آخر الأخبار
  التعليم النيابية تناقش اليوم موضوع الأمن بالجامعات   ارتفاع وفيات سقوط صهريج غاز في ميناء العقبة⁩ إلى 13   مدير عام للخدمات الطبية يتفقد مصابي حادثة العقبة   طقس العرب: درجات الحرارة تميل للارتفاع قليلا   إدارة الأزمات تستعرض الجهود المبذولة في حادثة العقبة   المعايطة: سبب تسرب الغاز انقطاع الحبل .. والحاوية كانت متجهه لجيبوتي   الفراية: استئناف العمل بموانئ العقبة كافة عدا رصيف 4   عدد من رؤساء الوزراء العرب يعربون عن تعازيهم الحارة بضحايا حادثة العقبة   القبيلات : تكلفة الغش بواسطة بنك الأسئلة تبلغ 200 - 300 وباستخدام الكاميرا 700 - 1000   بشر الخصاونة: الوضع في العقبة تحت السيطرة   الملكة رانيا: ندعو الله أن يحمي أهلنا في العقبة من كل مكروه   بيان صادر عن المركز الوطني لإدارة الأزمات   طقس العرب: الرياح تدفع الغازات خارج التجمعات السكانية في العقبة   الصحة: تجهيز الدفعة الثانية من الكوادر الطبية لنقلهم إلى العقبة   ولي العهد يتابع عمليات الإخلاء من مركز الأزمات .. ويعزي أسر الضحايا   الامن العام يصدر بياناً بشأن حادثة صهريج العقبة   الخصاونة: نتابع لحظة بلحظة تداعيات سقوط وانفجار صهريج الغاز   الشبول: الأوضاع في العقبة صعبة .. وسيكون هنالك تحقيقات   سلطة العقبة: اخلاء جميع المصابين من الميناء   الأمن العام: عشر وفيات في حادث تسرب غاز من صهريج في العقبة و251 اصابة

ما هو مرض جدري القرود؟

{clean_title}

جدري القرود من الأمراض النادرة التي يسببها فيروس يحمل الاسم ذاته، ورغم عدم وجود علاج حتى الآن فهناك العديد من الطرق التي تقي من العدوى.

 

تم اكتشاف جدري القرود لأول مرة في سنة 1958، أي قبل 64 عاما، عندما تفشى مرض شبيه بالجدري في مستعمرات بحث جمعت فيها قرود، ومن هنا جاء اسم "جدري القرود".

ينتقل الفيروس إلى البشر من طائفة متنوعة من الحيوانات البرية، ولكن انتشاره من إنسان إلى آخر محدود حتى الآن.

يتراوح في العادة معدل الموت في الحالات الناجمة عن جدري القرود بين 1 و10%، وتلحق معظم وفياته بالفئات الأصغر سنّاً.

تم تسجيل أول حالة بشرية من جدري القرود في عام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية خلال فترة الجهود المكثفة للقضاء على الجدري، ورغم انتشاره في العديد من البلدان فإن غالبية الإصابات تقع في هذه الدولة.

ومنذ ذلك الحين، تم الإبلاغ عن جدري القرود في العديد من بلدان وسط وغرب أفريقيا الأخرى: الكاميرون، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وكوت ديفوار، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، والجابون، وليبيريا، ونيجيريا، وجمهورية الكونغو، وسيراليون.

حدثت حالات إصابة بفيروس جدري القرود لدى أشخاص خارج أفريقيا مرتبطة بالسفر الدولي أو الحيوانات المستوردة، بما في ذلك الحالات في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى إسرائيل وسنغافورة والمملكة المتحدة.

تستعرض في هذا التقرير أعراض جدري القرود ومسبباته وطرق الوقاية والعلاج، استنادا لمعلومات منظمة الصحة العالمية ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC.

أعراض جدري القرود مريض يظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس جدري القرود

تتشابه أعراض جدري القرود عند البشر مع أعراض الجدري لكنها أخف من ذلك، وأبرز العلامات:

الحمى الصداع آلام العضلات آلام الظهر الإرهاق تضخم الغدد الليمفاوية (تضخم العقد اللمفية) طفح جلدي يبدأ على الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. قشعريرة إنهاك

عادة ما تكون فترة الحضانة لجدري القرود من 7 إلى 14 يومًا، لكن يمكن أن تتراوح من 5 إلى 21 يومًا، ويستمر المرض عادة لمدة 2−4 أسابيع.

أسباب فيروس جدري القرود مريض يظهر عليه طفح جلدي أحد أعراض الإصابة بفيروس جدري القرود

أغلب الإصابات بمرض جدري القرود حدثت لهذه الأسباب:

1- التقاط الفيروس من الحيوانات البرية المصابة في أجزاء من غرب ووسط أفريقيا، حيث يُعتقد أنه ينتشر عن طريق القوارض مثل الجرذان والفئران والسناجب. 2- تعرضت للعض من حيوان مصاب أو لمست دمه أو سوائل الجسم أو البقع أو البثور أو الجلبة.

3- تناول لحم حيوان مصاب لم يتم طهيه جيدًا، أو عن طريق لمس المنتجات الأخرى من الحيوانات المصابة (مثل جلد الحيوان أو الفراء).

4- من غير المألوف جدًا الإصابة بجدري القرود من شخص مصاب بالعدوى، لأنه لا ينتشر بسهولة بين الأشخاص، لكن يمكن أن ينتشر من خلال لمس الملابس أو الفراش أو مناشف المصاب، أو لمس بثور أو قشور جلد مصاب بجدري القرود، أو التقاط العدوى أثناء عطس أو سعال شخص مصاب بالمرض.

طرق انتقال مرض جدري القرود مريض يظهر عليه طفح جلدي أحد أعراض الإصابة بفيروس جدري القرود

يحدث انتقال فيروس جدري القرود عندما يلامس الشخص الفيروس من حيوان أو إنسان أو مواد ملوثة بالفيروس، حيث يدخل الفيروس الجسم من خلال الجلد المكسور (حتى لو لم يكن مرئيًا) أو الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية (العين أو الأنف أو الفم).

قد يحدث الانتقال من حيوان إلى إنسان عن طريق العض أو الخدش أو الاتصال المباشر بسوائل الجسم أو الاتصال غير المباشر مع مادة الآفة، مثل الفراش الملوث.

يُعتقد أن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر يحدث في المقام الأول من خلال قطرات تنفسية كبيرة، وتشمل طرق الانتقال الأخرى من إنسان إلى إنسان الاتصال المباشر بسوائل الجسم، والاتصال غير المباشر بمواد الآفة مثل الملابس الملوثة أو البياضات.

أنواع فيروس جدري القرود طبيب يأخذ عينة من مريض مصاب بفيروس جدري القرود

ينتمي فيروس جدري القرود إلى جنس الفيروسات القشرية في عائلة Poxviridae، وتشمل جنس فيروس الأورثوبوكس أيضًا فيروس الجدري (الذي يسبب الجدري)، وفيروس اللقاح (المستخدم في لقاح الجدري)، وفيروس جدري البقر.

لا يزال الناقل الرئيسي لمرض جدري القرود غير معروف، رغم الاشتباه في أن القوارض الأفريقية تلعب دورًا في انتقال العدوى.

وتبيّن في أفريقيا أن عدوى جدري القرود تحملها أجناس كثيرة من الحيوانات التالية: السناجب المخطّطة وسناجب الأشجار والجرذان الجامبية والفئران المخطّطة.

وثمة من يرى في الولايات المتحدة الأمريكية أن الفيروس انتقل من حيوانات أفريقية إلى عدد من أجناس الحيوانات غير الأفريقية الحسّاسة للفيروس (مثل كلاب البراري) التي كانت تشترك معها في المأوى.

ولا تزال هناك شكوك تحيط بالتاريخ الطبيعي لفيروس جدري القرود ويلزم إجراء المزيد من الدراسات لتحديد مستودعه بالضبط وكيفية بقائه في الطبيعة.

طبيب يعطي لقاح الجدري لمصاب بمرض جدري القرود

لا يوجد أيّ علاج أو لقاح متاح لمكافحة المرض رغم أنّ التطعيم السابق ضدّ الجدري أثبت نجاعة عالية في الوقاية أيضاً من جدري القروة، وفقا لمنظمة الصحة.

بينما ذكر مركز السيطرة على الأمراض أن في الولايات المتحدة ولأغراض السيطرة على تفشي مرض جدري القرود، يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات والجلوبيولين المناعي (VIG).

أيضا يمكن استخدام لقاح الجدري الذي يهدف إلى تخفيف الأعراض، مع إبقاء المريض في مستشفى متخصص حتى لا تنتشر العدوى إلى أشخاص آخرين ويمكن علاج الأعراض التي تعاني منها.

تطعيم الأطفال في أفريقيا للوقاية من الإصابة بجدري القرود

هناك عدد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها للوقاية من الإصابة بفيروس جدري القرود وهي:

1- تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تأوي الفيروس، بما في ذلك الحيوانات المريضة أو التي تم العثور عليها ميتة في مناطق انتشار جدرى القرود.

2- تجنب ملامسة أي مواد، مثل الفراش، التي لامست حيوانًا مريضًا.

3- عزل المرضى المصابين عن الآخرين المعرضين لخطر الإصابة.

4- نظافة اليدين بعد ملامسة الحيوانات المصابة أو البشر، مثلا اغسل يديك بالماء والصابون أو باستخدام معقم اليدين المعتمد على الكحول.

5- استخدم معدات الحماية الشخصية (PPE) عند رعاية المرضى.

6- تناول اللحوم المطبوخة جيداً فقط.

7- لا تقترب من الحيوانات البرية أو الضالة، بما في ذلك الحيوانات النافقة