آخر الأخبار
  اليكم اسعار الذهب بالاردن   الملكية تخفض خسائرها إلى النصف .. وخطة للتوسع بأكثر من 60 وجهة   انتهاء امتحانات تكميلية التوجيهي اليوم   توقعات بارتفاع الاستثمارات بالأردن خلال 2022   الحملة الوطنية للعودة للمدارس: لم يتواصل معنا أحد   ارتفاع حالات كورونا النشطة في الأردن الى 43 ألفا و511 إصابة   حجاوي: المدارس قد تكون مكانا لانتشار اوميكرون   طبيب أردني: الجرعة الثالثة تحمي 90‎%‎ من دخول المستشفى   أمانة عمان تُعد لمشروع تحويل العاصمة إلى مدينة ذكية   أجواء بادرة جدا السبت ومنخفض جوي الأحد   البلبيسي: إلزامية الجرعة الثالثة امر وارد   قبيلات: لو كنا ننوي العودة عن التعليم الوجاهي لما اجلنا بدء الفصل الثاني   الأوبئة: 56% من مصابي كورونا أعمارهم اقل من 34 سنة   الرفاعي من معان: زمن استهداف النشطاء انتهى   نتائج تكميلية التوجيهي بين 10 - 12 شباط   ضبط 400 كرتونة تحوي ألعاباً نارية مخالفة   6 وفيات و 6309 إصابات جديدة بكورونا ونسبة الفحوصات الايجابية 16.9%   ضبط 10مركبات ارتكبت مخالفة التشحيط بالمنخفض   المهاجرون يشكلون 33.9% من سكان الأردن   الشواربة: مواجهة التغير المناخي ضمن استراتيجيتنا

هل يكتشف اختبار PCR إصابات أوميكرون؟ "الصحة العالمية" تجيب

{clean_title}
-

بعدما أثار موجة قلق عالمية، ثارت التساؤلات بشأن قدرة اختبارات التسلسل البوليمري "PCR" في الكشف عن المتحور الجديد لفيروس كورونا المعروف باسم "أوميكرون".

إلا أن منظمة الصحة العالمية أعلنت، الأحد، أن هذه الاختبارات لا تزال فعالة في الكشف عن المتحوّر، مشيرة إلى أن هناك دراسات جارية من أجل قياس فعالية الأدوات الأخرى المستخدمة لتشخيص الإصابة بالمرض.

وفي وقت أودت جائحة "كوفيد 19" بحياة أكثر من 5 ملايين شخص في أنحاء العالم منذ نهاية 2019، وصفت منظمة الصحة العالمية الجمعة المتحور الجديد للفيروس بأنها "مثيرة للقلق".

وقالت المنظمة في بيان، إن "اختبارات بي سي آر تواصل الكشف عن العدوى، بما في ذلك الإصابة بأوميكرون".

ولم يسبق لأي متحور جديد أن أثار هذا القدر من القلق حول العالم، منذ ظهور المتحور "دلتا".

ولا تعرف منظمة الصحة العالمية حتى الآن ما إذا كان المتحور "أوميكرون" تنتقل بسهولة أكبر من المتحورات الأخرى.

وأوضحت أن "عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس قد ازداد في أجزاء من جنوب القارة الإفريقية تأثرت بهذا المتحور، لكن الدراسات الوبائية جارية لفهم ما إذا كان هذا بسبب أوميكرون أو يعود إلى عوامل أخرى".

كما أن المنظمة لا تعرف إن كان المتحور "أوميكرون" يسبب أشكالا أكثر خطورة من المرض.

وقالت في بيانها إن "البيانات الأولية تشير إلى زيادة معدلات دخول المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن هذا قد يكون بسبب الزيادة في العدد الإجمالي للأشخاص المصابين"، وليس بالضرورة بسبب "أوميكرون".

ولا تمتلك منظمة الصحة العالمية حاليا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بـ"أوميكرون" تختلف عن تلك التي تسببها المتحورات الأخرى، لكن الأمر سيستغرق "أياما إلى أسابيع عدة لفهم مستوى" خطورة المتحور الجديد