آخر الأخبار
  هل يستقبل الأردنيون العام الجديد بحظر تجول شامل؟   وزير الصحة عبيدات يحذر من خطورة هذه الخطوة   هل تنتهي كورونا هذا الشهر في الأردن؟   الأردن: لا عطلة في رأس السنة الميلادية ولا عيد الميلاد هذا العام لهذا السبب   وفاة طبيب الأسنان "محمد علي العزبي" بكورونا   285 قرشاً فقط في جيب الشهيد   تحذير من مخاطر ارتداء الكمامات السوداء   قرارات هامة من رئيس الوزراء بسبب كورونا   ذوو متوقاة يحطمون أجهزة في مستشفى النديم   العيسوي ينقل تعازي الملك إلى مسمار والعنيزات   تعرف على عدد الوفيات والإصابات الجديدة بكورونا في الأردن الجمعة..تفاصيل   احدى دوريات النجدة تنقذ سيدة مسنة علقت في شرفة منزلها .   الحكومة تبشّر الأردنيين بإجراءات للتخفيف عنهم   منخفض جوي في طريقه إلى المملكة   الأردن يدعو توزيع لقاح كورونا بعدالة   مطالب بفتح القطاعات المغلقة و بالغاء الحظر الشامل المفروض يوم الجمعة   الملك يتفقد طاقم دورية على طريق البحر الميّت   هل يستقبل الأردنيون العام الجديد بحظر تجول شامل؟   نحو نصف إصابات كورونا سجلت في العاصمة عمّان   العايد يوجه رسالة للأردنيين..تفاصيل
عـاجـل :

قطر تعلن رفضها الإساءة للنبي

{clean_title}

أصدرت قطر، اليوم الاثنين، بيانا رسميا، بشأن الرسوم المسيئة للنبي محمد، التي نشرت في فرنسا.

وأكدت رفضها التام لكافة أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

كما دانت التصاعد الكبير للخطاب الشعبوي المحرض على الإساءة للأديان.

ونوهت إلى أن "هذا الخطاب التحريضي شهد منعطفا خطيرا باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم، من خلال تعمد الإساءة إلى شخص النبي محمد، الأمر الذي ترتب عليه تزايد في موجات العداء تجاه مكون أساسي من مكونات المجتمع في دول العالم المختلفة".

واختتمت قطر بيانها الرسمي بالتأكيد أنها "ستبقى داعمة لقيم التسامح والعيش المشترك، وتعمل على إرساء مبادئ الأمن والسلم الدوليين، كما دعت الجميع إلى الوقوف أمام مسؤولياتهم بنبذ خطاب الكراهية والتحريض".

وفي 16تشرين الأول الجاري، شهدت العاصمة باريس جريمة قتل خلالها مدرس تاريخ على يد شاب في الـ 18 من عمره بعد قيام الأول بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد.

وفي اليوم ذاته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز": "قتل مواطن اليوم، لأنه كان معلما ولأنه كان يُدرس التلاميذ حرية التعبي.. "هذا الهجوم ضمن إرهاب الإسلاميين".

واستدرك ماكرون: "البلاد بأكملها تقف مع المعلمين، وهؤلاء الإرهابيون لن يقسموا فرنسا... الظلامية لن تنتصر".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي ومقاطعة للمنتجات الفرنسية.