آخر الأخبار
  (71) سائقاً قطعوا الإشارة الحمراء في الاردن خلال الـ 24 ساعة الماضية   مروان المعشر يتحدث عن الانتخابات الامريكية وصفقة القرن في حال "عودة ترامب"   تـوضيح صـادر عن "الهيئة المستقلة للانتخابات"   برك الوردية في البحر الميت .. ما القصة؟   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم   وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة 79 إلى شمال القطاع   نشر الجداول النهائية للناخبين (رابط)   طلبة الصف العاشر الأكثر تسربا من المدارس في الأردن   الطباعة ثلاثية الأبعاد في الرعاية الصحية: دقة. فاعلية. مزايا ثورية   موعد اعلان نتائج التوجيهي   تعميم بشأن دوام المدارس   الامن يكشف سبب اغلاق الطريق الخلفي في العقب   تنويه من ترخيص السواقين والمركبات غدا الخميس   كم عدد الذين يحق لهم الاقتراع بالانتخابات في الأردن   هدرز المركبات يثير الغضب بإربد   تراجع الطلب على مستحضرات التجميل و40% على الصالونات   انخفاض مبيعات المشتقات النفطية 5% خلال النصف الأول من العام   عمان الاهلية تشارك بفعاليات المعرض التعليمي الدولي السابع في مدينة أربيل / كردستان العراق   بحث آليات تسهيل اشتراك المغتربين الأردنيين بالضمان   مهرجان جرش في دورته الـ 38 ينطلق اليوم

نواب: البادية الأردنية تعيش ظروفا قاسية

{clean_title}
قالت رئيسة لجنة الريف والبادية النيابية، المهندسة عبير الجبور، إن البادية الأردنية ركيزة أساسية من ركائز المجتمع الأردني، وهي دائمًُا حاضرة في وجدان جلالة الملك عبدالله الثاني، لما لها من أهمية بالغة في التمنية.

وأضافت، خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الثلاثاء، بحضور مدير الصندوق الهاشمي لتنمية البادية، جمال الفايز، أن البادية الأردنية تعيش اليوم في ظروف قاسية بسبب قلة المياه، فضلًا عن الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي يعيشها أبنائها.

وأكدت الجبور ضرورة متابعة المبادرات الملكية التي تعنى بهموم وتحديات البادية، من خلال تحسين واقع الحياة الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى دعم وإنشاء المشاريع الريادية، كالزراعية الحديثة، فضلًا عن دعم المرأة والشباب، وتمكينهم في المجالات كافة من أجل تحقيق التنتمية المستدامة.

وطالبت بتحقيق الرؤية الملكية السامية بالنهوض بالبادية والاستمرارية في دعم كل ما هو من شأنه الارتقاء بطبيعة الخدمات المقدمة للبادية.

من جهتهم، تساءل النواب الحضور: هادية السرحان، زينب البدول، فليحة سبيتان، أسماء الرواحنة، توفيق المراعية، حابس الشبيب، حول
آلية دعم المشاريع المقدمة للبادية، وأُسس الاختيار، مطالبين بضرورة التشبيك مع المؤسسات والمنظمات التي تقدم مشاريع من شأنها أن تحقق تنمية مستمدامة.

بدوره، قال الفايز إن تأسيس الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية، جاء بمبادرة من جلالة الملك عبد الله الثاني، بهدف جعل البادية منطقة جاذبة للسكان ومؤهلة للاستثمار، عبر الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية، بما يرفع المستوى المعيشي للسكان، والحد من الفقر والبطالة.

وأضاف أن الصندوق يهدف بصورة خاصة إلى المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة في مختلف مناطق البادية، وتحسين مستوى معيشة ابنائها واستثمار قدراتهم وإمكانياتهم البشرية، وذلك من خلال إقامة المشاريع الإنتاجية أو دعم إقامتها، وتقديم الحوافز للمبدعين من أبنائها في مختلف المجالات، وكذلك دعم البرامج والأنشطة المتعلقة بالحفاظ على البيئة بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وأكد الفايز أن الصندوق يعكس دعوة جلالة الملك إلى دور فاعل للمواطنين ومؤسسات المجتمعات المحلية، وأهمية إشراك القطاع الخاص في المشاريع التي يتم تنفيذها.