينت أن الموظفين بقوا محرومون من زيادة الرواتب رغم العلاء المعيشي المتراكم على مدار سنوات، مطالبة الحكومة بزيادة رواتب القطاع العام والقطاع العسكري وإعادة النظر برواتب المتقاعدين العسكريين بدلا من الترف الموجود في الموازنة.

واكدت أنها لم تجد في الموازنة أي مشاريع رأسمالية جديدة، فهي موازنة خالية تماما من أي مشروعات إصلاحية بل على العكس فاقمت قضايا العجز والمديونية والبطالة والفقر.

ووصف الأردن بأنه أصبح كسفينة التايتنك تتقاذفه الأمواج السياسية والاقتصادية وكل ما فيه يدق الناقوس