آخر الأخبار
  البنك المركزي يوضح حول رفع أسعار الفائدة   وقوع حمولة (ديانا) داخل نفق الرابع.. وتحويل السير   البدء بإعادة تأهيل طريق شقيرا - الحميدية بالكرك الثلاثاء   هل ستمدد الحكومة أمر الدفاع المتعلق بحبس المدين؟ النائب صالح العرموطي يجيب ..   الشواربة: كاميرات لضبط مخالفات السرعة والاشارات والهاتف والوقوف العشوائي في كل عمان   الموافقة على قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة العامَّة   مهم حول إصدار جوازات سفر أردنيَّة لتشجيع الاستثمار   مهيدات: الرقابة ركيزة أساسية لأي نظام صحي   الأردن.. إحباط تهريب كميات كبيرة من نكهات السجائر   الأردن.. رفض لقرار إقصاء الأم من قرارات النظام المدرسي   2 مليون شهريا عجز صندوق تقاعد المهندسين الأردنيين   هل تجاوزت العلاقات الأردنية السورية اختبار المخدرات؟   بعد حادثة اللويبدة .. قرارات حكومية هامة حول المشاريع المعمارية المخالفة   الدوريات الخارجية: الحبس من اسبوع لشهر والغرامة من 100- 200 دينار على مرتكبي هذه المخالفات   صرف دعم المحروقات لمنتفعي المعونة الوطنية في هذا الموعد   ضبط 20 طناً من الألبان والأجبان التالفة في عمّان   الصحة تدعو الأردنيين للمحافظة على نظافتهم الشخصية    سقوط صهريج ديزل من اعلى جسر بالمفرق نتيجة تصادمه مع مركبة "ونش"   أبو غزاله يبحث التعاون مع الجيش اللبناني   الدغمي يتحدى أن يكون هناك معتقل رأي في الأردن

الحكومة: البنية التحتية تتحمل ضغوطا إثر اللجوء السوري

{clean_title}

بحث وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس خلال لقائه في مكتبه اليوم الأحد، وزير التنمية الدولية الكندي هارجيت سجان، أولويات العمل المشترك وآليات التعاون بين البلدين الصديقين، ولاسيما أزمة اللجوء السوري والتجربة الكندية في التعليم المهني.

وأوضح الدكتور عويس خلال اللقاء الذي حضره المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط شون بويد، والسفيرة الكندية في عمان دونيكا بوتي، أن البنية التحتية في الأردن تتحمل ضغوطا كبيرة إثر أزمة اللجوء السوري، خاصة ما يتعلق بالقطاعين التعليمي والصحي، معربا عن تقديره للدعم الذي تقدمه الحكومة الكندية للأردن في هذا المجال الذي تجمعه وكندا علاقات تاريخية.

وأشار إلى خطة تطوير التعليم التي تنفذها الوزارة في مختلف المجالات، وخاصة تطوير التعليم المهني وصولا إلى إعداد كوادر بشرية مدربة ومؤهلة ومزودة بالمهارة والمعرفة التي تمكنها من المنافسة في سوق العمل العربي والعالمي، الأمر الذي يتطلب تحسين مخرجات العملية التعليمية بما يتواءم مع احتياجات سوق العمل.

وبين حرص الوزارة على استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية، والاستفادة من التجارب وقصص النجاح العالمية في عملية التطوير والتحديث التي تعمل عليها.

وأعرب عويس، عن شكره للسفيرة بوتي على دورها الكبير في تمتين علاقات التعاون بين البلدين الصديقين، ولاسيما التعليمية منها.

من جهته، أكد الوزير الكندي، تقدير بلاده للدور الكبير الذي يضطلع به الأردن في تحمل آثار اللجوء، مبديا استعداد بلاده للاستمرار في تقديم الدعم الممكن لتمكين الأردن من أداء دوره في هذا المجال.