آخر الأخبار
  البرلمان العربي يستنكر تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية بنقل سفارة بريطانيا من تل ابيب الى القدس المحتلة   المعاصر تقرر عدم رفع أسعار خدمة عصر الزيتون   المركزي: 34.7 مليار دينار الاستثمارات الأجنبية في الأردن لنهاية 2020   130 مليون دولار كلفة الربط الكهربائي مع العراق يتحمل الأردن 30 مليونا منها   اتفاقية تعاون بين الأردن وامريكا لمكافحة تهريب المخدرات   النابلسي: نجحنا بتمكين 135 ألف شاب وشابة   توقيف 7 أشخاص بعمان لحفرهم سراديب بحثاً عن الذهب   اتفاقيات كويتية اردنية لتوفير طواقم تمريضية   القطامين : ارتباك بين الاهالي بسبب التوقيت   القطامين : ارتباك بين الاهالي بسبب التوقيت   ‎كيف تفاعل الأردنيون مع قرار تثبيت العمل بالتوقيت الصيفي؟   اتفاقية تعاون بين الأردن وامريكا لمكافحة تهريب المخدرات   زيادة منح أبناء المعلمين 550 مقعدا إضافيا   خبير اردني يفسر حذف فيس بوك للاصدقاء   ضبط 817 متسولا في أيلول الماضي   السفير الأميركي: مساعداتنا للأردن غير مشروطة   التنمية توضح حول أدوية ضبطت بأحد مراكز ذوي الإعاقة بالأردن   الأمن يحذر من روابط تقدم منحا للأردنيين   %93 نسبة إشغال فنادق العقبة فئة 5 نجوم   تحذير هام لمالكي السيارات في الاردن

رشقة صاروخية على مستوطنات القدس المحتلة

{clean_title}
 أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية، صباح الأحد، رشقة صاروخية استهدفت مستوطنات القدس المحتلة، بالتزامن مع اقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، عن سماع دوي انفجارات في سماء القدس، مع انطلاق صفارات الإنذار.

وفي وقت سابق، نعت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد، القيادي العسكري الكبير، خالد منصور، الذي استشهد برفقة القياديين زياد المدلل ورأفت الزاملي، بغارة إسرائيلية استهدفت منزلاً في مدينة رفح.

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، انتشال جثامين سبعة شهداء من بينهم طفل وسيدتين، في الغارة التي استهدفت القيادي منصور، مشيراً إلى أن أعمال الإنقاذ استمرت لأكثر من ثماني ساعات.

وقالت مصادر طبية فلسطينية، إن نحو أربعين فلسطينياً من بينهم أطفال، أصيبوا في الغارة التي استهدفت مخيم الشعوت المكتظ بالسكان.

ويأتي اغتيال القيادي منصور، بعد يومين من اغتيال القيادي تيسير الجعبري، قائد لواء الشمال، في سرايا القدس، يوم الجمعة الماضي، بقصف شقته في برج فلسطين وسط مدينة غزة.

وأعلنت قوات الاحتلال إطلاق عملية عسكرية سمتها (الفجر الصادق) تستهدف حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، فيما شنت حملات اعتقالات يومية ضد عناصر الجهاد في الضفة.

من جهتها، أعلنت سرايا القدس، إطلاق عملية (وحدة الساحات) للرد على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وأطلقت مئات الصواريخ خلال يومين تجاه مدينة تل أبيب ومدن مركز إسرائيل وغلاف غزة.

وانضمت فصائل فلسطينية إلى حركة الجهاد في تصديها للعدوان، فيما لا يزال الوسطاء يجرون اتصالات لوقف التصعيد في القطاع.

وعلق القيادي في الحركة، طارق سلمي، على اتصالات الوسطاء للتهدئة في تصريح لقناة (الجزيرة): "لا تهدئة والكلمة للميدان وذاهبون للجم الاحتلال لأبعد مدى".

وأضاف: "صواريخ المقاومة هي جزء بسيط من الثمن الذي سيدفعه الاحتلال بعد اغتياله القيادي تيسير الجعبري وإمعانه في جرائمه".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفاع عدد الشهداء في العدوان الإسرائيلي إلى 32 شهيداً من بينهم ستة أطفال، وإصابة 215 آخرين منذ مساء الجمعة