آخر الأخبار
  (71) سائقاً قطعوا الإشارة الحمراء في الاردن خلال الـ 24 ساعة الماضية   مروان المعشر يتحدث عن الانتخابات الامريكية وصفقة القرن في حال "عودة ترامب"   تـوضيح صـادر عن "الهيئة المستقلة للانتخابات"   برك الوردية في البحر الميت .. ما القصة؟   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم   وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة 79 إلى شمال القطاع   نشر الجداول النهائية للناخبين (رابط)   طلبة الصف العاشر الأكثر تسربا من المدارس في الأردن   الطباعة ثلاثية الأبعاد في الرعاية الصحية: دقة. فاعلية. مزايا ثورية   موعد اعلان نتائج التوجيهي   تعميم بشأن دوام المدارس   الامن يكشف سبب اغلاق الطريق الخلفي في العقب   تنويه من ترخيص السواقين والمركبات غدا الخميس   كم عدد الذين يحق لهم الاقتراع بالانتخابات في الأردن   هدرز المركبات يثير الغضب بإربد   تراجع الطلب على مستحضرات التجميل و40% على الصالونات   انخفاض مبيعات المشتقات النفطية 5% خلال النصف الأول من العام   عمان الاهلية تشارك بفعاليات المعرض التعليمي الدولي السابع في مدينة أربيل / كردستان العراق   بحث آليات تسهيل اشتراك المغتربين الأردنيين بالضمان   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم

محتالة تحرم مسناً من أمواله على فيس بوك

{clean_title}
تعرض مسن أمريكي لاحتيال سلبه كل مدخراته بعد أن تواصلت معه امرأة على موقع فيس بوك للاستثمار في العملات المشفرة.

واعتقد بوب نيلسون المعاق أنه استثمر أمواله بحكمة في العملات المشفرة، وتبين أنه كان ضحية احتيال. وكشف أن شابة تواصلت معه عبر فيس بوك وشجعته على الاستثمار في العملات المشفرة.
وكان بوب، فلوريدا، مفتوناً بالمرأة، وقال لقناة محلية: "كانت محترفة جداً في تقديمها الأمر. لم تكن لدي فكرة عما يحدث حتى نفاد كل أموالي". وأضاف أنه "أمر مخيب للآمال ومهين ومثير للغضب حقاً".

وقال بوب: "بدأت تخبرني عن الأموال التي كانت تجنيها من عقود بيتكوين الآجلة، ما أثار اهتمامي بالطبع". وأقنعته المرأة بإنشاء حساب على ما يعتقد أنه موقع مشهور يدعى "كيرف" لكن العنوان الذي طُلب منه استخدامه كان نسخة مزيفة.

وشاهد بوب استثماره الأولي ينمو بسرعة في غضون أسابيع، وبدا أنه يجني مئات الآلاف من الدولارات، واستمر في ضخ الأموال. ولكن عندما حاول نقلها إلى محفظته الرقمية، حدث خطأ أمني. وقيل له إنه سيحتاج إلى إيداع ما يقرب من 100 ألف دولار إضافية للوصول إلى المال.

ثم أدرك أنه كان ضحية احتيال، فسارع للاتصال بالسلطات المحلية والفدرالية، ولكن استعادة الأموال غير مضمونة، حسب ميرور البريطانية.