آخر الأخبار
  العيسوي يفتتح ويتفقد مبادرات ملكية في عمان   الحكومة: ارتفاع الحسابات الوهمية التي تستهدف الأردن   الشبول: الحفلات الغنائية مستمرة .. والتباعد في المساجد ضروري   الأردن يعلق على ادراجه في قوائم غسل الاموال: خطة تتولاها 20 جهة   البرلمان العربي يثمن دور الملك عبد الله الثاني بدهم القضية الفلسطينية   إدراج الأردن على القوائم الرمادية لزيادة رصد غسلها للأموال وتمويل الإرهاب   ولي العهد يتابع آليات تنفيذ خطة استراتيجية العقبة   15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن   لليوم الرابع .. فحوصات كورونا الإيجابية تتجاوز 5%   الإصابات بإتجاه التصاعد: سيناريو "تفشي كورونا" مجدداً بعد تجمعات "المُطربين" وخبير: "متحور جديد" أسرع من "دلتا"   الحكومة تتراجع عن ضرورة إبراز "تطبيق سند" عند دخول المؤسسات   بواسطة طائرة بدون طيار قادمة من سوريا .. الجيش يحبط عملية تهريب / صور   بمساعدة ضابط أردني .. قبطان مصري يكشف تفاصيل عملية المدمرة "إيلات الإسرائيلية"   تحويلات مرورية جديدة في الزرقاء   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مقطش والطراونة والفايز   من الحكومة للمواطنين .. ضرورة القيام بأحد الاجراءات التالية   تصريح حكومي بشأن أسعار بيع المياه للمواطنين   قرار جديد من وزير التربية والتعليم بشأن الطلبة   ارتفاع آخر على أسعار الذهب   تفاصيل الحالة الجوية لهذه الليلة وحتى الأحد

كلمات مؤثرة لوالدة البطل "مناضل نفيعات" بعد اعادة اعتقاله

{clean_title}

قالت عائلة الأسير مناضل نفيعات، إنها لا تعلم حتى اللحظة عن مكان احتجاز الاحتلال لنجلها، بعد اعتقاله مع رفيقه أيهم كممجي، من منزل في جنين، فجر اليوم.

وروى والده في لقاء مع "الجزيرة مباشر": "سمعنا عبر وسائل الإعلام أن قوة عسكرية كبيرة إسرائيلية دخلت إلى جنين، وحدثت اشتباكات مسلحة في مناطق من المدينة، ثم عرفنا بخبر الاعتقال من وسائل التواصل الاجتماعي".



وأضاف: "أحمل المسؤولية للاحتلال وثانياً للسلطة، التي يجب أن يكون لها دور فاعل في الميدان، وأن تكون حاضنة لهم ولا تتركهم لوحدهم".

من جانبها، قالت والدته: "مناضل بطل وكان معتقلاً عند الاحتلال ولا أعلم شيئاً عنه، وهم من يتحمل مسؤولية أي شيء قد يحصل له، مناضل وكل اللي معاه أولادي، وربنا معاهم".

وأضافت: "كل العالم بتحب مناضل وهو إنسان متدين، تعرض لأكثر من اعتقال من هو وعمره 14 سنة، الأسرى بدهم يشوفو حريتهم".

وقالت: "بقول يا رب ما بشكي أمري للعبد، بشكي أمري لربنا هو بحل وبربط وبعمل كل اشي، من سنة ما شفت ابني ولا بعرف عنه اشي، بحمل (دولة إسرائيل) بحملهم مسؤولية إذا ابني انضر، قلقان عليه من حد ما وصلني الخبر ارتفع عندي الضغط".

وعن مشاعرها لحظة سماعها بتحرره من "جلبوع": "شعرت بفرحة لكن ما تمت، لأنني عارف شو وراها الطلعة من السجن، أي حدا بعرف مناضل لازم ينحط على الراس من فوق، لأنه محبوب وأصيل".