آخر الأخبار
  مفتي عُمان: الرّد الإيراني على الاحتلال جريء ويسر الخاطر حقا   السعودية : لم نشارك باعتراض الهجمات الإيرانية على إسرائيل   رئيس الوزراء: مكانة خاصة للعراق لدى الأردن   الملك يحذر من خطورة الدخول بدوامات عنف جديدة تهدد الأمن الدولي   مصادر عبرية:الجيش الإسرائيلي على وشك الانهيار   الملك في المفرق الثلاثاء .. وإلى مأدبا الأحد   الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها   قرار حكومي بخصوص عطلة عيد العمال   أورنج الأردن والجامعة الأردنية تطلقان الفوج الخامس من مختبر التصنيع الرقمي في عمان   تفاصيل حالة الطقس حتى الخميس   4 إصابات بمشاجرة في عين الباشا   وزير أردني أسبق يعلق على إسقاط الصواريخ فوق الاراضي الاردنية   بمشاركة دولية .. الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على شمال غزة   الحياري رئيسا للجامعة الهاشمية   فصل التيار الكهربائي غداً عن هذه المناطق - اسماء   هل يشمل العفو العام "العبث الكهربائي"؟ السعايدة يجيب ..   بايدن: هذا ما اتفقت عليه والملك عبدالله الثاني خلال الأيام المقبلة   خبير تأمينات: أعلى راتب تقاعدي في تاريخ الضمان الاجتماعي بلغ ١٩ الف دينار   الحكومة الإيرانية تصرح بخصوص علاقتها مع الأردن   الصفدي : الأردن سيسقط اي صاروخ او مقذوف قد يسبب الاذى للأردن بصرف النظر عن مصدره

تصريحات جديدة من نتنياهو بخصوص حرب غزة

{clean_title}
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي ، مساء اليوم الخميس ، ما يلي :
هدف العملية السياسية هو منح العملية العسكرية الوقت لتحقيق الانتصار الحاسم.
أعمل بشكل يومي مع زملائي على الصعيد الدولي لمساعدة الجيش على التحرك بحرية في عملياته.
سنقضي على حماس ونعيد جميع مخطوفينا.
نعمل من أجل مواصلة الحرب وتحقيق أهدافها رغم تزايد الضغوط الدولية علينا.
لن نرضخ لطلبات حماس وسنواصل الحرب حتى تحقيق الانتصار الحاسم.
أسعى لمضاعفة التجنيد مرتين أو ثلاثا وأعد قانونا لدعم الجيش وجهوده.
الانتصار على حماس سيكون بالقضاء على جميع كتائبها في مركز قطاع غزة وجنوبه.
إجراء انتخابات عامة الآن سيعني وقف الحرب وهزيمة إسرائيل
من المبكر القول إن كنا سنتوصل إلى صفقة قريبا وطلبت معرفة أسماء المخطوفين المشمولين فيها مسبقا.
البيت الأبيض نفى التقارير التي تم وصفي فيها بالأحمق وما يهمني هو رأي مواطني إسرائيل.
الضغوط الدولية لا تؤثر علي لأنني ملتزم بتحقيق أهدافنا ومصالحنا.
دولة إسرائيل كانت دوما صاحبة السيادة في منطقة الأقصى ونحن نسمح بحرية العبادة. سنتيح حرية التعبد للمسلمين خلال شهر رمضان مع المحافظة على الأمن في نفس الوقت.