آخر الأخبار
  مفتي عُمان: الرّد الإيراني على الاحتلال جريء ويسر الخاطر حقا   السعودية : لم نشارك باعتراض الهجمات الإيرانية على إسرائيل   رئيس الوزراء: مكانة خاصة للعراق لدى الأردن   الملك يحذر من خطورة الدخول بدوامات عنف جديدة تهدد الأمن الدولي   مصادر عبرية:الجيش الإسرائيلي على وشك الانهيار   الملك في المفرق الثلاثاء .. وإلى مأدبا الأحد   الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها   قرار حكومي بخصوص عطلة عيد العمال   أورنج الأردن والجامعة الأردنية تطلقان الفوج الخامس من مختبر التصنيع الرقمي في عمان   تفاصيل حالة الطقس حتى الخميس   4 إصابات بمشاجرة في عين الباشا   وزير أردني أسبق يعلق على إسقاط الصواريخ فوق الاراضي الاردنية   بمشاركة دولية .. الجيش ينفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على شمال غزة   الحياري رئيسا للجامعة الهاشمية   فصل التيار الكهربائي غداً عن هذه المناطق - اسماء   هل يشمل العفو العام "العبث الكهربائي"؟ السعايدة يجيب ..   بايدن: هذا ما اتفقت عليه والملك عبدالله الثاني خلال الأيام المقبلة   خبير تأمينات: أعلى راتب تقاعدي في تاريخ الضمان الاجتماعي بلغ ١٩ الف دينار   الحكومة الإيرانية تصرح بخصوص علاقتها مع الأردن   الصفدي : الأردن سيسقط اي صاروخ او مقذوف قد يسبب الاذى للأردن بصرف النظر عن مصدره

دعاها إلى تناول طعام العشاء في منزله بالعاصمة عمان.. ومحكمة الجنايات الكبرى تقول كلمتها

{clean_title}
تعرّفت سيدة ثلاثينية في العاصمة عمّان على شاب ثلاثيني في أحد الأماكن العامة، وتبادلا أرقام هواتفهما لبعضهما.
وفي تفاصيل القضية التي يرويها الصحفي غازي المرايات ، أنه وبعد أن تعرفا على بعضهما وتبادلا ارقامهما قام الشاب وبعد مضي أسبوع بالاتصال على السيدة الثلاثينية ودعاها إلى تناول طعام العشاء في بيته مع العلم أن السيدة تعلم أنه يسكن لوحده في المنزل فوافقت على عزيمته.

بالفعل ذهبت السيدة إلى بيت الشاب لتتناول معه وجبة العشاء، وبعد ذلك قام الشاب بممارسة الجنس معها، وكانت المعاشرة بطوعها واختيارها وبدون اكراه، وبعد ذلك قامت السيدة بالذهاب إلى منزلها.
وبعد مرور ما يقارب اسبوعين أو ثلاثة أسابيع قررت تلك السيدة أن تشتكي على الشاب أنه مارس معها الجنس رغما عنها وبالاكراه.
وصلت القضية الي محكمة الجنايات الكبرى التي نظرت في القضية ووجدت أن هناك تباينا وتناقضا واضحا في أقوال تلك السيدة ووجدت أن الممارسات الجنسية كافة كانت بطوع واختيار ومشاركة المشتكية أي لا يوجد أي ضرب من ضروب العنف أو الاكراه أو التهديد ولا حتى الخداع والحيلة في تلك الممارسات.
وعلى ضوء ذلك أعلنت المحكمة عن براءة المتهم من تهمة الاغتصاب والتي كانت من الممكن أن تودي به في السجن لمدة 15 عاماً.