آخر الأخبار
  عبيدات: اجراءات بشأن اكتظاظ طوارئ البشير .. وزيادة الفحوصات وراء زيادة الاصابات   الصحة توضح حقيقة صورة متداولة لمريض يعلق "مغذي السوائل" على "عامود كهرباء"   وزير الاعلام يصرح حول الحظر الشامل لمدد طويلة   توقيف سيدتين في الزرقاء .. ومداهمة مقر انتخابي في الكرك   الأمن: لا موقوفين باحتجاج السفارة الفرنسية   البحث الجنائي يلقي القبض على الشخص الذي أساء للدين أو العقيدة والرموز الدينية   اللوزي: سنؤمن القادمين عبر المنافذ البرية بوسائط النقل   وزير السياحة: حلول سريعة لتخفيف أعباء كورونا   مياهنا تؤكد حرصها إيصال كميات كافية من المياه للمشتركين رغم تأخر الموسم المطري   44 وفاة و 3800 إصابة جديدة بكورونا شاهد كيف توزعت   ضبط شخص استخدم صفحته للإساءة للدين والعقيدة   الصفدي محذرا من محاولات عودة العصابات الإرهابية في الجنوب السوري: سنحمي أمننا   مديح نبوي عبر مكبرات المساجد الخميس   10 إصابات كورونا في وزارة الطاقة   الانتخابات النيابية .. أردنيون يبحثون عن المترشح الأجمل   الصحة: هذه تعليمات العزل المنزلي للمرضى المؤكد إصابتهم بفيروس كورونا   "رؤساء الكنائس" بالأردن يدين الإساءات للأديان   رسالة من الصحة للأردنيين بخصوص تعليمات جديدة للتعامل مع تنبيهات تطبيق "أمان" .. تفاصيل   رسالة هامة من الهيئة المستقلة للانتخاب للمواطنين المتضررين .. تفاصيل   الهياجنة: الإصابة بكورونا ليست "وصمة اجتماعية" ويتوجب الإبلاغ عنها
عـاجـل :

وفاة طفل مصري بعد شهر من تعرضه للتنمر

{clean_title}

أعلنت وسائل إعلام مصرية وفاة طفل يدعى محمد أحمد عبد العظيم، بالغ من العمر 9 سنوات، متأثرا بالحروق التي أصيب بها قبل شهر بسبب التنمر عليه.

وأوضحت وسائل الإعلام أن الحادث جاء نتيجة قيام 3 أطفال من زملائه بإشعال النار في جسده النحيل، في إحدى القرى بمحافظة المنوفية، مما أدى إلى إصابته بحروق بلغت نسبتها 80%، وخضع لنحو 10 عمليات بمستشفى شبين الكوم الجامعي، لم تنجح في إنقاذ حياته.

وتحدث والد الطفل قائلا: "ابني مات بسبب الحروق، ربنا يرحمه، وينتقم من كل ظالم ومن اللي كان السبب"، مشيرا إلى أن الأطفال قاموا بإشعال النار في جسد ابنه، الذي راح ضحية للتنمر بسبب عمل والده في جمع البلاستيك من القمامة.

وتعود تقاصيل الواقعة، إلى الشهر الماضي، عندما عثر ابنه على زجاجة تحتوي على كمية من البنزين، ألقى بها مجموعة من الأطفال بجوار المنزل، وأضاف: "خرجت للأطفال وقلت لهم عيب متعملوش كده تاني"، واستطرد بقوله: "على العصر قلت لبنتي اطلعي شوفي أخوكي، وعندما خرجت سمعت صراخها، فخرجت لقيت ابني مولع نار".

وأضاف والد الطفل: "معرفش ليه الأولاد عملوا كدا مع ابني، مفيش خلافات مع أهالي حد منهم، وأنا مقيم في مدينة السادات منذ 11 سنة بدون مشاكل".