آخر الأخبار
  انخفاض ملموس على درجات الحرارة في الأردن الثلاثاء   الكشف عن موعد عقد أولى اجتماعات "اللجنة الملكية" للحوار   خطة لتطعيم سائقي الشاحنات القادمين إلى العقبة   اجراءات جديدة تدخل حيز التنفيذ   الصحة للمغتربين: تستطيعوا أخذ الجرعة الثانية بالأردن   الأردن الخامس عربيا و45 عالميا بجودة التعليم   الرحاحلة: تأمين صحي لمتقاعدي الضمان قريباً   اعلام عبري: اصابة جندي اسرائيلي على الحدود مع الأردن خلال احباط تهريب اسلحة   الهواري: استبعد العودة للخلف بالاجراءات والأمر مربوط بالوضع الوبائي   الحكومة: لا قرار بجرعة ثالثة أو اعطاء اللقاح لطلبة المدارس   مدير الامن العام يكرم طاقم دورية نجدة لحسهم الامني وتسليم مطلوب خطير ومسلح عرض عليهم مبلغاً من المال على سبيل الرشوة   "نهوض" مبادرة شعبية وطنية لإصلاح التعليم   البنك الدولي يوافق على برنامج يدعم التعافي الاقتصادي في الأردن بأكثر من 750 مليون دولار   الفراية: لا أحد فوق القانون على الأرض الأردنية   740 الفا تلقوا جرعتي لقاح كورونا في الاردن   تهمة اساءة استعمال السلطة لمدير هيئة مستقلة ومديرها المالي   جيوروسالم بوست: على حكومة اسرائيل الجديدة تقوية العلاقات مع الاردن   مستشار شؤون العشائر : اجتماعات قادمة دورية والتأكيد على تنمية مناطق البادية .. صور   هل الفطر الأسود معدياً...البلبيسي يجيب   عبيدات يقدم شهادته في قضية السلط الخميس القادم
عـاجـل :

هام حول تقليص الحظر في الأسبوع الأخير من رمضان

{clean_title}
قال ممثل قطاع الألبسة والأحذية في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي الجمعة، إن قطاع الألبسة ما زال يأمل بزيادة ساعات العمل في الأسبوع الأخير من رمضان، لإتاحة المجال للتاجر والزبون في عملية البيع.

وأضاف القواسمي أن محلات الألبسة والأحذية والأقمشة والمجوهرات على استعداد لاستقبال العيد وبدرجة عالية من الوعي والالتزام بإجراءات السلامة العامة من ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وكانت الحكومة قد أعلنت في نيسان/أبريل الماضي عن وقف العمل بالحظر الشامل يوم الجمعة ابتداء من 30 نيسان/أبريل الحالي.

وطالب القواسمي بمنح قطاع الألبسة بتمديد ساعات العمل لإتاحة المجال للزبائن للتسوق لساعات متأخرة منعا للازدحام، وإعطاء التاجر الوقت لتصريف البضائع التي تخص الأعياد التي لا يمكن تصريفها إلا بهذا الموسم.

"النشاط متفاوت من منطقة إلى أخرى في العاصمة عمّان ومتفاوتة من محافظة إلى محافظة، ولكن من خلال مسح عشوائي لبعض المحلات واستطلاع آراء التجار فإن التراجع كبير، ولا يقارن بأعوام ما قبل جائحة كورونا" وفق القواسمي.

ولفت القواسمي النظر إلى أن جائحة كورونا أسهمت بارتفاع الكلف التشغيلية على أصحاب المحال، مبينا أن حجم البضائع المستوردة والمصنعة محليا تغطي الطلب من حيث الموديلات والكمية والجودة.

وقال، إن البضائع المستوردة في السوق تأتي من عدة دول منها الصين وتركيا وسوق آسيا وأوروبا