آخر الأخبار
  زريقات يكشف لجراءة نيوز حقيقة هذا الفيديو   السير للمواطنين: رقيب السير صائم مثلكم   اصابة ضابط من قوات حرس الحدود خلال احباط محاولة تسلل   بالرغم من حظر التجول الجزئي .. أزمة سير خانقة في شوارع عمان بسبب حملة تفتيش على تصاريح التنقل / فيديو   الحاج توفيق يدعو لتشكيل مجلس اقتصادي طارئ   607 آلاف شخص تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا   التنمية تحقق بتصوير جمعية للمنتفعين أثناء توزيع المساعدات عليهم   أبو قديس: قرار حول الامتحانات النهائية لطلبة الجامعات الأسبوع المقبل   الصحة: لا استثناءات لمتلقي اللقاح من الكمامة والحظر   اقتصاديون: اقتصاد المملكة لن يتعافى إلا بهذه الإجراءات   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو سويلم والشوابكة والمراعية   الزراعة: لن نكافح الجراد داخل المدن   العسعس: تحصيلات 2020 أظهرت اثر معالجة التشوهات والاختلالات الضريبية   "قانونية النواب" تدرس إلغاء إنشاء سجل إلكتروني بـ"الذمة المالية"   الصناعة والتجارة: مخالفة مول للمغالاة .. ودراسة سقوف سعرية لاصناف دواجن   انخفاض اشغال اسرة العناية الحثيثة في الشمال عن 60%   3509 إصابة و 62 وفاة بكورونا في الاردن   الرياض: قضايا فساد بنحو 400 مليون واعتقال ضباط ومسؤولين   الصحة: ارتداء الكمامة بطريقة خاطئة يفقدها فاعليتها   الخرابشة : امامنا ٦ اسابيع على الاقل لاستقرار الموجة الحالية
عـاجـل :

تركيا تعلن تفاؤلها بتحسن العلاقات مع مصر

{clean_title}

أعرب السفير التركي لدى الدوحة، محمد مصطفى كوكصو، عن تفاؤل بلاده بتحسن العلاقات مع مصر رغم استمرار التوتر السياسي بين الطرفين.

وقال كوكصو، في مقابلة مع قناة "الجزيرة مباشر" نشرت الاثنين، إنه متفائل بتحسن العلاقات مع مصر، مشيرا إلى "استمرار العلاقات التجارية والاستثمارات بين البلدين رغم المشاكل على الصعيد السياسي".

وتشهد العلاقات بين مصر وتركيا أزمة سياسية منذ العام 2013 بعد رفض السلطات التركية القاطع لعزل الجيش المصري للرئيس الراحل، محمد مرسي، القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين" و"أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا" حسب أنقرة، التي رفضت سابقا الاعتراف بشرعية الرئيس المصري الحالي، عبد الفتاح السيسي.

وتعد تركيا عزل مرسي "انقلابا عسكريا"، فيما تدين السلطات المصرية، التي تصف تلك الأحداث بالثورة، هذا الموقف، متهمة تركيا بدعم جماعة "الإخوان المسلمين" التي أعلنتها القاهرة رسميا "تنظيما إرهابيا".

وتصاعد التوتر بين الطرفين لاحقا على خلفية قضايا عدة خاصة الأزمة الليبية التي كادت تصبح ساحة مواجهة عسكرية بين القوات المصرية والتركية.