آخر الأخبار
  الصحة توضح حول مرض حمى النيل الغربي .. تفاصيل   16 إصابة بحوادث مرورية خلال 24 ساعة   مهم للأردنيين حول قراءة عدادات المياه للهواء وارتفاع قيمة الفاتورة الشهرية   العدوان: تعليمات لضبط عمل المزارع الخاصة تحدد مسؤولية الحوادث   أمانة عمان تنذر عمال وطن وموظفين بالفصل - أسماء   بدء تأثير كتلة حارة نسبيًا تستمر حتى نهاية الأسبوع   تعليق المساعدات الغذائية لـ100 ألف لاجئ بالمملكة   الأردن: العثور على بقايا جثة شاب داخل كيس   توقعات بخفض أسعار الفائدة .. ورئيس الفدرالي الأمريكي يصرح!   "الإحتلال" يعترف بخسارته الكثير من الدبابات بقطاع غزة   الأردني الكويتي يشارك في منتدى" 1001STARS "   الشاعرة جمانة الطراونة تشارك في مهرجان جرش 2024   الشاعرة اللبنانية لوركا سبيتي تشارك في مهرجان جرش 2024   الحكومة: إجراءات إدارية فورية وقضائية سيتم اتخاذها لكل موظف أظهر خللا في عمله   الصفدي: الأردن ملتزم بتوفير حياة لائقة للاجئين   هام بخصوص إستبدال عدادات المياه في عمان   الكشف عن سبب الإزدحام المروري على طريق المطار   إنسكاب باطون يخلق إزدحاما مروريا خانقا في طريق المطار   إنخفاض الدخل السياحي في 6 اشهر إلى 2.3 مليار دينار   الأردن.. 24 مليون حركة دفع عبر محافظ إلكترونية في 6 أشهر

العواد: 50% انخفاض مبيعات المعمول وحلويات العيد

{clean_title}
أكد نقيب أصحاب المطاعم ومحلات الحلويات عمر العواد أن بيع حلويات العيد انخفض بنسبة لا تقل عن 50% خلال العيد الحالي مقارنة مع المواسم السابقة.

ووصف العواد الحركة الشرائية لحلويات العيد والمطاعم بأنها أقل من المتوسطة مشيرا إلى أنها مقبولة.

وتراوحت أسعار المعمول في محلات الحلويات بين 6 دنانير و 15 دينارا، إذ بلغ سعر معمول التمر 6 دنانير في حده الأدنى وبحسب الأنواع، فيما بلغ سعر معمول الفستق الحلبي 14 دينارا في حده الأدنى، والجوز 9 دنانير.

وباعت بعض المحلات معمول الفستق الحلبي بأسعار وصلت إلى 22 دينارا للكيلو والجوز 15 دينارا والتمر بـ 10 دنانير، فيما باعت المحلات متوسطة السعر معمول التمر بـ 9 دنانير والجوز بـ 12 دينارا، والفستق الحلبي بـ 18 دينارا.

وكانت أسعار المعمول في المخابز أقل قليلا من محلات الحلويات ولكن الفارق لم يكن مجديا في معظم المخابز الكبيرة إذ بلغ دينارا واحدا عن أسعار محلات الحلويات.

وشهدت الأسواق تراجعا ملحوظا في موسم العيد الحالي، بسبب تراجع القدرة الشرائية لدى الأردنيين، وعدم توفر السيولة بين ايديهم إثر مصادفة العيد مع منتصف الشهر.