آخر الأخبار
  "لا سفارة ولا سفير إطلع برا يا حقير" .. مئات الأردنيين يحتجون أمام السفارة الإسرائيلية دفاعاً عن الأقصى   743 اصابة و16 وفاة بكورونا في الاردن   عودة العيادات والعمليات بمستشفى الملك المؤسس جزئياّ   الأردنيون يستعدون للعيد وسط ظروف صعبة فرضتها كورونا   فصل التيار الكهربائي عن مناطق في محافظتي اربد وجرش غداً - أسماء   الفايز حواراتي حول الإصلاح مبادرة ذاتية ..ويحذر من اشاعات وسموم شبكات التواصل والمنصات الخارجية   الحنيطي: القوات المسلحة مستعدة للتعامل مع كافة التحديات   البدور: إجراءات الحكومة لا علاقة لها بانخفاض الإصابات   نظام معدل لتحسين اوضاع المتقاعدين العسكريين وتشجيعهم على الاستثمار   ايعاز ملكي بتوفير الرعاية المناسبة للمصلين في المسجد الاقصى   وصل سعره لـ 355 ألف دولار لغاية اللحظة.. أردني يعرض حذاءه ورمل من المريخ بمزاد علني/ صور   الخلايلة: 2100 مركز تحفيظ قرآن بالأردن   الأردن يحذر إسرائيل من استمرار انتهاكاتها   (التربية) تعلن موعد الاختبارات النهائية للعام الدراسي الحالي   شركة الكهرباء الأردنية: 21 مليون دينار خسائر الربع الأول من عام 2021   عضو بالأوبئة يكشف عن بروتوكول جديد و فعّال لعلاج مصابي كورونا بنسبة 70%   مراكز اللياقة البدنية مُهددة بالانهيار   الخارجية: تحركات وحشد دولي لاجبار اسرائيل على وقف الانتهاكات   هيئة الطاقة: 80% من الأردنيين يرفضون صوت موسيقى الغاز   نظام معدل لتحسين اوضاع المتقاعدين العسكريين وتشجيعهم على الاستثمار
عـاجـل :

ابن زوج أم كلثوم يكشف أسراراً جديدة عنها وأسعد لحظة في حياتها

{clean_title}
كشف الدكتور محمد حسن الحفناوي، أستاذ الأمراض الجلدية وابن زوج أم كلثوم، تفاصيل علاقة كوكب الشرق بوالدته، قائلا "كانت أمي بتحب تسمعها، ومحستش بيها كزوجة تانية أو ضُرة، في الأول كان فيه بينهم غيرة شوية، ودي طبيعة بشرية، بس بعد كده قدروا يظبطوا العلاقة، ومن حظي الخاص يبقى ليا أمين اتنين"، وفقا لصحيفة الوطن.

وأضاف «الحفناوي»، خلال حوار ببرنامج «المواجهة»، المذاع على شاشة EXTRA NEWS، وتقدمه الإعلامية ريهام السهلي، أنه كان الأكثر قربا من بين أشقائه لأم كلثوم «كان بيني وبينها حالة عشق، وموجة خاصة، كانت بتاخدني وتتمشى، وكانت بتحب تتمشى كتير، ساعة أو ساعتين، وكنت بتعلم منها، واتعلمت كلمة وطن منها والتواضع، كانت مريضة بحب مصر».

وأشار إلى أن أم كلثوم كانت تحب المطبخ، "بتعمل البامية بالويكة حلو أوي، كانت زي أمي بتشوف أكلت ولا لا أو ذاكرت، وبداية تعارفها بأبي كان عن طريق عيادته بجانب أنه كان يحضر لها حفلاتها، كانت تقولي أسعد لحظاتي لما أكون في مؤتمر مع أبوك، ويندهولي بالجرس ميسز حفناوي ميسز حفناوي، وهنا بتحس أنها زوجة وفخورة بكده".