آخر الأخبار
  العيسوي يفتتح ويتفقد مبادرات ملكية في عمان   الحكومة: ارتفاع الحسابات الوهمية التي تستهدف الأردن   الشبول: الحفلات الغنائية مستمرة .. والتباعد في المساجد ضروري   الأردن يعلق على ادراجه في قوائم غسل الاموال: خطة تتولاها 20 جهة   البرلمان العربي يثمن دور الملك عبد الله الثاني بدهم القضية الفلسطينية   إدراج الأردن على القوائم الرمادية لزيادة رصد غسلها للأموال وتمويل الإرهاب   ولي العهد يتابع آليات تنفيذ خطة استراتيجية العقبة   15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن   لليوم الرابع .. فحوصات كورونا الإيجابية تتجاوز 5%   الإصابات بإتجاه التصاعد: سيناريو "تفشي كورونا" مجدداً بعد تجمعات "المُطربين" وخبير: "متحور جديد" أسرع من "دلتا"   الحكومة تتراجع عن ضرورة إبراز "تطبيق سند" عند دخول المؤسسات   بواسطة طائرة بدون طيار قادمة من سوريا .. الجيش يحبط عملية تهريب / صور   بمساعدة ضابط أردني .. قبطان مصري يكشف تفاصيل عملية المدمرة "إيلات الإسرائيلية"   تحويلات مرورية جديدة في الزرقاء   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مقطش والطراونة والفايز   من الحكومة للمواطنين .. ضرورة القيام بأحد الاجراءات التالية   تصريح حكومي بشأن أسعار بيع المياه للمواطنين   قرار جديد من وزير التربية والتعليم بشأن الطلبة   ارتفاع آخر على أسعار الذهب   تفاصيل الحالة الجوية لهذه الليلة وحتى الأحد

تأجيل الانتخابات في إثيوبيا لأسباب أمنية

{clean_title}

إثيوبيا عن تأجيل الانتخابات التي كان من المقرر أن تجرى خلال شهر سبتمبر/ أيلول الجاري.

وحسب وكالة "المغرب العربي"، فقد أعلن المجلس الانتخابي الوطني في إثيوبيا عن تأجيل الانتخابات في 10 دوائر كان من المقرر أن ينتخب فيها الإثيوبيون.

وأكد المجلس الانتخابي أن سبب تأجيل الانتخابات أمني ولوجيستي.

وحسب المجلس، لا يمكن إجراء الانتخابات في 18 دائرة بأمهرة و8 أخرى في منطقة أوروميا.

واعتبرت المتحدثة باسم المجلس أن هناك أولويات أخرى "لن نكون قادرين على دعم لوجيستيات الانتخابات".

وتابعت المتحدثة أن المجلس لم يقرر بعد متى ستجرى الانتخابات ولا كيف، لكنها قالت إنها ستتم في الدوائر الانتخابية المتبقية "بشكل جماعي".

وفي شهر يوليو/تموز الماضي، فاز حزب الرخاء الحاكم في إثيوبيا، الذي ينتمي له رئيس الوزراء آبي أحمد، بأغلبية المقاعد في الانتخابات البرلمانية في البلاد.

ولم تجر الانتخابات في كل المناطق الإثيوبية، حيث أعلن المجلس الانتخابي سابقا أن الانتخابات لن تجرى في 40 دائرة موزعة على 6 أقاليم، بسبب مشكلات أمنية ولوجستية، كما لن يشارك إقليم تيغراي في هذه الانتخابات أيضا.

وتعد هذه الانتخابات هي السادسة منذ إقرار الدستور الوطني الإثيوبي في عام 1994، والأولى في عهد رئيس الوزراء آبي أحمد، الذي يمثل حزب الازدهار (الحاكم)، ويحظى رئيس الحزب الفائز في هذه الانتخابات بمنصب رئيس الوزراء.