آخر الأخبار
  البنك المركزي يوضح حول رفع أسعار الفائدة   وقوع حمولة (ديانا) داخل نفق الرابع.. وتحويل السير   البدء بإعادة تأهيل طريق شقيرا - الحميدية بالكرك الثلاثاء   هل ستمدد الحكومة أمر الدفاع المتعلق بحبس المدين؟ النائب صالح العرموطي يجيب ..   الشواربة: كاميرات لضبط مخالفات السرعة والاشارات والهاتف والوقوف العشوائي في كل عمان   الموافقة على قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة العامَّة   مهم حول إصدار جوازات سفر أردنيَّة لتشجيع الاستثمار   مهيدات: الرقابة ركيزة أساسية لأي نظام صحي   الأردن.. إحباط تهريب كميات كبيرة من نكهات السجائر   الأردن.. رفض لقرار إقصاء الأم من قرارات النظام المدرسي   2 مليون شهريا عجز صندوق تقاعد المهندسين الأردنيين   هل تجاوزت العلاقات الأردنية السورية اختبار المخدرات؟   بعد حادثة اللويبدة .. قرارات حكومية هامة حول المشاريع المعمارية المخالفة   الدوريات الخارجية: الحبس من اسبوع لشهر والغرامة من 100- 200 دينار على مرتكبي هذه المخالفات   صرف دعم المحروقات لمنتفعي المعونة الوطنية في هذا الموعد   ضبط 20 طناً من الألبان والأجبان التالفة في عمّان   الصحة تدعو الأردنيين للمحافظة على نظافتهم الشخصية    سقوط صهريج ديزل من اعلى جسر بالمفرق نتيجة تصادمه مع مركبة "ونش"   أبو غزاله يبحث التعاون مع الجيش اللبناني   الدغمي يتحدى أن يكون هناك معتقل رأي في الأردن

متى تصبح الخلافات الزوجية مفيدة للعلاقة؟

{clean_title}
متى تصبح الخلافات الزوجية مفيدة للعلاقة؟

نادراً ما تخلو أية علاقة زوجية من الخلافات، التي تحدث بين الحين والآخر لأسباب قد تكون بسيطة، ورغم أن الكثيرين يتمنون أن تشهد علاقاتهم الزوجية أقل قدر ممكن من الخلافات، إلا أن الدراسات الحديثة ترصد فوائد للخلافات الزوجية. وخلصت دراسة أمريكية إلى أن متوسط عمر الأزواج الذين يتشاجرون،

 

أكبر من الذين لا تحدث خلافات عديدة في علاقاتهم، وأرجعت الدراسة السبب إلى أن الخلافات الزوجية تساعد في خروج الغضب، على عكس الأزواج الذين يكتمون غضبهم تجنباً للشجار.. ومن المهم معرفة أن الخلافات التي نتحدث عنها هنا، يجب أن تكون خلافات خالية من التجريح والإهانة أو العنف الجسدي.

ومن بين الجوانب الإيجابية للخلافات الزوجية، أنها تجعل كل شخص يفكر في وجهات نظره في الحياة؛ فالخلاف بين شريكي الحياة حول قضية معينة، يجعل كلاً منهما يعيد التفكير في وجهة نظره، ويجعله أكثر انفتاحاً للرأي الآخر.

تقول الدكتورة آمال إبراهيم خبيرة الأسرة لـ«سيدتي»: يعتقد البعض أن الخلافات الزوجية هي نهاية العلاقة بين الشريكين، ولكنهم لا يعلمون أن ذلك يتوقف على مدى نجاحهم في التعامل مع هذه الخلافات؛ لأنها تقوّي العلاقة الزوجية ولا تُضعفها.

أثبتت الدراسات أن العلاقات الخالية من الشجارات المتكررة، تكون أقل صحة من تلك العلاقات التي تحدث خلالها بعض الشجارات.

* فوائد الشجار بين الأزواج، وهي كالتالي:

الشجار فرصة رائع

- الشجار يسمح بشرح احتياجاتك ورغباتك لزوجك:

يسمح الشجار بين الزوجين بتوصيل كل منهما رسالة ضمنية حول رغباته واحتياجاته إلى الطرف الآخر، كما أن الشجار يتبعه الاعتذار، وعادة ما يولّد الاعتذار القوي مشاعر الدفء والتواصل الجيّد بين الزوجين.

– الشجار فرصة رائعة لتكون أكثر معرفة وفهماً لزوجك:

كل شخص لديه حساسيات تجاه أشياء معينة؛ لأن كل شخص لديه ماضٍ، ولكنك لن تستطيعي معرفة هذا الماضي أو الأمور التي تسبب حساسيات لدى زوجكِ، من دون أن تتشاجرا معاً. ويعَد الشجار فرصة رائعة للكشف عن نفسك بشكل كامل، والسماح لشريكك بفعل الشيء نفسه؛ مما يتيح لكما معرفة بعضكما البعض بشكل أعمق.

- الشجار يساعد على اكتشاف المشاكل الحقيقية:

على الرغم من أنه قد يكون من الأسهل عدم المجادلة، وتجاهل أية مشكلة تحدث بين الزوجين، إلا أن الشجار يساعد علاقتكما على النضج بشكل أكبر، كما يساعدكما على التعرف على المشاكل الحقيقية التي تسبب ببينكما الشجار المتكرر، ومحاولة إيجاد حل لهذه المشاكل تجنباً لتكرارها.

- يمكن للجدال أن ينقذ العلاقة الزوجية؛ بدلاً من تدميرها:

عندما تنزعجين من زوجك، وتظلين صامتة من دون رغبة في التعامل معه، سيعرف بالتأكيد أن شيئاً ما يحدث؛ لأنك لست على طبيعتك المعتادة، وفي حال استمر صمتك وعدم رغبتك في التعامل معه، قد تتدمر العلاقة بينكما؛ لذلك فالشجار هو الحل الأمثل في مثل هذه الحالات؛ لإنقاذ العلاقة الزوجية بدلاً من تدميرها بالصمت.

* التخلص من الملل

الشجار يساعد على اكتشاف المشاكل الحقيقية

التناغم مسألة مهمة في العلاقة، لكن العلاقة المتناغمة بشكل تام والخالية من أي خلاف في وجهات النظر أو المواقف المختلفة، تؤدي إلى حالة من الملل والرتابة في العلاقة؛ لذا فإن الخلافات بين الحين والآخر قادرة على طرد الملل. غضب زوجتك منك بسبب جملة قلتها أو تعليق كانت تنتظر أن تقوله ولم تفعل، هو دليل على اهتمامها بك والعكس صحيح أيضاً؛ فنحن لا نغضب سريعاً من أشخاص لا يحملون أهمية في حياتنا.

المعروف أن كل شخص يرتدي نظارة وردية في بداية العلاقة أو خلال مرحلة الخِطبة؛ فهو لا يرى نقاط الضعف والعيوب الموجودة في الطرف الآخر.. وبالتدريج يبدأ رصد هذه الأمور، ومن المهم هنا معرفة أنه لا يوجد شخص كامل، وأن هذه العيوب هي جزء من الشخصية، وتعتبر الخلافات من أهم العناصر التي تساعد في رؤية الطرف الآخر بشكل واقعي ومن دون أوهام.

وتحتاج العلاقة الزوجية لأن تتطور مع الوقت، وهو أمرٌ يمكن أن تساعد الخلافات فيه؛ لأنها تعزز من قدرة كل طرف على التفاوض وتقبّل الحلول الوسط، والتخلص من العند والتفكير في الذات فقط.