آخر الأخبار
  عودة العيادات والعمليات بمستشفى الملك المؤسس جزئياّ   الأردنيون يستعدون للعيد وسط ظروف صعبة فرضتها كورونا   فصل التيار الكهربائي عن مناطق في محافظتي اربد وجرش غداً - أسماء   الفايز حواراتي حول الإصلاح مبادرة ذاتية ..ويحذر من اشاعات وسموم شبكات التواصل والمنصات الخارجية   الحنيطي: القوات المسلحة مستعدة للتعامل مع كافة التحديات   البدور: إجراءات الحكومة لا علاقة لها بانخفاض الإصابات   نظام معدل لتحسين اوضاع المتقاعدين العسكريين وتشجيعهم على الاستثمار   ايعاز ملكي بتوفير الرعاية المناسبة للمصلين في المسجد الاقصى   وصل سعره لـ 355 ألف دولار لغاية اللحظة.. أردني يعرض حذاءه ورمل من المريخ بمزاد علني/ صور   الخلايلة: 2100 مركز تحفيظ قرآن بالأردن   الأردن يحذر إسرائيل من استمرار انتهاكاتها   (التربية) تعلن موعد الاختبارات النهائية للعام الدراسي الحالي   شركة الكهرباء الأردنية: 21 مليون دينار خسائر الربع الأول من عام 2021   عضو بالأوبئة يكشف عن بروتوكول جديد و فعّال لعلاج مصابي كورونا بنسبة 70%   مراكز اللياقة البدنية مُهددة بالانهيار   الخارجية: تحركات وحشد دولي لاجبار اسرائيل على وقف الانتهاكات   هيئة الطاقة: 80% من الأردنيين يرفضون صوت موسيقى الغاز   نظام معدل لتحسين اوضاع المتقاعدين العسكريين وتشجيعهم على الاستثمار   بيع أرض في عمّان دون علم مالكها   الامن العام يوجه رسالة للمواطنين
عـاجـل :

الحوارات يسأل الحكومة: خفض للنفقات ام محاولة لتحقيق انجاز؟

{clean_title}
قال مساعد المدير العام لشؤون المرضى ورئيس قسم الطوارئ في مركز الحسين للسرطان منذر الحوارات، إن الحكومة على ما يبدو تتجه نحو سياسة جديدة فيما يتعلق بجائحة كورونا، إذ لوحظ أخيراً تراجع عدد الفحوصات اليومية pcr من ٤٠ ألف فحص الى28 ألف فحص واليوم مثلاً11 ألف فحص، مشيرا الى أن ذلك انعكس على عدد الحالات الايجابية إذ انخفض عددها بشكل كبير.

وأضاف الحوارات في منشور عبر فيسبوك، "السؤال الا يحمل هذا السلوك في طياته مخاطر إنتشار الحالات الايجابية غير المفحوصة في ثنايا المجتمع مما يؤدي إلى نشر المرض وبالتالي تفاقم الحالة الوبائية؟".

وأكد أن كشف ورصد الحالات هو جزء من تقفي المرضى والمخالطين لحصر المرض والمرضى في أضيق نطاق ممكن، علماً بأن نسبة المصابين تراوحت بين 12_ 13٪ خلال الأسبوعين الماضيين، واليوم هي 14٪.

وبين، "بمعنى انه لو أجري 40 ألف فحص لكان عدد الحالات المصابة أكبر، يشير ذلك إلى وجود حالة تتغلغل في ثنايا المجتمع ونشر المرض بدون تتبع او مراقبة".

كما تساءل الحوارات، هل هذا التغيير في سياسة تتبع المرض جزء من سياسة لخفض النفقات أم أنها محاولة لتحقيق إنجاز وذلك بتقليل الأرقام لتقليل وطأتها على الناس؟

وقال، أعتقد أن الحكومة معنية بالإجابة على هذا السؤال حتى لا نكون مثل من يدفن رأسه في الرمال بينما الأمور تتفاقم وتزداد سوءً، والخشية أن يتحول وهم الإنجاز الى سياسة رسمية تعتمتد على طمس الحقائق.