آخر الأخبار
  البنك المركزي يوضح حول رفع أسعار الفائدة   وقوع حمولة (ديانا) داخل نفق الرابع.. وتحويل السير   البدء بإعادة تأهيل طريق شقيرا - الحميدية بالكرك الثلاثاء   هل ستمدد الحكومة أمر الدفاع المتعلق بحبس المدين؟ النائب صالح العرموطي يجيب ..   الشواربة: كاميرات لضبط مخالفات السرعة والاشارات والهاتف والوقوف العشوائي في كل عمان   الموافقة على قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة العامَّة   مهم حول إصدار جوازات سفر أردنيَّة لتشجيع الاستثمار   مهيدات: الرقابة ركيزة أساسية لأي نظام صحي   الأردن.. إحباط تهريب كميات كبيرة من نكهات السجائر   الأردن.. رفض لقرار إقصاء الأم من قرارات النظام المدرسي   2 مليون شهريا عجز صندوق تقاعد المهندسين الأردنيين   هل تجاوزت العلاقات الأردنية السورية اختبار المخدرات؟   بعد حادثة اللويبدة .. قرارات حكومية هامة حول المشاريع المعمارية المخالفة   الدوريات الخارجية: الحبس من اسبوع لشهر والغرامة من 100- 200 دينار على مرتكبي هذه المخالفات   صرف دعم المحروقات لمنتفعي المعونة الوطنية في هذا الموعد   ضبط 20 طناً من الألبان والأجبان التالفة في عمّان   الصحة تدعو الأردنيين للمحافظة على نظافتهم الشخصية    سقوط صهريج ديزل من اعلى جسر بالمفرق نتيجة تصادمه مع مركبة "ونش"   أبو غزاله يبحث التعاون مع الجيش اللبناني   الدغمي يتحدى أن يكون هناك معتقل رأي في الأردن

الأردن .. سوري يهتك عرض ابنتيه الطفلتين والتمييز تصادق على حكم مشدد بحقه

{clean_title}
صدقت محكمة التمييز أعلى هيئة قضائية، على حكم مشدد بحق أب يحمل الجنسية السورية، بجرم من قبل محكمة الجنايات الكبرى، بجناية هتك عرض ابنتيه الطفلتين، والحكم عليه الوضع بالأشغال المؤقتة 10 سنوات و8 أشهر.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2014، وفق ما كشف عنه قرار محكمة التمييز الذي يفيد بأن المتهم يحمل الجنسية السورية، هو والد الطفلة المجني عليها ابنته الكبرى من مواليد عام 1999، وطفلة ثانية من مواليد 2001.

ويشير القرار إلى أن المتهم، قبل 4 سنوات من تاريخ الشكوى الواقع في تموز 2014، كان عمر ابنته الكبرى المجني عليها 11 عاما، حيث حضر المتهم إلى فراش ابنته ليلا، ونامَ إلى جانبها ممارسا أفعالا جنسية، مما دعى الطفلة إلى الصراخ والاستغاثة بوالدتها فتركها المتهم، حيث أبلغت المجني عليها والدتها.

وبعد مضي عامين من تلك الواقعة، وفي أثناء تواجد المتهم في الأردن، تسلل إلى غرفة المجني عليها ابنته الكبرى، ووضع يده على فمها لمنعها من الصراخ، ونزَع ملابسها بالكامل، ومارس معها أفعالا جنسية مرة ثانية.

لم يتوقف المتهم عن جريمته، ووفق القرار، عاد الأب المتهم بتكرار فعله مع ابنته الثانية المجني عليها، ليلا في أثناء نومها، حيث نزع والدها المتهم ملابسها، كما نزع ملابسه هو الآخر، ممارسا ذات الأفعال الجنسية التي ألم بها مع ابنته الأولى.

وبعد مرور يومين، كرر المتهم ممارسة أفعاله الجنسية بهتك عرض ابنته للمرة الثانية، إلا أن هذه المرة كانت أمام والدة المجني عليها الشاهدة على جرم زوجها.

وكانت محكمة الجنايات الكبرى في نيسان/أبريل الماضي، قد أصدرت حكما بتجريم المتهم بجناية هتك العرض خلافا لاحكام المادة 299 من قانون العقوبات و1296 وبدلالة المادة 300 من ذات القانون.

وثبتت محكمة التمييز قرار محكمة الجنايات الكبرى، باعتبار أن ما جاء به مستوفيا للشروط القانونية جميعها واقعة وتسبيبا وعقوبة، ولا يشوبه أي عيب من العيوب، التي تستدعي نقض القرار، وتأييد القرار.